10 أشياء لن يخبرك أحد عنها قبل أن تصبحي أما

نصائح للأم الجديدة

قرار الحمل ليس قرارًا سهلًا بل هو قرار يحتاج إلي استعداد كامل من الأم التي ستتولي 90% تقريبًا من مسؤولية رعاية الطفل، وخاصة في السنوات الأولي، بل لعلنا يمكن أن نقول إن مسؤولية الطفل الجديد تحتاج إلى تأهيل الأم لأداء هذه الوظيفة على أكمل وجه، سنستعرض معكِ في هذا المقال نصائح للأم الجديدة، التي ستساعدك على اجتياز الفترة الأولى من ولادة طفلك دون معاناة تذكر.

نصائح للأم الجديدة في الحمل والولادة

إفرازات الحمل

ستعانين طوال فترة الحمل من زيادة الإفرازات المهبلية، ولا داعي إطلاقًا للقلق من هذه الإفرازات، ولكن انتبهي جيدًا عند تغير لون الإفرازات ورائحتها، فإن ذلك يعني عادةً وجود التهاب في المهبل، وهذه الالتهابات يجب علاجها فورًا، لذا لا تتردي في استشارة الطبيب على الفور.

ألم الولادة

 أيًّا كانت طبيعة ولادتك سواءً ولادة قيصرية أو ولادة طبيعية، فإن وسائل التخدير الكلي والنصفي المتاحة حاليًا، وكذلك أنواع مسكنات الألم المختلفة والمتنوعة ستساعدك كثيرًا على تجاوز آلام الولادة وما بعدها. وتذكري دائمًا أن كل التعب و الألم سيختفي بمجرد أن تضمي طفلك بين ذراعيك، بل إنكِ لن تلبثي أن تفكري في حملكِ التالي.

لا تتنازلي عن أحلامكِ في أن تكوني "سوبرماما"

بعض الأمهات يبدأن قبل الحمل في التخطيط لكل شيء، ووضع خطة محكمة تستطيع من خلالها أن تحدث توازنًا بين عملها وبيتها، وبمجرد أن ترى طفلها بين يديها تتبدد كل الخطط، ويصبح وقتها بالكامل لطفلك، وتبدأ في التقصير في التزاماتها الأخرى. نظمي وقتك جيدًا واطلبي من زوجك المساعدة، واجتهدي لتحقيق أحلامكِ.

نصائح للأم الجديدة بعد الولادة مباشرةً

الاهتمام بالصحة والنقاهة بعد الولادة

لا تهملي العناية بنفسكِ وبصحتك، واحرصي على الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة والنوم للتعافي من الولادة، واهتمي أيضًا بكمية ونوعية الغذاء الذي تتناولينه. يمكنك أيضًا الاستعانة بالمسكنات عند الإحساس بالألم، خصوصًا بعد الولادة القيصرية، ولكن لا تفرطي في استخدامها.

بكاء بالمولود

سيبدأ طفلك في الصراخ في فترات مختلفة من الليل، وفي بعض الأوقات لن تتمكني من معرفة الأسباب التي تدفع طفلك الي الصراخ و البكاء في ساعات الليل، فلا تترددي في طلب المساعدة من كل المحيطين بكِ في رعاية الطفل في الأيام الأولى بعد الولادة.

اعرفي سبب بكاء طفلك من صوته

رعاية المولود

ستحتاجين لقليلٍ من الوقت لإتقان جميع ما تتطلبه رعاية المولود الجديد، من تغيير حفاضات، وتحميم، واختيار الملابس المناسبة للطقس. فلا تعتقدي أبدًا أنها مهمات صعبة أو معقدة، ففي بضعة أيام ستصبحين خبيرة في التعامل مع الوافد الجديد والعناية به.

نصائح للأم الجديدة للرضاعة

الرضاعة الطبيعية

لا تترددي أبدًا في إرضاع طفلكِ طبيعيًّا ما لم توجد موانع حقيقية لذلك، قد تكون الرضاعة الطبيعية صعبة في بدايتها، ولكن التزامك بالنصائح الأساسية للرضاعة الطبيعية السليمة، والاستعداد لإرضاع طفلك طبيعيًّا في آخر شهور الحمل سيسهل عليكِ هذه المهمة تمامًا، وتذكري دائمًا أن الرضاعة الطبيعية هي منحة من الله للأم والطفل معًا.

الرضاعة الصناعية

إذا اضطرتكِ الظروف لإرضاع طفلكِ صناعيًّا فتلك ليست نهاية العالم يا عزيزتي، عليكِ فقط أن تلتزمي بإرشادات الطبيب بالنسبة لنوع الحليب وكمية الرضعات، وبالطبع تعقيم زجاجة الرضاعة أولًا بأول.

نصائح للأم الجديدة للحياة الزوجية بعد الولادة

  • ربما تكثر المشكلات بينك وبين زوجك بعد ولادة الطفل، وقد تشعرين بأنك تتحملين مسئولية الطفل وحدك، حاولي دائمًا أن تشركي زوجك في تربية الطفل، ويمكنك بكل ذكاء أن تستمدي منه القوة، وأيضًا تكلفة زوجك ببعض المسؤوليات الخاصة بالمولود، لتجعلي طفلكما وسيلة لزيادة الارتباط بينكما.
  • احرصي أيضًا على ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك، فلا تدعي شعوركِ بالإرهاق نتيجة لرعاية الطفل سببًا لتقصيرك في أداء واجباتك الزوجية، استعيني بزوجك في العناية بالطفل لساعة أو ساعتين للحصول على قسط كافٍ من الراحة قبل الممارسة الحميمة.

عزيزتي الأم الجديدة، حاولنا في النقاط السابقة إبراز أشهر النصائح للأم الجديدة، التي يمكنها أن تساعدك على تفهم طبيعة هذه الفترة من حياتك.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon