ما أهم استخدامات علك الصنوبر الطبية؟

استخدامات علك الصنوبر الطبية

شجرة الصنوبر من الأشجار التي تنمو في دول عديدة حول العالم، أشهر هذه الدول الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والصين، يوجد أنواع عديدة من شجر الصنوبر حول العالم، وتشترك كل هذه الأنواع في إفراز مادة صمغية لزجة عندما تُكشَط الشجرة أو تُقطَع، هذه المادة لها استخدامات عديدة، فتُستخدَم كمادة لاصقة وملمعة، وتُعامَل بطريقة معينة للحصول منها على علكة يمكن تناولها، ولها فوائد صحية عديدة وفريدة، سنتعرف في هذا المقال إلى استخدامات علك الصنوبر الطبية وأهم فوائدها. 

استخدامات علك الصنوبر الطبية

علك الصنوبر من المواد التي استخدمها سكان الولايات المتحدة الأمريكية الأصليين للحصول على فوائدها الصحية، إليكِ بعض هذه الفوائد:

  1. علاج الروماتيزم: إذ إن علكة الصنوبر لها خواص مضادة للالتهابات، لذلك تناولها قد يساعد على تخفيف الألم والتهابات المفاصل المصاحبة للروماتيزم.
  2. علاج القروح والحروق: تدخل علكة الصنوبر في تحضير بعض المراهم المضادة للحروق والقروح، وتُثبت ذلك دراسة روسية أجريت على المادة الصمغية التي تُستخرج من الشجرة، وتفيد بأنها ترفع من مناعة الخلايا ومقاومتها للعدوى.
  3. إدرار البول: علك الصنوبر لها خواص محفزة للجهاز البولي، ما يساعد على إدرار البول وخفض ضغط الدم المرتفع.
  4. علاج الإمساك: إذ إن المادة الصمغية الموجودة بعلكة الصنوبر لها خواص ملينة، لذا إذا كنتِ تعانين الإمساك يمكنكِ استخدامها بعد استشارة طبيبك.
  5. مقاومة السرطان: قد تجعل علكة الصنوبر جسمك يقاوم الأمراض السرطانية، وذلك بسبب احتواء العلكة على مواد ذات خواص مضادة للأكسدة والالتهابات.
  6. مقاومة العدوى: تُستخدم علك الصنوبر لعلاج بعض الأمراض المعدية، مثل الجديري والزهري وذلك بسبب تحفيزها للمناعة، إذا كنتِ تعانين البرد فقد يكون أيضًا علاجًا مناسبًا.
  7. علاج قرحة المعدة: خواص علكة الصنوبر المضادة للالتهابات مثبتة علميًا، لذلك إذا كنتِ تعانين التهابات أو قرحة المعدة أو القولون، فيمكنكِ استشارة طبيبك واستخدامها.

طرق استخدام علك الصنوبر للعلاج

يمكنكِ استخدام علك الصنوبر بأكثر من طريقة، إليكِ تفصيل ذلك:

  • يمكنكِ مضغ العلكة كأي علكة أخرى، للحصول على فوائدها الصحية المضادة للالتهابات والبكتيريا والفيروسات والأكسدة.
  • يمكنكِ كذلك استخدامها موضعيًا لشفاء الجروح والقروح والحروق والدمامل، وذلك عن طريق تسخينها لإذابتها، لكن احرصي على أن لا تذيبيها باستخدام اللهب المباشر لأنها قابلة للاشتعال، ثم صفيها واخلطيها بشمع العسل وزيت الزيتون، وضعيها على الموضع الذي ترغبين في شفائه.
  • يمكنكِ كذلك استخدامها كمشروب عن طريق نقعها في الماء المغلي، وذلك لعلاج البرد والسعال.
  • يمكنكِ استخدامها كذلك كحمام مائي ساخن لعلاج آلام المفاصل، بنقع لحاء الشجرة المخدوش الذي يحتوي على المادة الصمغية في ماء ساخن، ونقع جسمك به نصف ساعة.

هل توجد أضرار لعلك الصنوبر على صحة الإنسان؟

على الرغم من فوائد علك الصنوبر المتعددة، فلها بعض الأضرار كذلك، إليكِ تفصيل ذلك:

  • الشعور بالإعياء عند تناوله: قد يحتوي علك الصنوبر على زيت التربنتين، ما قد يتسبب في شعور بعض الناس بالإعياء عند تناوله، من المُفترض أن تُعالج المادة الصمغية لإزالتها قبل تكوين العلكة، لذا احرصي على شرائها من مكان موثوق.
  • الحساسية: قد تكونين مصابة من الحساسية لمكونات علك الصنوبر، وهنا قد تظهر عليكِ بعض الأعراض عند استخدامها كاحمرار الجلد والحكة، إذا اقترنت هذه الأعراض بتورم الوجه أو صعوبة التنفس، فقد تكونين تعانين حساسية عنيفة منها، وتحتاجين إلى تدخل طبي سريع.

ختامًا، بعد تعرفك إلى استخدامات علك الصنوبر الطبية، وطريقة استخدامها، أنصحك عزيزتي إذا كنتِ تعانين مشكلة مرضية مزمنة كالروماتيزم أو قرحة المعدة وترغبين في استخدام علك الصنوبر أن تستشيري طبيبك قبل الإقدام على ذلك، كما أنصحك بالحصول عليها من مكان موثوق.

أسرار التغذية الصحية كثيرة، عليك التعرف إليها لتحسني من أسلوب حياتك والتحول إلى حياة أكثر صحة، تعرفي معنا إلى كثير من أسرار الغذاء وعديد من النصائح في قسم التغذية.

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
Friso Article 4
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon