حتى متى عليّ أن أبقى في المستشفى بعد الولادة؟

الولادة

بعد الولادة، غالبًا أول سؤال يتبادر إلى ذهن الأم الجديدة -بعد الاطمئنان على مولودها بالطبع- هو متى أعود للمنزل؟

وقد يكون بقاؤكِ في المستشفى ضروريًا للاطمئنان على صحتك وصحة المولود، وسنخبركِ المدة التي يتطلبها البقاء في المستشفى بعد الولادة.

حتى متى عليّ البقاء في المستشفى بعد الولادة؟

لو كانت ولادتكِ طبيعية وسلسة دون أي مشاكل، يمكنكِ مغادرة المستشفى بعد 24 ساعة فقط من الولادة، ولكن في حالة الولادة القيصرية قد يمتد الأمر ليوم إضافي، وذلك تبعًا لرأي الطبيب حول جرحك وعودة رحمك لمكانه الطبيعي، وغيرها من الأمور التي لا يستطيع الحكم عليها سواه.

اقرئي أيضًا: كيف تعتنى بنفسك فى الأيام الأولى بعد الولادة؟

ماذا تتوقعين بعد الولادة مباشرة؟

1- البطن الكبير:

لا تنتظري أن يختفي بطنك تمامًا بعد الولادة مباشرة، فخلال الحمل يتعرض الرحم وعضلات البطن والجلد إلى حالة تمدد كبيرة تستمر لتسعة أشهر، لذلك سيأخذ الأمر على الأقل 6 أسابيع حتى تعود تلك المنطقة لسابق عهدها، ولو كانت ولادتكِ قيصرية فتوقعي ضعفًا زائدًا في عضلات بطنك، وكذلك بعض التورم.

2- بعض الوزن الزائد:

سيفقد جسمك مباشرة بعد الولادة نحو 5-6 كيلو جرام، وهذا يتضمن وزن الطفل والمشيمة والسائل الأمنيوسي حوله، ولكن ستظلي تحملين بعض الوزن الزائد لمدة 24 ساعة إضافية، غالبًا ما يتكون من الماء المحتبس بالجسم، ولو قمتِ بولادة قيصرية ستلاحظين بعض التورم بسبب المحلول الذي يتم ضخه في جسمك لتعويض الدم المفقود خلال الولادة. ولحسن الحظ ستتخلصين من هذا الوزن خلال أسبوع، وستلاحظين زيادة التعرق الليلي لديكِ بسبب عمل جسمكِ على التخلص من هذا الماء المختزن.

3- النزيف والإفرازات:

بعد الولادة، سواء الطبيعية أو القيصرية، ستعانين من النزيف والإفرازات المهبلية، والتي تتكون من الدماء والأنسجة المتبقية في الرحم وتلك المنطقة بعد الولادة. ويكون هذا النزيف كثيفًا خلال الفترة الأولى بعد الولادة والتي قد تمتد إلى عشرة أيام، ولكن تقل كثافته بالتدريج بعد ذلك.

اقرئي أيضًا: 12 نصيحة للعناية بجرح الولادة القيصرية

4- تقلصات موجعة:

للأسف هذه من الأعراض الجانبية للولادة، فالرحم يبدأ في الانقباض والعودة مرة أخرى للحجم الطبيعي والمكان السابق، وهذا الانقباض يتسبب في حدوث التقلصات الموجعة بمنطقة الحوض. وتزيد هذه التقلصات حدة عند الرضاعة الطبيعية، التي تزيد من إفراز هرمون الأوكستين، المسؤول عن الانقباضات، لكن هذا الألم غالبًا ما ينتهي بعد أسبوع من الولادة.

5- الألم:

يعد أيضًا من الأعراض المتوقعة بعد الولادة، فعند الولادة الطبيعية ستعاني منطقة العجان والتي تقع بين المهبل والشرج من التورم والوجع والكدمات وقد تحتاج لبضع غرز طبية بعد فتحها خلال الولادة، وبالتالي لن تشعري بالراحة عند الجلوس، وفي تلك الحالة جربي الحمامات الساخنة والجلوس في ماء دافئ لإراحة هذه المنطقة، وتقليل التورم والوجع.

وبالطبع في حالة الولادة القيصرية ستعانين من آثار عملية جراحية كاملة، والتي ستجعلك تشعرين بالألم ببطنك، وبالغثيان بسبب التخدير، والتعب والإجهاد، وغالبًا سيصف لكِ الطبيب مسكنًا للألم مناسبًا للرضاعة، وأيضًا ستحتاجين للبقاء في المستشفى لبضعة أيام إضافية بعد الولادة.

بالطبع ليس غرضنا هنا إخافتك من أعراض ما بعد الولادة وآلامها، ولكن يجب أن تضعيها في الحسبان عندما تقررين العودة للمنزل بعد إنجابك لصغيرك، فقط يكون بقاؤك في المستشفى لوقت إضافي خيارًا جيدًا لو كنتِ لا تحظين بالمساعدة الكافية في المنزل، للعناية بصغيرك وبكِ كذلك.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon