أخطاء تقع فيها الأم عند إطعام طفلها الرضيع

تنتاب الأم للمرة الأولى الكثير من المخاوف والمحاذير عند تعاملها مع مولودها الصغير، وفي الوقت نفسه قد تجهل الكثير من المعلومات التي قد تجعلها ترتكب تصرفات خاطئة تجاه طفلها قد تشكل ضررًا على صحته. لذا نقدم لكِ في هذا المقال مجموعة من أكثر الأخطاء التي تقع فيها الأم للمرة الأولى، حتى يمكنكِ تفاديها وتقديم رعاية أفضل لمولودك.

جدول إطعام اﻷطفال من سنّ 4 شهور حتي عامين

أخطاء تقع فيه الأم عند إطعام رضيعها:

تقديم ما لا يناسب الرضع أو ما لا يناسب عمره أو حالته إن كان يعاني من الحساسية هو أسوأ خطأ يمكن أن تقع فيه الأمهات رغم أنه عن غير قصد، والحل هو متابعة الطبيب وسؤاله دائمًا ومن تلك الأخطاء:

  1. تقديم بعض الأطعمة الدسمة للطفل على سبيل التذوق فقط، مثل: الملوخية أو عصير البطيخ من عمر شهرين أو ثلاتة أشهر، ظنًّا منها أنها كمية لا تُذكر ولن تؤثر على صحة الرضيع.
  2. إعطاء الطفل التيتنا (السكاتة) لتهدئته وحتى يتوقف عن البكاء، ولكن استخدامها قد يؤدي إلى رفض الرضيع لثدي الأم، بجانب أنها تسبب غازات لحديثي الولادة بسبب دخول الهواء وتؤدي إلى تشويه فم الطفل.   
  3. إعطاء  الرضيع في شرب المياه بجانب حليب الرضاعة قبل عمر 5 أشهر، رغبةً في تقليل الإمساك ولترطيب الجسم في حالة ارتفاع درجات الحرارة، وتسبب هذه العادة الضيق للطفل لسرعة شعوره بالشبع وقد يصل الأمر إلى امتلاء المعدة.  
  4. الاحتفاظ بالحليب المتبقي من رضعة الطفل في الثلاجة، فهذا يؤدي إلى احتمالية إصابة الطفل الرضيع بالتسمم الغذائي، بسبب اختلاط الحليب داخل الببرونة بلعاب الطفل الذي أفرزه في أثناء الرضاعة، ما يشكل بيئة خصبة لنمو الجراثيم التي تنتقل إلى الببرونة.
  5. ت1قديم الحليب البقري أو العسل للرضيع قبل تمام العام الأول.

5 مشاكل شائعة عند رضاعة و إطعام الرضع

10 أخطاء أخرى قد تقع فيها بعض الأمهات عند رعاية صغارهن:

  1. لف الطفل بالقماط بصورة قاسية تؤذي عظامه، ظنًّا منها أن ذلك يعود بالنفع على الطفل الرضيع ويعمل على تقوية عظامه، ولكن في الحقيقة يحدث العكس، فهذا يؤدي إلى إعاقة حركة الرضيع والتقليل من استجابته للبيئة المحيطة به.
  2. مشاركة الطفل سرير الوالدين، ويشكل ذلك خطورة على الرضيع في أن النوم بين أبوين مرهقين قد يؤدي إلى اختناق الرضيع، لأنهما قد لا يشعران بالطفل في أثناء تقلبهما خلال النوم.
  3. إلقاء الطفل في الهواء كلعبة لمداعبته، والتي تشكل خطورة عدم التقاط الطفل ووقوعه على الأرض ما قد يصيب رأسه أو رقبته، ولا يحب العديد من الأطفال هذه اللعبة لأنها تزيد من خوفهم وشعورهم بالقلق.
  4. حمل الطفل من يديه أو رفعه بهذه الطريقة، لأنها قد تصيبه بآلام في الرقبة، لذا يجب رفع رأس الطفل مع باقي جسده.  
  5. تقبيل الطفل الرضيع من فمه، وتسبب هذه العادة الخاطئة انتقال البكتيريا والفيروسات إلى داخل فم الرضيع وإصابته بالأمراض.
  6. لف الطفل بالكثير من طبقات الملابس بعد ولادته خوفًا من تعرضه للبرد، وتؤدي هذه العادة إلى ارتفاع درجة حرارة الطفل وشعوره بالاختناق وصعوبة التنفس.
  7. التعامل بغضب عند بكاء الرضيع وعدم قدرتها على فهم متطلباته، ما يجعلها تفقد السيطرة على أعصابها، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة بكاء الطفل وغضبه.
  8. عدم تفقد ملابس الرضيع وشرابه كل فترة على مدار اليوم، فقد تنقطع أحد الخيوط من ملابس أو الشراب الذي يرتديه الطفل، ثم تلتف حول إصبع الطفل ما يشعره بالضيق وقد تنتج عواقب وخيمة في حالة عدم الانتباه لفترة طويلة لهذا الخيط.  
  9. محاولة تعويد الطفل على الجلوس قبل عمر (5) أشهر، فقد يؤدي ذلك إلى تدمير عضلات الطفل.  
  10.  تنويم الطفل على بطنه لفترة طويلة رغبة في تقليل الغازات، وتؤدي هذه العادة إلى احتمالية تعرض الطفل لمشكلات في التنفس، بالإضافة إلى متلازمة الموت المفاجئ للرضع.    

رغم التقدم العلمي الهائل الذي أصبح يحاوطنا من جميع الجوانب، لا يزال يقع العديد من الأطفال حديثي الولادة ضحية لبعض العادات والتقاليد الخاطئة التي قد يرتكبها أهلهم عن جهل وقلة خبرة وتؤثر سلبًا على صحة أطفالهم. لذا يجب على الأم الاحتياط وتعلم استشارة الطبيب والأمهات من حولها حول ما يضر بصحة الرضيع.    

عودة إلى رضع

فهيمة ممدوح

بقلم/

فهيمة ممدوح

ساعدتني مهنتي كمترجمة في الإطلاع على الكثير من المجالات المختلفة، وتعلمت منها إمكانية البحث عبر الانترنت لاكتشاف كل ما هو جديد في عالم المرأة واهتماماتها وعلاقتها بمن حولها.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon