أول طعام للطفل الرضيع

أول طعام للطفل الرضيع

كل يوم يمر على رضيعكِ يضيف له المزيد من التطور والنمو، وهو ما يجعل سعادتكِ برضيعكِ وبتطوره أمام عينيكِ لا يمكن وصفها، ما يضيف لحياتكِ متعة من نوع خاص فستعيشين معه أسعد لحظات الحياة وأمتعها، ومن أمتع المراحل المليئة باللعب والمرح هي مرحلة بدء تناول الرضيع الطعام الصلب، وبالإضافة إلى المتعة تعد مرحلة إدخال أول طعام للطفل الرضيع من مراحل النمو المهمة التي تنتظرها كل أم من أول يوم لمولودها، لذا تعرفي على إجابات كل الأسئلة الشائعة بشأن هذه المرحلة المهمة والممتعة بمتابعة هذا المقال.

متى يتم إدخال الطعام للطفل الرضيع؟

تختلف الآراء حول ميعاد إدخال الطعام الصلب للرضيع، حيث أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يكون أول طعام للطفل الرضيع بعد الشهر السادس، إذا كانت الأم تُرضع طفلها رضاعة طبيعية خالصة، في حين أشارت الأكاديمية الأمريكية لأمراض الحساسية والربو والمناعة إلى أنه من الممكن إدخال الطعام للرضع بعد الشهر الرابع.

وعلى الجانب الآخر، فإن إدخال الطعام للرضيع قبل أربعة أشهر يمكن أن يسبب الاختناق والسمنة ووجع البطن، والانتظار لفترة بعد الستة أشهر له مشاكله أيضًا، لأن وقتها لا يعد الحليب (سواء حليب الأم أو الحليب الصناعي) وحده قادرًا على تلبية الاحتياجات الغذائية للرضيع ويحتاج إلى عناصر غذائية مختلفة من الأطعمة الصلبة لنمو صحي وقوي، بالإضافة إلى ضرورة تعود الرضيع على الكثير من أنواع القوام والنكهات، الأمر الذي يجعله أكثر قبولًا للأطعمة الجديدة لاحقًا.

ولكن يتفق أطباء الأطفال وأخصائيو تغذية الأطفال على أن إدخال الطعام سواء كان بعد أربعة أشهر أو ستة أشهر يتوقف على استعداد الرضيع، وتشمل علامات الاستعداد ما يلي:

  • القدرة على الجلوس على كرسي عالٍ مريح بمفرده فهذا يعني أن الرضيع يمكنه رفع رأسه ولا يحتاج إلى دعم للبقاء في وضع مستقيم لتناول الطعام وتجنب الاختناق.
  • نقل الرضيع الطعام إلى مؤخرة حلقه لابتلاعه وعدم إخراج الطعام من فمه تلقائيًا.
  • إظهاره الاهتمام بتجربة تناول الطعام أمامه ما يعني إدراكه لها.

كيفية إدخال أول طعام للطفل الرضيع

إدخال المواد الصلبة يجب أن يكون عملية تدريجية، وعند إدخال الطعام الصلب لرضيعكِ اتبعي هذه الإرشادات ليكون الأمر سهلًا:

  1. ابدئي ببطء: نصف ملعقة ستكون كافية في البداية، لتسهيل اعتياد الطفل على فكرة ابتلاع المواد الصلبة، وإذا رفض حاولي مرة أخرى لبعض الوقت، وابدئي بإدخال المواد الصلبة في وجبة واحدة في اليوم، ثم زيديها بالتدريج، وابدئي في فترة الصباح لأن الرضيع غالبًا ما يكون أكثر جوعًا في هذا الوقت.
  2. جربي تقديم الطعام نفسه أكثر من مرة: لأن ذوق الطفل الرضيع يتطور ويختلف من وقت إلى آخر، لذا جربي الأطعمة الجديدة التي يرفضها الرضيع أكثر من مرة، فيمكن أن تستمري في تجربة الطعام نفسه  20 مرة قبل أن يعجب الطفل فعليًا.
  3. قدمي الطعام نفسه لمدة ثلاثة أيام قبل تجربة طعام جديد: هذا يجعل من السهل معرفة ما إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه طعام معين أم لا.
  4. جربي الأطعمة في أشكال مختلفة: إذا كان الرضيع لا يحب طعامًا معينًا، جربي تقديمه بطريقة أخرى كالهرس.

أول طعام للطفل الرضيع

عند تقديم الأطعمة الصلبة لرضيعكِ ابدئي بهذه الأطعمة:

  • حبوب الأطفال مثل دقيق الشوفان والأرز والشعير.
  • بطاطا حلوة.
  • موز.
  • أفوكادو.
  • تفاح.
  • كمثرى.
  • جوافة.
  • فاصوليا خضراء.
  • جزر.

في نحو تسعة أشهر سيتناول الطفل الرضيع مجموعة متنوعة من الأطعمة مع حليب الأم أو الحليب الصناعي (أو كليهما) كالحبوب المختلفة، والخضروات، والفواكه، والبيض، وفي الغالب سيستقر على ثلاث وجبات في اليوم مع الرضاعة وبعض الوجبات الخفيفة.

ردود الفعل التحسسية تجاه الطعام يمكن أن تتراوح أعراضها من خفيفة (مثل الطفح أو القيء) إلى شديدة (مثل صعوبة التنفس)، وستحدث في كل مرة يتناول فيها الطعام نفسه، فإذا ظهرت على رضيعكِ أعراض الحساسية تحدثي فورًا إلى طبيبه.

مرحلة إدخال أول طعام للطفل الرضيع مرحلة مهمة لصحة طفلكِ ونموه السليم، عرفتِ الكثير عنها معنا، وشاركينا بتجربتكِ الخاصة مع رضيعكِ.

لمعرفة المزيد عن تغذية الرضع وصحتهم زوري هذا القسم من هنا.

المصادر:
When Should Babies Start Solids
Guide to Starting Solids

عودة إلى رضع

ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon