علمي طفلك النظام من خلال الفوضى

رعاية الأطفال

محتويات

    تعاني كل الأمهات من الفوضى التي تصنعها الأطفال في كل أرجاء البيت، على محرك البحث إذا وضعتِ كلمة الفوضى ستظهر لكِ العشرات من الموضوعات عن كيف تعلمين طفلك عدم الفوضى؟ وكيف تتخلصين من فوضى الأطفال؟ ولكن هل خطر ببالك من قبل أن هذه الفوضى قد تكون في بعض الأحيان مفيدة لطفلك؟

    هل سمعت عن الفوضى الخلاقة؟... تعرفي إليها إذن مع ما أستعرضه معك الآن.

    إذًا، ما فائدة الفوضى لطفلكِ؟

    تعمل الفوضى على تقوية الحواس الخمس لدى الطفل، حيث أثبتت الدراسات أنه من خلال البحث والاستكشاف وإلقاء الأشياء أرضًا وكسرها يستطيع الطفل اكتشاف وفهم مفاهيم جديدة، قد يكون من الصعب تعليمها إياه بشكل مباشر، مثل الفرق بين الزجاج القابل للكسر والخشب صعب الكسر، طفلك لن يكتشفهم ويدركهم جيدًا دون كسر الزجاج أمامه.

    وأيضًا، تساعد الفوضى على تقوية استقلالية الطفل، فعندما تمنحي طفلك حرية التصرف، فأنتِ بذلك تساهمين في تقوية استقلاليته وقدرته القيادية، على العكس من لوكنتِ قيدتِ حريته ومنعتيه من التعبير عن ما يدور في ذهنه، فأنتِ تجعلي منه شخصًا غير قيادي وغير مستقل، يكون معتمدًا على لآخرين في اتخاذ قرار مثلًا.

    وعلى عكس ما قد تظنين، فإن الفوضى تعلّم الطفل النظافة، مثلًا عندما يرسم على الجدران بعد أن تكوني قد سمحتِ له بذلك، اجعليه ينظفها بنفسه، فهذا يعلمه أن يكون نظيفًا ويقوي من شخصيته أيضًا.

    اقرئي أيضًا: 6 أشياء يتعلمها الطفل من أفعالك لا أقوالك

    وكذلك ترك الطفل يلعب بشكل فوضوي ودون تدخل منكِ، يقوي ذلك من جهاز المناعة، حيث أثبتت الدراسات أن السماح للطفل اللعب بالخارج أو داخل المنزل يجعله متعرضًا لبعض الأتربة البسيطة أو اللعب على الحشائش والرمل، وبالطبع يتعرض للشمس وللهواء الطلق، وكل هذه الأشياء مفيدة في بناء جسم الطفل وجهازه المناعي.

    الأطفال الذين يلعبون بالألعاب بشكل مختلف وغير منظم، عادةً ما يكونون أطفال لديهم قدرة كبيرة على استخدام خيالهم.

    وأنتِ عندما تسمحين للطفل بأن يلعب بحرية فإنكِ تساعديه على تنمية قدراته الخلاقة والخيالية، فيكون شخصًا مبتكرًا وله أفكاره الخاصة، ويكون لديه القدرة في المستقبل على إنجاز المهام التي تتطلب أفكارًا من الخيال.

    ومن هنا، فإن الفوضى استطاعت أن تساعد الطفل على أمور أساسية في بناء قدراته وشخصيته وصحته أيضًا.

    اقرئي أيضًا: طفلي يكسر ألعابه دائما.. ما العمل؟

    ويبقى السؤال الذي يشغل الأمهات، هل يمكن ترويض فوضى الأطفال؟

    نعم يمكنكِ عزيزتي الأم أن تروضي أو تحدي من انتشار الفوضى من خلال تقديم أماكن للعب بشكل حر للطفل، فلو كنتِ تملكين حديقة، اجلبي لطفلك صندوق رمل، وهو صندوق مخصص للعب الأطفال بالرمل.

    أما إذا كنتِ لا تملكين حديقة، بإمكانك أن تضعي صندوق الرمل في البلكونة، ليلعب الطفل ويعبث بالرمل بحريته، ويتعرض جسمه الصغير للشمس والهواء وتنضج حواسه.

    وهناك أفكار عديدة للأطفال الذين يحبون اللعب بشكل عشوائي بالألوان، خصوصًا أولائك الذين يحبون الرسم على الحوائط، مثل لصق ورق رسم في المنزل يرسم عليه الطفل بحرية، دون أن يتلف الحوائط، أو شراء ألوان سهلة الإزالة، وبعد انتهائه من الرسم تطلبين منه إزالة الألوان من على الحائط، وهنا يكون الطفل قد لعب وتعلم كيف ينظف آثار لعبه.

    وتذكري دومًا أن لا شيء أهم من نمو طفلك بشكل سليم، بالطريقة التي يحتاجها وليس التي تتمنينها، لذا أرجوك اسمحي له ببعض الفوضى.

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon