طريقة التعامل مع الأطفال

    طريقة التعامل مع الأطفال

    كيف فعلها أباؤنا؟ التربية لا تبدو سهلة، فهي تحتاج إلى وقت ومجهود كبيرين، وفوق كل ذلك تحتاج للكثير من المعلومات التي تساعد في اختيار طريقة التعامل مع الأطفال وتربيتهم بشكل صحيح، فكيف خاض أباؤنا هذه التجربة قبلنا؟ ما يجعل الأمر صعبًا في بعض الأحيان هو إحساس الآباء بقلة الحيلة والعصبية والاستعجال والغضب، وليس الطفل نفسه، فكلنا نرغب في أن نربي طفلًا طيبًا ذا خلق حسن.

    سيقدم لكِ هذا المقال مجموعة من النصائح للوصول لهدفك المنشود. ولكن لنبدأ أولًا بأساسيات التعامل مع الطفل من أجل تربية صحيحة.

    طريقة التعامل مع الأطفال من أجل تربية صحيحة

    • لنبدأ بالحب. أغدقي على طفلك بالكثير والكثير من الأحضان والقبلات، فالطفل الذي يحصل على الحب وهو صغير، ينشأ قويًا ومتزنًا ومعطاءً.
    • كوني أنتِ ووالده نموذجًا يُحتذى به، فلا يجوز أن تطلبي منه أن يغسل أسنانه كل يوم، وأنتِ لا تفعلين الشيء نفسه أمامه كل يوم، وكذلك لا يجب أن تطلبي منه أن يخفض صوته وأنتِ صوتك عالٍ طوال الوقت.
    • شاركيه باللعب، والمغامرات، والمناقشات المرحة والعميقة، والضحك الكثير. شاركيه السعادة.
    • اقرئي له القصص، فعالم القصص مليء بالأفكار والمبادئ الحسنة التي يتعرف عليها الطفل وينبهر بها ويقلدها.
    • مع المتابعة المستمرة، أعطي لطفلكِ الحرية في التصرف والاختيار في بعض الأمور التي لا تشكل خطرًا على حياته أو أمانه.
    • التشجيع المستمر، أنتِ المشجع الأول لطفلكِ، فلا تبخلي عليه بكلمات الإطراء والتشجيع والحماس.
    • كوني متسقة مع نفسك، لا تسمحي لنفسك أن تبدو متغيرة ومزاجية أمام طفلك. إذا وضعتِ قاعدة لا تكسريها دون سبب منطقي.
    • شجعي طفلك على التصرف الحسن بالمكافأة المناسبة له.
    • لا تفكري في عقاب طفلك على التصرف السيئ، إلا بعد أن يزول غضبك. فالتفوه بعقاب ما وأنتِ لا تزالين غاضبة، سيكون انتقامًا فقط.
    • عندما يقوم طفلك بتصرف سيئ، قولي له “هذا التصرف سيئ” وليس “أنت طفل سيئ”. علميه أن التصرف السيئ لا يعني أنه طفل سيئ.
    • لا تطلقي على طفلكِ الألقاب السيئة. فهذا التصرف من الممكن أن يدمر ثقة طفلكِ بنفسه.
    • لا تعاقبي طفلكِ بالضرب أو الشتائم. فالعنف قد يفلح في عدم تكرار التصرف السيئ مرة، ولكنه سيعلم طفلكِ الخوف، كما سيُرسخ لديه أن العنف يحل المشكلات. ومع الوقت، لن يفلح الضرب في تقويم السلوك السيئ.
    • كذلك لا تصرخي في وجه طفلك. ولا تمسكيه من كتفيه وتهزيه بشدة.

    كيف أربي طفلي تربية صحيحة؟

    لا يتطلب الأمر معلمًا مخصوصًا، أو الالتحاق بمدرسة ذات مصاريف مرتفعة الثمن، فتربية الطفل بطريقة صحيحة، وجعله طفلًا طيبًا، تتلخص في كلمة واحدة هي "مراعاة الآخرين"، فالأطفال السعداء هم الأطفال الذين يفكرون في الآخرين ويهتمون لأمرهم:

    • لن يعرف الطفل أن مراعاة الآخرين ستجعله سعيدًا إلا إذا علمتِه هذا الأمر. فالطفل ينتمي أولًا لأسرته ثم لمجتمعه، اجعليه يرى هذا المجتمع. فاحتكاك الطفل بالأطفال الأقل حظًا منه، واندماجه في أعمال الخير، وممارسة التبرع بألعابه وملابسه القديمة، سيجعل منه طفلًا طيبًا.
    • حدثيه عن المجتمع الذي يعيش فيه، بأشكاله المختلفة ومشكلاته. لا تفصليه عن الحقائق حتى لو كانت مزعجة أو مؤلمة، ولكن اشرحيها له بطريقة مبسطة ومناسبة لعقله الصغير، حتى يستوعب، وعلميه قيمة التعاطف مع الفقراء والمساكين، واطلبي منه أن يفكر في مساعدتهم.
    • مراعاة الآخرين لا تقتصر على الغرباء، بل يمكن أن تمتد للأقربين، فعلمي طفلك أن يكون طيبًا ومراعيًا لحقوق أصحابه وأخوته، وأن يساعدهم عندما يحتاجون للمساعدة ولا يتردد.
    • تقبلي مشاعر طفلك، وناقشيه فيها، ساعديه على التعرف على مشاعره المختلفة ما بين الغضب والخجل والغيرة وغيرها، وقولي له إنه من الطبيعي أن يشعر بهذه المشاعر، ولكن المهم هو كيف سيتصرف بعد ذلك.

    كيف أربي طفلي على حسن الخلق؟

    • علمي طفلكِ قواعد اللياقة والذوق العام، مثل كلمات "شكرا، من فضلك"، لا بد أن يراكِ أنتِ وأبيه تقومان بالفعل نفسه، فعندما يراكِ تقولين للبائع "شكرا" سيرددها هو أيضًا.
    • ضعي حدودًا وعلميه إياها، فمثلًا علميه أن يطرق على باب غرفتكِ ليستأذن قبل أن يدخل، وألا يتصل بجدته في أوقات غير مناسبة، واشرحي له ما هي الأوقات غير المناسبة.
    • ذكريه دائمًا بالقواعد، فالأطفال يحتاجون للتكرار حتى يتعلموا القيام بالتصرفات الجيدة. عندما يتحدث طفلكِ وهو يمضغ الطعام، ذكريه بكل هدوء أن في فمه طعامًا، فليمضغه أولًا ويبلعه ثم يتكلم.
    • عبري عن حزنك أو تعاطفك في المناسبات المختلفة، حتى يتعلم طفلكِ التعبير عن مشاعره وعدم الخجل منها.
    • عندما يتخذ طفلكِ قرارًا، ناقشيه فيه واستعرضي معه تبعات هذا القرار، وساعديه أن يفكر وأن يرى ما قد لا يكون واضحًا أمامه، وشجعيه على ألا يخجل إذا ما رغب في تغيير القرار.
    • اطلبي منه القيام ببعض أعمال المنزل، التي يستطيع القيام بها، فهذه الأعمال ستعطيه مزيدًا من الثقة بالنفس عندما ينجح في القيام بها، كما أنها ستعلمه التعاون.

    وأخيرًا، أنصحك بالاستزادة من البحث والقراءة في طريقة التعامل مع الأطفال وطرق التربية الصحيحة، فكلما زادت معلوماتك، زادت قدراتك على التعامل مع أطفالكِ وتربيتهم بطريقة سليمة، ويمكنك التقدم للحصول على كورس في التربية، فهذه الدروس أصبحت متاحة بكثرة في عالمنا العربي، ويمكنك أيضا قراءة المزيد من موضوعات التربية على موقعنا سوبرماما، أما إذا كان لديك سؤال في التربية، فيمكنك مراسلتنا من خلال صفحة اسألي سوبرماما.

    عودة إلى أطفال

    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon