ما سبب عدم تجشؤ الرضيع؟

سبب عدم تجشؤ الرضيع

ستتغير معايير السعادة لديكِ كثيرًا بعد أن صرتِ أمًا، ويصبح صوت تجشؤ طفلك الرضيع وبقايا الحليب (القشط) التي تفسد ملابسك هي مصدر سعادتك، فمعناها أن الطفل قد أخرج الغازات الزائدة ولن تقضي الوقت بعد إطعامه في محاولة تهدئة بكائه بسبب المغص المصاحب للغازات، وعلى الرغم من محاولاتكِ لمساعدة الصغير على التجشؤ فقد لا تنجحين في ذلك، ما يدفعكِ للتساؤل ما سبب عدم تجشؤ الرضيع؟ وهل يعني ذلك أنه يعاني من مشكلةٍ ما؟ وحتى لا يشعركِ الأمر بالقلق، سنجيب عن تساؤلاتك خلال هذا المقال، وسنخبركِ ببعض النصائح والطريقة الصحيحة لتجشؤ الرضيع، فواصلي قراءة السطور التالية.

سبب عدم تجشؤ الرضيع

يواجه الأطفال الرضع، خاصةً حديثي الولادة، مشكلات مثل سوء الهضم والغازات والإمساك، لأن الجهاز الهضمي لديهم لم يتطور بشكلٍ كامل، لذا تحرص الأمهات على مساعدة الطفل على التجشؤ للسماح له بإطلاق الغازات التي ابتلعها في أثناء الرضاعة، لكن في بعض الأحيان قد لا يستجيب الطفل حتى مع محاولات الأم في التربيت على ظهره والضغط برفق على بطنه، وعلى الرغم من أنه أمر لا يدعو للقلق طالما أن الطفل لا يتقيأ ولا يبكي بعد الرضاعة، فيجب معرفة السبب وراءه، وعادةً ما يكون عدم تجشؤ الطفل أمرًا طبيعيًا يحدث لأسباب عديدة، التي تشمل:

  1. الطفل يرضع ببطء: السبب الأساسي في تراكم الغازات في معدة الطفل الرضيع عادةً ما يكون ابتلاعه للهواء في أثناء الرضاعة، لكن إذا كان الطفل يرضع ببطء ويمسك بالهالة (الجزء الداكن المحيط بالحلمة) والحلمة بشكلٍ صحيح، فإنه عادةً لا يبتلع هواءً في أثناء الرضاعة وبالتالي لا يتجشأ بعدها.
  2. التربيت بطريقة خاطئة: أحيانًا يكون السبب في عدم تجشؤ الطفل التربيت على الجزء العلوي من ظهره المواجه للقفص الصدري، والطريقة الصحيحة التربيت على الجزء المواجه لمعدته في منتصف الظهر تقريبًا، ويُفضل تمرير راحة اليد في اتجاه واحد من أسفل لأعلى، مع الضغط برفق.
  3. طبيعة الطفل: قد تكون طبيعة الطفل أنه لا يتجشأ بكثرة ويستطيع تمرير الغازات عبر المستقيم وفتحة الشرج، وبالتالي لا يحتاج للتجشؤ. 

بصفة عامة، ما دام الطفل يرضع بشكل طبيعي ولا يبكي بعد الرضاعة، فهذا يعني أنه لا يحتاج للتجشؤ ولا ضرر من عدم تجشئه، خاصةً إذا كانت طبيعته هكذا منذ الولادة.

أضرار عدم تجشؤ الرضيع

إذا كانت طبيعة الطفل أنه لا يتجشأ بعد الرضاعة حتى مع محاولاتك، ولا يعاني من أي مشكلات في الهضم، فلا ضرر من عدم تجشئه وقد تكون طبيعته كذلك، لكن في بعض الأحيان قد يسبب عدم تجشؤ الطفل بعض الأعراض المزعجة، التي تشمل:

  • التقلصات: إذا كان الطفل يبتلع هواءً في أثناء الرضاعة ولا يتجشأ، فمع الوقت ستتراكم الغازات في بطنه مصحوبة بتقلصات، فتلاحظين بكاء الطفل واحمرار وجهه وثنيه لقدميه بعد الرضاعة، ما يعني أنه يعاني تراكم الغازات والتقلصات خاصةً إذا كان لا يستطيع إخراجها عبر الشرج.
  • القيء: لأن الطفل لا يتمكن من إخراج الهواء الذي ابتلعه فقد تضغط الغازات على معدة الطفل، خاصةً أنها تكون صغيرة الحجم فيتقيأ الطفل بعد الرضاعة مباشرةً، ومن الطبيعي أن يبصق الطفل قليلًا من الحليب (القشط) بعد الرضاعة، الذي يكون متخثرًا أشبه باللبن الرائب وله رائحة حامضية قليلًا، أما إذا كان الطفل يتقيأ بكمية كبيرة في كل مرة بعض الرضاعة، فقد تكون الغازات وعدم تجشؤ الطفل أحد الأسباب لذلك.
  • عدم الرغبة في الرضاعة: نظرًا لأن الغازات تشعر الطفل بالامتلاء، فستلاحظين رفضه للرضاعة، أو الرضاعة لوقتٍ قصير على غير عادة.

على الرغم من أن هذه الأعراض قد تكون نتيجة الغازات وعدم قدرة الطفل على التجشؤ، فقد تكون نتيجة أسباب أخرى، لذا يجب استشارة الطبيب لمعرفة سبب عدم تجشؤ الطفل وعلاجه.

طريقة تجشؤ الرضيع

قد يبدو أمرًا بسيطًا، فكل ما تحتاجينه هو حمل الطفل والتربيت على ظهره، لكن في كثير من الأحيان كما ذكرنا قد تربتين في مكان خاطئ لا يساعد الطفل على التجشؤ، لذا إليكِ فيما يلي أهم الطرق لتجشؤ الطفل الرضيع:

حمل الطفل في وضع قائم:

سبب عدم تجشؤ الرضيع- حمل الطفل في وضع قائم

ارفعي الطفل برفق بعد الرضاعة، واحمليه على كتفك مع دعم ظهره ومؤخرته وتثبيت ذقنه على كتفك، وبرفق اضغطي الطفل في اتجاه كتفك مع التربيت براحة يدك في منتصف الظهر، أو مرري يدكِ في اتجاه من أسفل لأعلى مع الضغط براحة اليد قليلًا لمساعدة الطفل على التجشؤ.

حمل الطفل في مواجهة الثدي:

سبب عدم تجشؤ الرضيع- وضع الطفل في مواجهة الثدي

وهو أشبه بالوضع السابق، لكن هنا يكون رأسه في مواجهة عظمة القص وتكون بطنه في مواجهة ثديك، وربتي على ظهره خمس دقائق، إذا لم يتجشأ الطفل بعدها فهو في الأغلب لا يحتاج لذلك.

وضع الاستلقاء على الساعد (وضع الحيوان الكسلان):

سبب عدم تجشؤ الرضيع- وضع الاستلقاء على الساعد

بعد الرضاعة اجعلي بطن الطفل مواجهة لساعدكِ مع دعم الرأس باستخدام الجزء الداخلي للمرفق، واجعلي يديه وأرجله تتدلى على جانبي ساعدك، وربتي على ظهره باليد الأخرى مع الضغط على بطنه باستخدام ساعدك، ويمكنكِ اتباع هذه الطريقة في أثناء الوقوف أو الجلوس.

وضع الاستلقاء على الساقين:

سبب عدم تجشؤ الرضيع- وضع الاستلقاء على الساق

لا تحتاجين في هذا الوضع إلى الوقوف، فقط حركي الطفل ليستلقي ببطنه على ساقيكِ ثم ربتي على ظهره برفق أو مرري يدكِ عليه حتى يتجشأ، ويمكنكِ هز ساقيك في أثناء القيام بذلك لمساعدة الطفل على التجشؤ، تساعد هذه الطريقة أيضًا الطفل على الاستغراق في النوم.

في النهاية، استعرضنا معكِ عزيزتي أكثر من سبب لعدم تجشؤ الطفل، وبصفة عامة أشارت الدراسات الطبية الحديثة أن عدم تجشؤ الطفل بعد الرضاعة ليس أمرًا ضروريًا طالما أن الطفل يحصل على وجبته ويخرج بانتظام ولا يعاني تقلصات، وأنها عادة يمكن الاستغناء عنها، أما إذا كانت طبيعة الطفل التجشؤ وتوقف عنها وتشعرين أنه يعاني تقلصات، فاستشيري طبيب الأطفال ليصف دواءً للمغص والغازات.

لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالأطفال الرضع ونصائح لتغذيتهم والمشكلات الصحية التي تواجههم وكيفية التعامل معها، زوري قسم تغذية وصحة الرضع.

عودة إلى رضع

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon