هل يحتاج الطفل الذي يرضع صناعيًا للتعرض للشمس بكثرة؟

تغذية وصحة الصغار

محتويات

    هل صحيح أن الطفل الذي يرضع صناعيًا يحتاج للتعرض للشمس بكثرة وتناول أغذية معينة؟

     
    في الحقيقة المعلومة ليست صحيحة بالكامل لكنها ليست خاطئة أيضًا تمامًا.
     
    (اقرأي أيضًا: ما هي كمية الحليب الصناعي المناسبة للأطفال)
     
    يحتاج جميع الأطفال سواء الذين يرضعون طبيعيًا أو صناعيًا إلى التعرض للشمس في الصباح الباكر بعد الشروق إلى الساعة 8 أو 9 أو ما بعد العصر أو في منتصف النهار في الشتاء عندما تكون الشمس هادئة جدًا.
     
    تفيد الشمس أنها تساعد على تكوين فيتامين د الضروري جدًا لامتصاص الكالسيوم وبالتالي لقوة العظام وصحتها، والحقيقة أن معظم الأطفال يعانون من تلك المشكلة وبالتالي يحتاجون لمكملات من فيتامين د وإنما يمكن تأخير تقديم المكملات الغذائية للطفل الذي يرضع طبيعيًا لأنه يستطيع نيل الكالسيوم المراد من لبن الأم. يحتاج الطفل الذي يرضع صناعيًا إلى بعض هذه المكملات بعد الشهر السادس بينما يمكن تأخير الطفل الذي يرضع طبيعيًا إلى الشهر التاسع أو العاشر.
    (اقرأي أيضًا: كيفية تحضير الببرونة وتعقيمها ودليل شراؤها)
     
    أما لو كانت الأم مهتمة بفكرة تعريضه للشمس ففي الغالب لن يحتاج إلى مكملات غذائية، لذلك نصيحة طبية مهمة لكل أم سواء كانت ترضع صغيرها طبيعيًا أم صناعيًا بالاهتمام بفكرة تعريضه للشمس لنيل ما يحتاج من فيتامين د وبناء عظامه بصورة جيدة ومتابعة حالته مع طبيبه.
    (اقرأي أيضًا: أشياء لا تعرفيها عن الرضاعة الصناعية)
    افضل دكتور اطفال في مصر
    موضوعات أخرى