هل فقر الدم يمنع الحمل؟

هل فقر الدم يمنع الحمل

أنيميا نقص الحديد من الحالات الشائعة لدى النساء، وعادةً ما يكون السبب ورائها نظام غذائي غير متوازن، بالإضافة لدورات الحيض الثقيلة، ويرتبط فقر الدم بأعراض مثل الإرهاق والتعب وضيق التنفس وغيرها، ولا يقتصر الأمر على ذلك، فقد أشارت الدراسات إلى أن الأنيميا قد تؤثر في عديد من وظائف الجسم الحيوية الأخرى، بما فيها التبويض، ويتساءل بعض السيدات هل فقر الدم يمنع الحمل؟ تعرفي إلى الإجابة في السطور التالية.

هل فقر الدم يمنع الحمل؟

يرتبط نقص الحديد  بالإرهاق والتعب، ومع ذلك فإن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد، فقد أشارت بعض الدراسات إلى أن نقص الحديد قد يكون له تأثير مباشر في الخصوبة، بل إن هذه الدراسات ربطت بين نقص الحديد والعقم والإجهاض وانخفاض وزن الأطفال عند الولادة، والولادة المبكرة، وجد الباحثون أن النساء اللواتي يعانين نقص مخزون الحديد أكثر عرضة للإصابة بانقطاع الإباضة، وبالتالي عدم حدوث حمل.

كما وضحت الدراسات أنه عندما يقل مستوى الحديد في الجسم بشكل غير صحي فإن هذا يمنع خلايا الدم الحمراء من التطور، ما يعني نقص الأكسجين في أنسجة الجسم بما في ذلك المبيض والرحم، عندما لا تصل كمية كافية من الأكسجين إلى المبايض تكون البويضات المنتجة صغيرة وغير جيدة، وقد تصبح غير قابلة للحياة، ودون بويضات جيدة لا يحدث حمل، وحتى إذا كنتِ تعانين نقص الحديد وتمكنتِ من الحمل، فإن نقص توصيل الأكسجين يؤثر في نمو الجنين، ويمنع نمو المشيمة السليم، ويزيد من معدلات الإجهاض والولادة المبكرة، ووجد الباحثون أن النساء اللواتي يتناولنّ مكملات الحديد بانتظام تقل لديهن مخاطر الإصابة بالعقم بنسبة 40٪، لذا من المهم إذا كنتِ تخططين لحمل، أن تتأكدي من مستوى الحديد في جسمك، وتستشيري الطبيب في حالة الإصابة بفقر الدم ليصف لكِ مكملات الحديد المناسبة.

نظام غذائي لزيادة فرص الحمل

لستِ مضطرة عزيزتي للانتظار حتى حدوث حمل للبدء في تناول طعام صحي ومتوازن، بل إن خبراء التغذية يأكدون أن اتباع نظام غذائي صحي قبل الحمل يعزز فرص الحمل ويزيد الخصوبة ويقلل مخاطر العيوب الخلقية مثل السنسنة المشقوقة وغيرها، وإذا كنتِ عزيزتي تخططين لحمل، فإليكِ ما يجب أن يحتويه نظامك الغذائي لتعزيز خصوبتك وزيادة فرص حدوث الحمل:

  1. الأطعمة الغنية بحمض الفوليك: فيتامين "ب9" أو حمض الفوليك أحد أهم العناصر الغذائية التي يجب تناولها قبل الحمل وفي أثنائه، تشير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC إلى أنه يجب على النساء تناول 400 ميكروجرامً من حمض الفوليك يوميًا شهرًا في الأقل قبل الحمل، يعزز حمض الفوليك الخصوبة بشكلٍ كبير، كما يمنع العيوب الخلقية في الأجنة مثل السنسنة المشقوقة وانعدام الدماغ، يمكن الحصول على حمض الفوليك من المصادر الطبيعية التي تشمل: الخضراوات الورقية كالسبانخ والجرجير، والبروكلي والقرنبيط، وحبوب الإفطار المدعمة بحمض الفوليك، والبرتقال والفراولة، والفول والمكسرات، والسلمون.
  2. الأطعمة الغنية بالكالسيوم: يحافظ الكالسيوم على وظيفة الأعضاء التناسلية بشكل صحيح، ويعزز من فرص الحمل، كما أنه يحمي من الإصابة بهشاشة العظام في أثناء الحمل، تناولي مكملات الكالسيوم التي يصفها الطبيب أو تناولي الأطعمة الغنية به، مثل منتجات الألبان وعلى رأسها الزبادي، وحليب اللوز والصويا، والعصائر المدعمة بالكالسيوم، واللفت والبروكلي.
  3. الأطعمة الغنية بالحديد: كما ذكرنا، فإن الحديد ضروري لتكوين خلايا الدم الحمراء وبالتالي نقل الأكسجين لجميع أنسجة الجسم، تحتاج النساء إلى نحو 18 ملليجرامًا من الحديد يوميًا، وتزداد هذه النسبة مع الحمل، حاولي إدراج أطعمة مثل الكبد، واللحوم الحمراء، وحبوب الإفطار المدعمة بالحديد، والسبانخ، فهي مصادر جيدة للحديد.
  4. الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميجا 3: هذه من الدهون التي قد تحتاجين إلى تضمينها أكثر في نظامك الغذائي قبل الحمل، وذلك لأن أحماض أوميجا 3 تنظم الهرمونات الرئيسية التي تحفز الإباضة وتزيد من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، يمكن الحصول على الأحماض الدهنية من أطعمة مثل: المكسرات، والأسماك الدهنية كالماكريل والتونة والسلمون، والبذور مثل بذور الشيا والكتان، والزيوت مثل زيت الصويا وزيت الكانولا وغيرها.
  5. الأطعمة الغنية بالألياف: إذا كنت تعانين زيادة الوزن، فإنها قد تؤثر بشكل كبير في خصوبتك، وتزيد من فرص الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، لذا يساعد إدراج الألياف إلى نظامك الغذائي على شعورك بالشبع فترة طويلة، ما يساعدكِ على التحكم في وزن صحي، حاولي أن يشتمل نظامك الغذائي على الحبوب كالقمح والبرغل والشوفان والكينوا، وعلى الفواكة والخضراوات مثل البسلة والذرة والبروكلي، والكمثرى والتوت والخوخ، فجميعها مصادر غنية بالألياف.

حاولي التنويع بين الأطعمة السابقة والموازنة بينها لتغطية احتياجات جسمك في فترة التخطيط للحمل، لتضمني أن أجهزة الجسم تؤدي وظيفتها بشكل طبيعي.

ختامًا، أجبنا عن سؤال شائع من خلال المقال وهو هل فقر الدم يمنع الحمل؟ احرصي عزيزتي على قياس مستوى الهيموجلوبين في الدم وكذلك مستوى الكالسيوم وفيتامين "د" للتأكد من أن مستوياتها طبيعية، واستشيري طبيبك ليصف لكِ المكملات الغذائية المناسبة لتعزيز فرص الحمل، ووقايتك من مشكلات سوء التغذية في أثناء الحمل.

تعرفي أكثر إلى طرق التخطيط والاستعداد للحمل بتصفّح قسم تخطيط حمل.

عودة إلى الحمل

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon