كيف أعلم أطفالي الطبخ؟

تعليم الطبخ للاطفال

في كل بيت يجتمع الأطفال حول أمهاتهم خلال طبخ الأطعمة المختلفة، ليشاركوهن في هذا النشاط الممتع بالنسبة لهم، أنتِ أيضًا عزيزتي يمكنكِ استغلال حب الفضول لدى طفلك، وتعليمه مبادئ الطبخ بحسب سنه، الأمر ليس لمجرد اللعب أو الإمتاع وشغل وقت الفراغ فقط، ولكنه ينمي كثيرًا من مهاراته، فقياس المكونات فرصة رائعة للحصول على درس رياضيات شيق، وخلط بعض المكونات قد يكون درسًا في العلوم، بالإضافة إلى تعويده على تناول الطعام الصحي منذ صغره، وزرع قيمة المشاركة والاعتماد على النفس فيه، لكل هذه الأسباب قابلي رغبة طفلكِ في تعلم الطبخ بالتشجيع والمساعدة، وحتى نسهل عليكِ الأمر نخبركِ ببعض الطرق البسيطة لتعليم الطبخ للأطفال.

اقرئي أيضًا: اطبخي مع ابنك

تعليم الطبخ للأطفال

ساعدي طفلكِ على تعلم مهارة الطبخ، وتكوين معرفة جيدة عن التغذية الصحية منذ الصغر، يمكنكِ الاستعانة بهذا الدليل لبعض الأنشطة التي يمكن أن يقوم بها طفلكِ معكِ في المطبخ بحسب سنه، لتعليمه الطبخ خطوة بخطوة:

عمر الخمس سنوات: يحب الأطفال الصغار مساعدة أمهاتهم في المطبخ، لكنهم يحتاجون إلى أن يكونوا تحت النظر دائمًا، لأن مهاراتهم وقدراتهم لا تزال محدودة، وتشمل المهام المناسبة لهم في هذا العمر:

  • غسل الفواكه والخضروات في الحوض.
  • مزج المكونات سهلة الخلط.
  • دهن أواني الفرن بالزيت الطهي باستخدام فرشاة.
  • تقطيع الكوكيز بالقطاعات الخاصة بها قبل إدخالها الفرن.

عمر ست إلى سبع سنوات: في هذا العمر تتطور لدى معظم الأطفال المهارات الحركية، ويتمكنون من التعامل مع أعمال أكثر تفصيلًا، لكنهم سيظلون في حاجة إلى تذكيرات مستمرة فيما يخص الأمان وسلامة الغذاء، وتشمل المهام المناسبة لهذا العمر:

  • تقشير البيض.
  • استخدام قشارة الخضراوات والفاكهة.
  • تقطيع الأفوكادو والأطعمة المشابهة قطعًا صغيرة، بعد تقطيعه نصفين بواسطة شخص بالغ.
  • نزع البذر من الطماطم.
  • غسل البقدونس أو البصل الأخضر، وتقطيعهما بمقص غير حاد.
  • وضع الأدوات المستخدمة فى الطبخ داخل غسالة الأطباق لتنظيفها.

عمر ثماني إلى تسع سنوات

الطفل في هذا العمر تتطور لديه مهارات كثيرة، لذا اختاري المهام وفقًا لمستوى نضج الطفل، ومن أبرزها:

  • خفق البيض بالمضرب اليدوي.
  • عصر الليمون أو البرتقال.
  • فتح علب الأطعمة بالفتاحة.
  • دق الدجاج على لوح التقطيع.

عمر عشر إلى اثنى عشر سنة

يمكن للأطفال في هذا العمر العمل بشكل مستقل في المطبخ، ولكن يجب أن يظلوا فترة تحت إشراف الكبار قبل السماح لهم بأداء مهام كبيرة بمفردهم، للتأكد مما إذا كان بإمكانهم اتباع قواعد المطبخ الأساسية، كاستخدام السكاكين والفرن أو الميكروويف بأمان أم لا، وتشمل المهام المناسبة لهم تحت إشراف الكبار:

  • تقطيع الخضراوات جيدًا.
  • سلق المكرونة.
  • استخدام  الميكروويف.
  • اتباع طريقة عمل وصفة ما، بما في ذلك قراءة كل خطوة بالترتيب وقياس المكونات بدقة.
  • وضع الأطعمة في الفرن.
  • متابعة نضج المكونات على البوتاجاز.

أما عن الأكلات التي يمكن للأطفال تحضيرها بمفردهم، أو تحت إشراف الكبار، فيمكنكِ التعرف إليها فيما يلي.

أكلات يمكن للأطفال تحضيرها

احرصي دائمًا على الإشراف على طفلك عندما يكون في المطبخ، والتحدث معه منذ سن مبكرة جدًّا عن المخاطر التي قد تقع نتيجة للإهمال أو عدم التركيز، بعد ذلك ساعديه على الطهي والإبداع باستخدام هذه الوصفات سهلة التحضير بما يتناسب مع عمره:

  1. سلطة فواكه أو خضراوات: تعليم طفلك كيفية استخدام السكين بشكل صحيح، جزء مهم من تعليمهم كيفية الطهي، ويمكن له أن يبدع في تحضير طبق سلطة شهي وجذاب بألوانه المتعددة، سواء من الفاكهة أو الخضراوات، بدءًا من عمر ست سنوات باستخدام سكين بلاستيكية غير حادة.
  2. مكرونة اسباجتي مع كرات اللحم: كرات اللحم طريقة مثالية لتعزيز نكهة أي طبق مكرونة تقليدي، وكرات اللحم المطهية بالفرن أسهل للطفل مقارنة بالمقلية، لكن مع ذلك تناسب هذه الوصفة الأطفال في الفئة العمرية الكبيرة، ليتمكنوا من سلق المكرونة والتعامل مع الفرن، ويمكنكِ صنعها مع طفلكِ إذا كان صغيرًا، وتولي أنتِ مسؤولية البوتاجاز والفرن.
  3. كوكيز براوني: وصفة يمكن لطفلك القيام بها أيضًا، وتناسب جميع الأعمار، والأمر لا يتطلب سوى بعض المكونات البسيطة، واستغلي الفرصة لتعزيز مهارات الرياضيات لدى طفلك بقياس المقادير، وشرح سبب أهمية الدقة في معاييرها، اتركي مهمة الخلط له، وتولي أنتِ التعامل مع الفرن.

تعليم الطبخ للأطفال نشاط ممتع لهم، وفرصة لتطوير مهاراتهم المختلفة في الوقت نفسه، لكن أيضًا كوني حذرة جدًّا، ولا تتركي طفلك في المطبخ بمفرده، فلا يزال يحتاج إلى توجيه وإرشاد، وانتباه للأدوات التي يستخدمها.

تعرفي إلى مزيد من الأنشطة التي يمكنكِ القيام بها مع طفلكِ لتعزيز مهاراته المختلفة في قسم رعاية الأطفال.

عودة إلى أطفال

ريهام سمير سعيد سمير

بقلم/

ريهام سمير سعيد سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon