الطرق المختلفة لتعليم الأطفال في المنزل

تعليم الأطفال في المنزل

في السنوات الأخيرة ، جذب التعليم المنزلي اهتمام الآباء والأمهات، وأصبح أكثر قبولًا كبديل للتعليم التقليدي في المدارس العامة والخاصة، ووفقًا للإحصاءات فقد تضاعف عدد الطلاب الذين يدرسون في المنزل منذ عام 1999، وأصبحت الأسر ترى أن تعليم الأطفال في المنزل له مميزات كثيرة عن التعليم التقليدي، وبصفة عامة فإن التعليم المنزلي يوفر فرصًا رائعة للطفل لتعلم معلومات ومهارات جديدة وسط بيئة مألوفة ومحكومة. لذا إذا كنتِ تفكرين عزيزتي في اختيار التعليم المنزلي كنظام دراسي لطفلك، فاكتشفي في هذا المقال أهم مميزاته، وبعض التطبيقات والبرامج التعليمية التي يمكنكِ الاستعانة بها لتعليم طفلكِ.

مميزات تعليم الأطفال في المنزل 

التعليم المنزلي نظام دراسي ظهر منذ فترة طويلة، ولكنه بدأ في الفترة الأخيرة يلقى اهتمامًا كبيرًا من قِبل الآباء والأمهات، الذين يفضلون تعليم أطفالهم في المنزل بدلًا من إرسالهم إلى المدرسة، وقد تتساءلين عزيزتي عن الأسباب وراء اختيار التعليم المنزلي بديلًا للتعليم التقليدي في المدارس، والحقيقة أن هناك العديد من المميزات التي تجعل التعليم المنزل خيارًا جيدًا، سنذكرها لكِ فيما يلي:

  1. تحقيق معايير الأمان: للأسف قد لا تحقق المدارس التقليدية معايير الأمان التي تنشدينها لطفلك، وأصبحنا نرى العديد من الحوادث في المدارس، إما نتيجة تزايد أعداد الأطفال، أو عدم وجود إشراف كافٍ من المدرسة.
  2. حماية الطفل من انحدار المستوى الأخلاقي: يلجأ الكثير من الآباء والأمهات لفكرة التعليم المنزلي، بسبب الانحدار الأخلاقي الذي شهده بعض المدارس، واكتساب الطفل عادات سلبية أو سلوكيات خاطئة من زملائه في المدرسة.
  3. التركيز مع الطفل: نتيجة تزايد أعداد الأطفال في المدارس، أصبح التركيز مع كل طفل في المدرسة مهمة صعبة على المدرس، ما يؤثر في مستوى الطفل التعليمي، ويدفع الآباء والأمهات إلى اللجوء للدروس الخصوصية، أما مع التعليم المنزلي فيمكن لهم التركيز مع أطفالهم، ومعالجة نقاط الضعف لديه والعمل عليها.
  4. تعليم الطفل بالطريقة المناسبة له: لا يستوعب كل الأطفال الدروس بالطريقة نفسها، وقد لا تناسب الطفل الطريقة المُتبعة في المدرسة، وتستطيع الأم بسهولة معرفة الأسلوب الأنسب لطفلها، من خلال تجربة عدة أساليب تعليمية، وتحديد الطريقة التي تساعده على الاستيعاب بشكل أكبر.
  5. التركيز على المستوى التعليمي: شهد العديد من المدارس -بما فيها المدارس الخاصة- تدنيًا كبيرًا في المستوى التعليمي، إذ يعود الطفل من المدرسة بمحصلة تعليمية تكاد تكون منعدمة، ما يلقي عبئًا إضافيًّا على الأم، وهو ما دفع الكثير من الأمهات للجوء إلى التعليم المنزلي، وتوفير وقت المدرسة لأنشطة أخرى.
  6. التكلفة المنخفضة: تتزايد مصروفات المدارس الخاصة والدولية بشكل مبالغ فيه كل عام، وإذا كانت الأسرة بها أكثر من طفل، فقد يصعب على رب المنزل تغطية المصروفات المدرسية، خاصةً إذا كان محكومًا بميزانية محددة، لذا فإن التعليم المنزلي قد يمنح الطفل إيجابيات التعليم التقليدي نفسها، ولكن بميزانية محدودة.

برامج تعليم الأطفال

إذا كنتِ بالفعل عزيزتي اتخذتِ قرار التعليم المنزلي، وتبحثين عن وسائل تساعدكِ على شرح المعلومات للطفل بطريقة مبسطة، فإن استخدام تطبيقات الهاتف، أصبح من الطرق الشائعة التي تُستخدم حتى في المدارس، وظهر العديد من برامج تعليم الأطفال، والتي تقدم نفس المحتوى التعليمي الموجود في المدارس بطريقة تدريجية بحسب عمر الطفل، وفيما يلي تعرفي عزيزتي إلى أهم البرامج التعليمية التي يمكنكِ الاستعانة بها.

  1. تطبيق نفهم للمناهج الدراسية: تطبيق "نفهم" منصة دراسية إلكترونية، تقدم فيديوهات تعليمية لمناهج مختلفة بحسب الدول العربية، وقد حاز على عدة جوائز عالمية، ويضم أكثر من 2300 فيديو تعليمي، تغطي المناهج الدراسية المختلفة لجميع المراحل من المرحلة الابتدائية حتى الثانوية، طبقًا لمناهج وزارة التربية والتعليم في مختلف الدول العربية، بالإضافة إلى موضوعات علمية في مجالات مختلفة. يمكنكِ أيضًا الاستفادة من خدمات "نفهم" من خلال المنصة التعليمية على اليوتيوب، والموقع الإلكتروني nafham.com.
  2. تطبيق أشطر: "أشطر" منصة تعليمية لطلاب المراحل الدراسية المختلفة، إذ يضم المناهج الدراسية المخصصة للطلاب من الصف الأول الابتدائي حتى الصف الثالث الثانوي، ويعتمد على ثلاث محاور أساسية، هي التعلم والتدرب واللعب، وهو الأمر الذي يجذب الأطفال، ويضم التطبيق أكثر من 40.0000 مقطع فيديو تعليمي لدروس يقدمها معلمون ذوو خبرة عالية، مع أسئلة لاختبار فهم الطفل للدروس.
  3. برنامج الأضواء التعليمي: برنامج تعليمي للمناهج المصرية، يحتوي على أكثر من 12.000 فيديو تعليمي مرتبة وفقًا للمراحل الدراسية والفصل الدراسي والمادة، وهي متاحة أيضًا على الموقع الإلكتروني واليوتيوب، ويعمل التطبيق على ثلاث محاور تشمل الطالب وولي الأمر والمدرس. يتميز البرنامج أيضًا بخدمة إعداد الامتحانات وإسنادها للطلاب، مع المتابعة الأسبوعية عن طريق البريد الإلكتروني، فضلًا عن توفير نماذج متكاملة لامتحانات وإجاباتها للمراجعة مع الطفل.
  4. تطبيق يلا نذاكر:  يقدم تطبيق "يلا نذاكر" المناهج التعليمية المصرية لجميع المواد الدراسية في مختلف المراحل التعليمية، بدءًا من الصف الأول حتى الصف الثالث الثانوي، بالإضافة لموضوعات ومقالات أُعدت لتعليم اللغة الإنجليزية. يتميز التطبيق بسهولة استخدامه، وتقسيم المراحل التعليمية المختلفة وتنظيمها ليسهل الاختيار من بينها، مع ميزة الإخطار بجداول الامتحانات لكل مرحلة دراسية.

عزيزتي، تعليم الأطفال في المنزل خطوة تحتاج منكِ لدراسة جيدة، فبالرغم من مميزاته التي ذكرناها لكِ في المقال، فهو يعتمد على وضع الطفل في بيئة محدودة، ما قد يؤثر في مهاراته التفاعلية والاجتماعية. ادرسي مميزات الأمر وعيوبه جيدًا، وإذا اتخذتِ القرار بالفعل، واخترتِ التعليم المنزلي، فاحرصي على أن يمارس طفلكِ أنشطة تسمح له بالاختلاط مع أطفال في العمر نفسه، حتى لا يؤثر الأمر في مهاراته الاجتماعية والتواصل مع الآخرين.

يحتاج طفلك في سن المدرسة إلى الكثير من الاهتمام والرعاية، تعرفي مع "سوبرماما" إلى المزيد من النصائح التربوية في قسم رعاية الأطفال.

عودة إلى أطفال

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon