طريقة التعامل مع الطفل الوحيد في المنزل

الطفل الوحيد في المنزل

تختلف احتياجات واهتمامات الأسرة الصغيرة عن الأسرة الكبيرة، كما تختلف طريقة التعامل مع الطفل الوحيد عن الطفل الذي له أخ أو أخت أو أكثر، فالطفل الوحيد بالتأكيد يحتاج إلى اهتمامك أكثر، وإلى تعويضه عن عدم وجود أخوة له بأكثر من طريقة، إذا كان لديك طفل وحيد وأسرة صغيرة، فهذا المقال يقدم لك مجموعة من النصائح للمساعدة في تربية الطفل الوحيد في المنزل، بالإضافة إلى تقديم اقتراحات بكيفية الترفيه عن طفلك الوحيد.

 الطفل الوحيد في المنزل

إليك مجموعة من النصائح لمساعدتك في تربية طفلك الوحيد:

  • شجعي طفلك على التفاعل مع الآخرين: عند إنجاب طفل واحد، يجب الاهتمام بالأنشطة الاجتماعية للطفل، والتي تبدأ في كثير من الأحيان في سن 18 شهرًا، كما يقول أحد أستاذة طب الأطفال في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، على سبيل المثال، من المهم أن تشجعي طفلك على مشاركة الألعاب والأنشطة الترفيهية معك ومع والده، وكذلك مع أصدقائه، الأطفال الوحيدون لا يمرون بمواقف كثيرة مهمة تحدث بين الأشقاء وتساعد الطفل في التعايش وتكوين علاقات اجتماعية، لذلك يجب بذل مجهود أكبر معه لمساعدته في النجاح في المواقف الاجتماعية، من خلال تشجيعه على المشاركة، والتنازل في بعض المواقف، وإبداء الاعتبار للآخرين.
  • تقاسمي بعض المسؤولية مع طفلك: الأطفال الوحيدون قد يصبحون أكثر اعتمادًا على الآباء للحصول على الدعم المعنوي، والمساعدة في الأعمال المنزلية، والترفيه، ويمكن للآباء تعزيز هذا الاعتماد دون علم، لذلك لمساعدة طفلك في أن يصبح أكثر استقلالية، أعطه بعض المسؤولية مثل الأعمال المنزلية، تأكدي أن طفلك بحاجة إلى أن يتعلم كيف يشغل نفسه ويستمتع وهو بمفرده.
  •  لا تطلبي الكمال من طفلك: غالبا ما يرغب الأطفال الوحيدون في إرضاء والديهم، وهو ما قد يؤثر في الطفل ويضغط عليه نفسيًا، على سبيل المثال، يمكن أن يقوم طفلك البالغ من العمر عشر سنوات المحب للبيانو بممارسة ضغوط لا مبرر لها على نفسه لتعلم أعمال بيتهوفن بأكملها قبل موعد النوم، لذلك عليك طمأنة طفلك أنه من الجيد تحديد الأهداف وإنجازها بغض النظر عن النتيجة، وأنك فخورة به أيًا كان ما يحققه.

كيف أسلي طفلي الوحيد؟

إليك مجموعة من الأفكار لتسلية طفلك الوحيد:

  • كتب التلوين والطلاء المائي: يحب الأطفال عادة كتب التلوين والطلاء المائي، يمكنك شراء مجموعة من كتب التلوين والألوان المائية لطفلك، وشجعيه على تلوين تلك الكتب.
  • الكتب المصورة: يمكنك شراء مجموعة من الكتب والقصص المصورة لطفلك، ومشاركته قراءة القصص والنقاش حول مغزاها.
  • ممارسة الرياضة: يمكنك تشجيع طفلك على ممارسة الرياضة في النادي، أو القيام ببعض التمارين في المنزل من خلال الإنترنت، مثل مشاهدة حصة يوجا للأطفال.
  • زراعة النباتات:  تعد زراعة النباتات أمرًا ممتعًا، وتكون أكثر متعة إذا تمكن الأطفال من مشاهدة ما زرعوه وهو يكبر ويزدهر أمام أعينهم، هناك كثير من النباتات التي يمكن حتى للطفل الصغير أن يزرعها دون كثير من المتاعب، بداية من الأشجار الصغيرة إلى الأعشاب والخضروات، إذا لم يكن لديك حديقة، فجرّبي مشاركة طفلك في زراعة الأعشاب مثل الريحان أو البقدونس في الأواني الصغيرة.
  • الزيارات: يمكنك أخذ طفلك كل فترة في جولة لزيارة أماكن ترفيهية، مثل حديقة الحيوانات أو الشاطئ أو المكتبة أو السينما أو المسرح أو المتحف.
  •  الأعمال اليدوية الفنية: يمكنك شغل وقت طفلك، بتعليمه القيام بأي من الأعمال اليدوية الفنية، مثل الصلصال أو الأوريجامي، وبالنسبة للفتيات، فقد يستمتعن بعمل الحلي أو الكروشيه أو التريكوه.
  • الرسم: شجعي طفلك على الرسم، وامنحيه الأدوات اللازمة له، مثل كتب أو لوحات للرسم، وعدة أنواع من الألوان (الخشب، المياه).
  • تجارب علمية:  سواء كان طفلك في مرحلة المدرسة أو ما قبلها، يمكنك تشجيعه بالقيام ببعض التجارب العلمية البسيطة داخل المنزل، وذلك باستخدام الأشياء الموجودة في المنزل، ويمكنك معرفة عديد من التجارب العلمية المبسطة للأطفال من خلال الإنترنت.
  • الطهي: إذا كان طفلك يحب تذوق الطعام وصنعه، يمكنك تشجعيه على مشاركتك أوقاتك في المطبخ، ومساعدته في طهي الأكلات البسيطة المحببة له.

ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نقدم لك مجموعة من النصائح لمساعدتك في تربية طفلك الوحيد، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من الأفكار للمساعدة في الترفيه عن الطفل الوحيد في المنزل، وتذكري أنه دائمًا ما تكون العلاقة بالطفل الوحيد مميزة، لذلك احرصي على مشاركة طفلك الأنشطة التي يقوم بها لخلق علاقة وثيقة وقوية أكثر معه.

إن نفسية طفلك وثقته بنفسه ومهاراته الاجتماعية أهم ما يشغل بال كل أم، لذا تحرص "سوبرماما" على أن تقدم لك وسائل التربية المختلفة في رعاية الطفل.

عودة إلى أطفال

مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

بقلم/

مي قدري زيادي محمد مختار زيادي

صحفية وصانعة أفلام، تخرجت في قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، حصلت على دبلومة متخصصة في السينما من الجامعة الفرنسية بمصر. أعمل في مجالي السينما والكتابة الصحفية، أمتن للسينما لأنها علمتني الكثير عن نفسي، وعن الناس، والحياة،  وأقدر الصحافة لأنها تقربني ...

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon