ابني وقع على رأسه، ماذا أفعل؟

ابني وقع على رأسه ماذا أفعل

إصابات الرأس من الأمور التي ستواجهينها مع طفلكِ بكثرة، بدايةً من محاولاته المشي، حتى ذهابه إلى المدرسة ووقوعه في حصة الألعاب الرياضية، أو سقوطه من السرير، أو خلال لعبه مع إخوته وأصدقائه، وإذا كنتِ أمًّا للمرة الأولى، فقد تصابين بالفزع، خاصةً أن سقطات الرأس قد تسبب ارتجاجًا في المخ، الأمر الذي قد يدفعكِ للتساؤل "ابني وقع على رأسه ماذا أفعل؟"، والحقيقة أن معرفة كيفية التصرف وقتها قد تساعد على إنقاذ حياة طفلكِ وحمايته من الإصابة بمضاعفات قد تؤثر فيه طوال حياته، وفي هذا المقال سنوضح لكِ أهم الخطوات التي يجب عليكِ اتخاذها في حال إصابة رأس طفلكِ أو سقوطه، وأهم علامات ارتجاج المخ عند الأطفال.

ابني وقع على رأسه ماذا أفعل؟

 وقوع الطفل على رأسه من الحوادث الشائعة التي ستواجهكِ وطفلك بشكل متكرر، ولأنه قد يصعب عليكِ تحديد ما إذا كانت الإصابة خفيفة أم لا، خاصةً أن كثيرًا من هذه الإصابات لا يصاحبها جروح أو كدمات، فقد يفزعك الأمر وتتصرفين بفطرتك كأم، وتتوجهين بالطفل لأقرب مشفى، وهو بالطبع تصرف صحيح للاطمئنان على طفلكِ، ولكن قد يخبركِ الطبيب بالعودة إلى المنزل، ومراقبة صغيركِ دون اتخاذ أي إجراءات، وبصفة عامة تشير الإحصاءات إلى أن معظم إصابات الرأس الشائعة في أثناء لعب الأطفال أو حركتهم لا تكون خطيرة، وإذا لاحظتِ من الطفل العلامات التالية، فإن الإصابة عادةً ما تكون طفيفة، ولا تحتاج إلى عناية طبية:

  • بكاء الطفل لمدة لا تزيد عاى عشرة دقائق بعد الارتطام أو السقوط.
  • رغبة الطفل في العودة للعب والتحدث وتناول الطعام بصورة طبيعية.
  • انتباه الطفل واستجابته للكلام.
  • نزيف يتوقف بعد الضغط عليه لمدة خمس إلى عشر دقائق، وجرح لا يزيد طوله على سنتيمتر واحد.
  • حدقة العين (الجزء الأسود في منتصف العين) تبدو طبيعية، والعينان يتحركان بشكل طبيعي، ولا يشكو الطفل من صعوبة في الرؤية (الرؤية المزدوجة أو عدم وضوح الرؤية أو عدم القدرة على الرؤية من إحدي العينين أو كليهما).

في هذه الحالة، يمكنكِ اتباع الخطوات التالية مع طفلك:

  1. نظفي جرح طفلكِ بالماء، إذا تسببت السقطة في ذلك، ثم ادهنيه بمطهر مناسب للجروح أو كريم مضاد حيوي.
  2. ضعي كمادات الثلج على الكدمة -إن وُجدت- لمدة 20 دقيقة، لتخفيف الألم والتورم.
  3. أعطي طفلكِ جرعة من مسكن الأسيتامينوفين - الذي لا يحتاج إلى وصفة طبية- حسب وزنه وعمره، وإذا أردتِ إعطاءه مسكنًا آخر، فيجب استشارة الطبيب.
  4. احرصي على التزام طفلكِ الراحة وعدم تحريك رأسه لفترة.

كذلك يجب عليكِ مراقبة طفلكِ لمدة 24- 48 ساعة، والاطمئنان عليه كل ساعتين ليلًا، فإذا لاحظتِ تغيرًا في نمط نومه، كأن ينام لفترة أطول، أو تغيرًا في حدقة عينه، أو رفضه تناول الطعام، أو عدم اتزانه، أو حدوث ترجيع، فيجب عليكِ مراجعة الطبيب، فقد تكون هذه الأعراض إشارة إلى حدوث ارتجاع المخ، الذي سنحدثكِ عنه في السطور التالية.

أعراض ارتجاج المخ عند الأطفال

الارتجاج إصابة في الدماغ تتسبب في توقف المخ عن العمل بشكل طبيعي لفترة مؤقتة أو دائمة، وعادةً ما يكون سبب الارتجاج صدمات الرأس، كالسقوط على الرأس أو الارتطام أو حوادث السيارات أو الملاعب. ارتجاجات المخ خطيرة بشكلٍ خاص على الأطفال الصغار، لأنهم قد لا يتمكنون من إخبارك بما يشعرون به، كذلك فإنه في كثير من الأحيان، لا تظهر أعراض الارتجاج على الفور بعد الإصابة، وقد تظهر بعد ساعات، أو حتى أيام من سقوط الطفل، أو ارتطام رأسه. لذا تحتاجين إلى مراقبة طفلكِ بعناية، بحثًا عن أي علامات وأعراض تدل على حدوث الارتجاج مثل:

  • الشعور بالدوخة وعدم الاتزان.
  • الرؤية المزدوجة أو الضبابية.
  • الحساسية للضوء.
  • الحساسية للضوضاء.
  • الصعوبة في التركيز.
  • البطء في فهم الآخرين والاستجابة لهم.
  • مشكلة في التذكر.
  • الخلط والالتباس.
  • نسيان الأحداث الأخيرة.
  • بطء في الإجابة عن الأسئلة.
  • التغيرات المزاجية، كأن يصبح الطفل عصبيًّا أو حزينًا أو عاطفيًّا على غير عادته.
  • النعاس المستمر.
  • التغير في أنماط النوم، كأن يشعر الطفل بصعوبة في النوم، أو يستيقظ على غير عادته عدة مرات.
  • الصداع أو الشعور بضغط في الرأس.
  • الغثيان أو القيء.
  • الشعور بالخمول أو الترنح أو الذهول.
  • التشنج.
  • التغيرات السلوكية.

يُفضل مراقبة الطفل لمدة 24-48 ساعة، وإذا لاحظتِ هذه الأعراض، أو اعتقدتِ لأي سبب أن طفلك ليس على طبيعته، فتوجهي على الفور للطوارئ لفحص الطفل، وقد يطلب الطبيب فحص الأشعة المقطعية، للتأكد أن الأمور تسير على ما يرام.

عزيزتي، أجبناكِ عن سؤال "ابني وقع على رأسه ماذا أفعل؟"، التزمي بالتعليمات السابقة، وراقبي طفلكِ للتأكد من عدم ظهور علامات ارتجاج المخ، واحرصي على ألا يعود لأي أنشطة رياضية إلا بعد مرور أسبوع واحد على الأقل من السقوط، أو الفترة التي يحددها الطبيب في حالة إصابته بارتجاج في المخ.

تعرفي إلى مزيد من النصائح في كيفية التعامل مع المشكلات الصحية التي قد تواجه أطفالكِ الصغار في قسم تغذية وصحة الأطفال على موقع "سوبرماما".

عودة إلى أطفال

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon