احذري مخاطر رجيم اليويو

    رجيم اليويو

    يحذر أطباء التغذية من مخاطر التقلب في الوزن أو ما يُطلق عليه رجيم "اليويو"، والحقيقة أن هذا المصطلح لا يشير إلى نظام غذائي معين، ولكنه يُقصد به اتباع نظام غذائي صحي، والالتزام به بمنتهى الصرامة لفترة محدودة ينخفض فيها الوزن، ثم العودة فجأة إلى العادات الغذائية غير الصحية من جديد، فيعود الوزن الزائد مرة أخرى وربما أكثر، ويظل هكذا طيلة الوقت في صعود وهبوط.

    وحرصًا منا على صحتكِ، تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال مخاطر التقلب في الوزن، بالإضافة إلى بعض النصائح لتجنب الوقوع في فخ رجيم اليويو.

    مخاطر رجيم اليويو

    يرى الأطباء وخبراء التغذية أن الالتزام باتباع نظام غذائي صحي لفترة، ثم العودة مرة أخرى إلى العادات الغذائية غير الصحية، يؤثر سلبًا في صحة الإنسان بشكل عام، خاصة عند تكرار الأمر عدة مرات، ومن هذه الأضرار:

    1. ضعف قدرة الجسم على إتمام عملية التمثيل الغذائي: إذ يؤدي التأرجح بين الأنظمة الغذائية إلى هبوط معدلات الحرق، وضعف كفاءة الجسم في إتمام عملية التمثيل الغذائي التي ترفع معدل الأيض (حرق الدهون)، وقد لا يستطيع أيضًا الاستجابة للأنظمة الغذائية الصحية والمتوازنة فيما بعد.
    2. خسارة الكتلة العضلية: يحتاج الجسم إلى العضلات للحفاظ على الوزن الصحي، وكذلك فهي تساعد على حرق الدهون، لذلك يستطيع الرجل إنقاص وزنه أسرع من المرأة بسبب تمتعه بكتلة عضلية أكبر. ولكن التغيير في الأنظمة الغذائية على مدى قصير، يزيد من الدهون بالجسم على حساب العضلات، ويجعله عرضة للبدانة.
    3. الضيق النفسي والشعور بالذنب: مع الانخفاض في الوزن، والعودة لاكتسابه مرة أخرى في وقت قصير، يزداد الشعور بالضيق والذنب، نتيجة لعدم القدرة على الوصول للوزن المطلوب والثبات عليه.
    4. ضعف الأوعية الدموية: يؤدي تكرار إنقاص الوزن وزيادته لأكثر من مرة إلى تدمير الطبقة المبطنة للأوعية الدموية، ما يزيد من فرصة الإصابة بالجلطات والسكتات القلبية والذبحة الصدرية، فضلًا عن الأمراض الأخرى، مثل السرطان والسكري وارتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام، وشحوب البشرة وتساقط الشعر، وكذلك الإرهاق والتعب والنسيان وعدم التركيز.

    نصائح للحفاظ على نظام غذائي صحي

    عند التفكير في إنقاص وزنك أو الحفاظ عليه، عليكِ اتباع أنظمة غذائية صحية مع طبيب تغذية أمين غير باحث عن الشهرة فقط، لتوجيهكِ إلى النظام الغذائي المناسب لكِ ولطبيعة جسمكِ، وبشكل عام هناك بعض النصائح التي عليكِ اتباعها للحفاظ على نظام غذائي صحي:

    • اشربي ما لا يقل عن 8 أكواب من المياه يوميًّا.
    • تناولي الكثير من المشروبات الدافئة غير المنبهة، دون تحليتها بالسكر. وأكثري من تناول المشروبات الحارقة للدهون، مثل الزنجبيل والقرفة والشمر.
    • استخدمي المحليات الطبيعية، ولا تكثري منها أيضًا، مثل العسل وسكر جوز الهند.
    • أدخلي الخضروات والفواكه المتنوعة في نظامكِ الغذائي اليومي.
    • قللي من السكريات والدهون في طعامك.
    • نوعي في طعامك بين الحبوب الكاملة، والنشويات، والبروتينات الحيوانية أو النباتية.
    • لا تركزي على نوع واحد من البروتينات، نوعي بين اللحوم الحمراء والطيور والأسماك، وكذلك البقوليات بأنواعها.
    • استعيني بأنواع الحبوب المحتلفة في وجباتك، لتحصلي على فوائدها جميعًا، مثل القمح والذرة والأرز والشوفان والكينوا والشعير.
    • تجنبي مصادر الدهون المشبعة، مثل السمن النباتي والزبد، واستخدمي مصادر الدهون غير المشبعة، مثل زيت الزيتون أو عباد الشمس.
    • واظبي على ممارسة بعض الأنشطة والتمارين الرياضية يوميًّا، حتى ولو لمدة عشر دقائق فقط.
    • انتقي منتجات الألبان قليلة الدسم، حتى تحصلي على فوائدها، وفي الوقت نفسه تقين نفسكِ من زيادة الوزن.
    • لا تفرطي في تناول السكر والملح والمخللات.
    • قاطعي المشروبات الغازية تمامًا.
    • امتنعي عن تناول الوجبات السريعة الجاهزة، التي تحتوي على سعرات حرارية عالية.
    • ابدئي وجبتكِ بتناول طبق كبير من السلطة الخضراء، ثم الشوربة، ثم الوجبة نفسها، بحيث تشعرين بالشبع سريعًا.
    • قللي من تناول النشويات قدر الإمكان، واجعلي أغلب وجبتكِ من الخضروات والبروتينات.

    والآن بعد معرفتكِ أضرار رجيم اليويو ومخاطره على الصحة العامة، احرصي على الالتزام بنظام غذائي صحي مناسب ومعتدل دون حرمان، بحيث تستطيعين الاستمرار عليه. وفي كل الأحوال، عليكِ استشارة الطبيب قبل اتباع أي نظام غذائي، للتأكد من مدى ملاءمته لجسمكِ، والفترة المناسبة له.

    تعرفي على أنظمة رجيم صحية مختلفة واختاري منها ما يناسبكِ عن طريق زيارة قسم الرجيم في "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon