7 أسباب تجعل الفتاة أقرب لأبيها

    أبي أقرب إنسان إليّ، وأحب الناس إلى قلبي في هذا الكون، فهو المثل الأعلى والحماية والحنان، وكل ما هو جميل، وقد كنت أتخيل أن حبي له بهذه الطريقة حالة استثنائية، ولكنني وجدت أن هذه هي القاعدة.

    هل تجدين طفلتكِ متعلقة بأبيها أكثر منكِ؟ هل يصيبكِ هذا بالغيرة؟ لا تقلقي لأن هذا أمر طبيعي، وهذه هي الأسباب: 

    أول رجل في حياتها:

    هو أول من تلعب معه ويحتضنها ويحتويها، خاصة إذا كان يحسن معاملتها هي وأمها، فتتكون لديها فكرة إيجابية عن الجنس الآخر، وفي المستقبل تختار شريك لها يشبه أباها.

    مسؤول الحماية:

    يترسخ دائمًا في أذهاننا منذ الصغر أن الأم هي رمز الحنان وأن الأب هو مصدر الأمان، فتجد الفتاة مقتنعة بأن أبيها يستطيع حمايتها من أي خطر قد تتعرض له.

    الطرفان المتضادان يتجاذبان:

    قاعدة فيزيائية معروفة، وأثبتها استطلاع للرأي شاركت فيه الأمهات والآباء، و كانت النتيجة أن 55% من الأمهات قلن إنه من الأسهل الاندماج مع الذكورعن الإناث، وأظهر استطلاع الرأي أيضًا أن 88% من الأمهات يفرقن في المعاملة بين الجنسين، وأظهرت أيضًا أن الآباء يفضلون تربية الإناث عن الذكور، من خلال تجربتهم مع أطفالهم، وعادة ما تكون الفتاة بالنسبة لأبيها محور الكون.

    الفتيات أكثر طاعة:

    عادة ما تكون الفتاة مطيعة أكثر من الفتى، هذا يشعر الأب بأن التعامل معها أسهل وبالتالي يميل لها، وقد أثبتت الدراسات أن الفتاة بشكل غير واعٍ تتأثر بآراء أبيها الدينية والسياسية، وتحب الموسيقى التي يسمعها، وتتخذه مثلًا أعلى في مجال العمل، وهذا يرضي غرور الأب ويجعله متعلقًا بها.

    طفلكما يقلدكما دائمًا.. انتبها!

    لا يوجد تنافس بينهما:

    عادة تنظر الفتاة إلى أمها على أنها منافسة لها، فهي ترغب في ارتداء الفستان نفسه وتقلد تصرفاتها، وهذا الإحساس لا تشعره الفتاة مع الأب، لأنه لا يتنافس معها فبالتالي يكون الرابط العاطفي بينهما أقوى، هذا يساعد على تكوين شخصية الفتاة ويقوي لديها القدرة على اتخاذ القرار، بالإضافة إلى أن مدحه لها يزيد من ثقتها في نفسها.

    نظرية الارتباط:

    وضعها جون بويلبي، وتنص على أن قدرة الإنسان على أن يكون مرتبطًا بشكل عاطفي وحسي بشخص آخر، تزيد من استقراره النفسي، وقدرته على مواجهة الخطر، وتحسن من قدرته على التطور وتجعله أكثر قدرة على تحسين الأجزاء الضعيفة في حياته، فالأطفال يكونون مرتبطين بالأم في أول حياتهم، لأنها من يمدهم بالطعام والأمان، ثم مع تقدم العمر تفضل الفتاة الأب، لأن احتياجاتها تطورت وأصبح الأب أكثر قدرة على إشباعها.

    مواقف يمثل فيها الآباء قدوة غير حسنة

    ستظل أميرته الصغيرة:

    مهما كبرت الفتاة تظل بالنسبة لأبيها فتاته المدللة، وقد وجد أن الأب يسامح الفتاة بشكل أسرع من الفتى لأنه، كما قلنا سابقًا، يرى أنها أكثر من يطيعه ويراه سوبرمان ويأخذ من شخصيته، ويشكل له مصدر الحماية، ولا يتنافس معه، لهذا فهي تظل في عينيه أميرته الصغيرة.

    الآن أخبرينا، هل تربطكِ بأبيكِ علاقة مشابهة؟

    عودة إلى أطفال

    مها حمدي

    بقلم/

    مها حمدي

    مهتمة بوضع أساسيات صحية لحياتي، وبعد أن وجدت الطريقة المثالية بدأت بمشاركة مجتمع سوبرماما في خبرتي. وأقدم خبراتي أيضًا في سلسلة فيديوهات أم العيال على سوبرماما.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon