الجنين يتناول الحليب في رحم الأم!

الجنين يتناول الحليب في رحم الأم

في الأسابيع الأولى من تكون الجنين في رحم الأم، يكون حجمه صغيرًا جدًا، وتدفق دم الأم القوي على جسمه الصغير قد يغير مكانه في الرحم ويعرضه للخطر، ويصعب في ذلك الوقت ربط الحبل السري بالجنين، لتوفير المواد المغذية له من دم الأم.

تفيد الدراسات والأبحاث بأن الإمدادات المغذية من دم الأم عبر الحبل السري لا تصل للجنين إلا بعد 11 أسبوعًا من الحمل، وحتى ذلك الوقت تعمل إفرازات الرحم كبديل، فتفرز خلاياه بروتينات سكرية وأحماض أمينية تسمى بـ"حليب الرحم" يمد الجنين بكل احتياجاته، ويدعم نموه الجسدي والذهني إلى أن يكبر حجمه، ثم بعد ذلك يتلقى الغذاء من دم أمه عبر الحبل السري بشكل طبيعي.

تمتص المشيمة هذه الجزيئات ثم توصلها للجنين لمساعدته على النمو، وبعد نحو 11 أسبوعًا، تبدأ هذه الإفرازات في التلاشي في الوقت الذي يكون فيه الجنين كبيرًا بما يكفي لتلقي العناصر الغذائية عبر الحبل السري.

ويطلق الباحثون على المغذيات والإمدادات التي تصل من المشيمة إلى الجنين اسم "حليب الرحم"، إذ إن الرحم يفرز نوعًا من الحليب يمد الجنين بالغذاء إلى أن يكبر حجمه ويكتمل نمو الحبل السري، فيتلقى الغذاء عن طريقه بعد ذلك بشكل طبيعي، ويعد تناول الجنين الحليب في رحم أمه، من الأمور المذهلة التي يفعلها الجنين داخل الرحم، وقد تكون هذه معلومة جديدة للأمهات الجدد.

المصادر:
Embryos drink 'milk' in the WOMB
Womb milk nourishes human embryo during first weeks of pregnancy

عودة إلى الحمل

نانسي الرويني

بقلم/

نانسي الرويني

أعمل كاتبة محتوى بقسم التسويق بسوبرماما "Digital Marketing". أحب الكتابة وأجدها المتنفس الوحيد للتعبير عن مشاعرنا حين يعجز اللسان عن ذلك!

موضوعات أخرى
4 أماكن لا تزيلي الشعر منها بالنتف
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon