5 أنشطة مسلية للحوامل

كيف أسلي نفسي وقت الحمل

"تهانينا.. أنتِ حامل" على الرغم من وقع الجملة السعيد على مسامع أي امرأة، فإنه طوال رحلة الحمل ستتغير حياتكِ كثيرًا، فمنذ اللحظات الأولى منه، أصبحتِ عزيزتي مسؤولة عن شخص آخر، وأصبح معظم روتينك اليومي يدور حول طفلك المنتظر، ومع ظهور أعراض الحمل من غثيان الصباح والتعب والإجهاد، قد تتقلص أنشطتك اليومية، الأمر الذي قد يجعلكِ لا تستمتعين برحلة حملكِ، وتشعرين بأن حياتك لن تعود لسابق عهدها، ما قد يدفعكِ للتساؤل "كيف أسلي نفسي وقت الحمل؟"، ولأننا نعلم ما تمرين به جيدًا، وحتى تستمتعي بتجربة الحمل وتتخلصي من الملل والإجهاد، اكتشفي مع "سوبرماما" بعض الأنشطة المسلية والآمنة للحوامل.

كيف أسلي نفسي وقت الحمل؟

الحمل من أجمل التجارب التي قد تمرين بها عزيزتي، لكنه بالتأكيد يأتي مع بعض القيود، وتصبح بعض الأنشطة التي استمتعتِ بها في الماضي غير مناسبة لكِ الآن، ولا يعني الأمر أن تقضي التسعة أشهر في ملل، خاصةً أن حياتك بعد الولادة قد تتغير كثيرًا، وفترة الحمل هي فرصتك للاستمتاع ببعض الوقت الخاص بك قبل أن يأتي صغيركِ، لذا تعرفي فيما يلي إلى أهم الأنشطة المسلية التي يمكنكِ ممارستها بأمان في فترة الحمل:

  1. القراءة: في أثناء الحمل قد تصبح الحركة أو ممارسة أنشطة تحتاج لمجهود أمرًا ليس بالسهل، خاصةً في الثلث الأول من الحمل، إذ يزداد الغثيان وتشعرين بالإعياء، لذا لا يوجد وقت أفضل من الحمل للاستلقاء على أريكة مريحة، وقراءة الكتب التي خططتِ لقراءتها سابقًا، أو شراء كتب جديدة عن الأمومة والحمل وتربية الصغار، أو الروايات التي قد تساعدكِ على كسر الشعور بالملل، أو المجلات وغيرها، ويمكنكِ القراءة بصوت واضح في الأشهر الأخيرة، ليشاركك جنينكِ ويعتاد على صوتك في القراءة، الأمر الذي قد يساعدكِ بعد الولادة، فيعتاد الطفل على الأمر ويستغرق في النوم كلما قرأتِ له.
  2. التمارين: ليس معنى أن الحمل قد يعيق حركتكِ، وأن المجهود البدني الزائد غير مسموح به فترة الحمل، ألا تتمتعي ببعض التمارين البسيطة، التي ستعيد لكِ الشعور بالطاقة، وتحافظ على وزنك في فترة الحمل، بالإضافة إلى أن بعض التمارين تسهل الولادة الطبيعية، ولكن احرصي قبل ممارستها على أن تتأكدي من وضعك الصحي ووضع جنينك، واختيار التمارين المناسبة للحمل، وتجنب أي تمارين شديدة أو حمل أثقال.
  3. الأعمال اليدوية: حان الوقت الآن لتتعلمي بعض الأعمال اليدوية التي ستساعدكِ على كسر الملل، وفي الوقت نفسه يمكنكِ من خلالها إنتاج بعض الأغراض المفيدة، ومتابعة دروس الكروشيه والتريكو وحياكة بعض القطع الشتوية لكِ ولصغيرك المنتظر، أو تعلمي فن التطريز، وجددي ملابسك القديمة، أو أعدي مشروعك الخاص بعد ولادة طفلك. تعلمي عمل قطع فنية بعجينة السيراميك، أو استمتعي بعمل إكسسوارات لكِـ أو الحياكة وغيرها من الأعمال اليدوية التي يمكن تعلمها عبر الإنترنت، وستحقق لكِ المتعة والاستفادة في الوقت نفسه.
  4. التمشية: إذا شعرتِ بالملل من الأنشطة المنزلية، فلا يوجد أجمل من التمشية في الهواء الطلق، والتعرض لبعض أشعة الشمس، لتحصلي على فيتامين"د"، أو تناول وجبة فطورك في متنزه، أو الذهاب بكتابك المفضل للحديقة والقراءة وسط الطبيعة. لكن احرصي على الخروج في وقت معتدل الحرارة حتى لا تصابي بالإجهاد الحراري، واحرصي أيضًا على أخذ زجاجة ماء في حقيبتك لحمايتك من الجفاف، وبعض الفواكه أو وجبة خفيفة أو عصير طازج حتى لا تتعرضي للدوار، وتعوضي طاقتك في أثناء الحركة. تساعد التمشية على تنشيط الدورة الدموية، وتدفق الدم للجنين، وفي الشهور الأخيرة على نزول الطفل لقناة الولادة وتسهيلها.
  5. تجديد ديكور المنزل: هل أعددتِ غرفة صغيركِ؟ يمكنكِ الآن تجديد ديكورات غرفة الصغير وطلائها وتزيينها بالألعاب، أو تجديد ديكور منزلكِ، ولا يحتاج الأمر منكِ لمجهود كبير، فبعض اللمسات البسيطة من شأنها أن تشغل وقتك، وتساعد على تغيير مظهر بيتكِ. اصنعي وسائد جديدة لغرف المعيشة، أو اطبعي ملصقات جديدة وثبتيها على ألواح كرتون، ليصبح لديكِ ديكور رائع وغير مكلف للجدران، أو أعيدي تنظيم طاولة المكياج، واصنعي منظمات لأغراضك الشخصية بنفسك، أو اصنعي مفرشًا جديدًا لسفرتك، أو ارسمي على الجدران رسمة جديدة احتفالًا بقدوم المولود، وفي الشهور الأخيرة يمكنكِ الاستعداد لحفل السبوع، واصنعي زينة الحفل بنفسك.

كيف أعتني بنفسي وقت الحمل؟

الحفاظ على صحتك الجسدية والنفسية في فترة الحمل أمر في غاية الأهمية، ولا يقتصر الأمر فقط على الحفاظ على صحة جنينكِ، ولكن سيجعلك تتمتعين بفترة الحمل، وتتجنبين عديدًا من المشكلات الصحية في أثناء الحمل وبعد الولادة، وإذا كنتِ تتساءلين: كيف أعتني بنفسي فترة الحمل؟ فاتبعي عزيزتي هذه النصائح:

  • راقبي نظامك الغذائي: حافظي على مستوى الطاقة في جسمك عن طريق تناول الأطعمة الصحية، التي تشمل الكربوهيدرات والفيتامينات والبروتينات والدهون، ولا يعني الأمر تناول كميات كبيرة من الطعام، ولكن الحصول على وجبات تغطي احتياجاتك الغذائية، وإذا كنتِ تعانين من الغثيان، فقسمي الثلاث وجبات الرئيسية إلى ست وجبات صغيرة، على أن تكون الخضراوات والفواكه جزءًا أساسيًّا من نظامك الغذائي في فترة الحمل.
  • حافظي على ترطيب الجسم: تناولي ما يقرب من ثلاثة لترات من الماء يوميًّا، خاصةً في فصل الصيف لتجنب الجفاف، والحفاظ على الماء حول الجنين، وإذا كنتِ تتعرضين للقيء، يمكنكِ إضافة ملعقة سكر ورشة ملح بسيطة لكوب من الماء وتناولها، سيساعد ذلك على ترطيب جسمك بشكل أسرع، وتخفيف الشعور بالغثيان.
  • احصلي على قدر كافٍ من الراحة: احصلي على ثماني ساعات من النوم على الأقل، فالنوم لفترات كافية يقلل الشعور بالإجهاد والإعياء، ويساعد على الوقاية من التوتر والاكتئاب اللذين قد تتعرضين لهما في فترة الحمل. حاولي أيضًا الحصول على قيلولة في منتصف اليوم، واخلدي إلى النوم مبكرًا، واستيقظي عندما تحصلين على كفايتك منه، خاصةً في الشهور الأخيرة من الحمل. إذ سيصبح النوم لساعات متواصلة من الأمور الصعبة بعد الولادة، واستيقاظ الطفل للرضاعة عدة مرات ليلًا.
  • تناولي فيتامينات الحمل: لا تهملي في تناول فيتامينات الحمل التي يصفها الطبيب بانتظام، خاصةً أنها تحمي الجنين من كثير من التشوهات والعيوب الخلقية، وتحميكِ من أمراض سوء التغذية، كالأنيميا وهشاشة العظام، وتساعد على تطور الجنين بشكل صحي، ويُفضل البدء في تناولها في أثناء التخطيط للحمل، وأهمها حمض الفوليك والكالسيوم والحديد.
  • لا تبذلي مجهودًا بدنيًّا زائدًا: صحتك الآن ليست كالسابق، ولم تعد مهام التنظيف اليومية كلها تناسبك، فبعضها قد يؤذيكِ أو يهدد سلامة حملك، خاصةً تلك التي تتضمن مجهودًا بدنيًّا زائدًا أو رفع أشياء ثقيلة. اطلبي من زوجك أن يساعدك، أو استعيني بأحد لتنظيف المنزل بأجر، ولا تغامري بحملك في مهام أنتِ في غنى عنها، كذلك تجنبي استخدام مواد التنظيف الكيميائية القاسية التي قد تضر بكِ أو بجنينك.
  • راقبي وزنك: نعلم أنكِ تتناولين طعامًا لشخصين، ولكن لا يعني هذا الأمر الإفراط في تناول الطعام، فتعرضين نفسك لسكر الحمل، وجنينكِ لمخاطر السمنة والوزن الزائد فيما بعد، كذلك قد يصعب عليكِ إنقاص هذا الوزن بعد الولادة. لذا اختاري وجباتك بعناية، واحرصي على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، لتغطية احتياجات جسمكِ دون زيادة الوزن.
  • تجنبي التوتر: التوتر ومشاعر الحزن التي قد تصيبك في أثناء الحمل يجب الانتباه لها جيدًا، فقد تكون مؤشرًا لاكتئاب الحمل، وهو أمر عواقبه كبيرة. لا تتهاوني مع المشاعر السلبية التي قد تصيبك في فترة الحمل، وحاولي التخلص منها، ومارسي الأشياء التي تجعلكِ سعيدة، واطلبي الدعم من المحيطين بكِ، وإذا استمرت مشاعر الحزن أو التوتر لديكِ، فحاولي استشارة أخصائي نفسي لتجنب اكتئاب الحمل، والولادة المبكرة التي ترتبط بارتفاع مستوى التوتر في الجسم.

أجبناكِ عزيزتي في هذا المقال عن تساؤلك "كيف أسلي نفسي وقت الحمل؟"، حاولي الاستمتاع برحلة حملك فهي تجربة فريدة تستحق ألا تقضينها في الشعور بالإجهاد والملل. استعيني بالأفكار السابقة، ويمكنكِ الخروج مع صديقتك المفضلة أو الذهاب للسينما، أو اصطحاب زوجك في رحلة، والحصول على جلسة تصوير قبل الولادة، المهم هو ألا تتركي نفسك فريسة للملل، وتمتعي بهذه الفترة بقدر الإمكان.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play.
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store.             
المصادر:
Tips for a Healthy Pregnancy
FUN Things To Do While Pregnant
Things to do when pregnant
Fun Activities for Pregnant Women

عودة إلى الحمل

رحلة الأمومة السعيدة تبدأ بهذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon