متى أستخدم الكريم واللبوس المهبلي؟

صحة

قد تصاب بعض السيدات بعدوى المهبل، إما بسبب التغير في التوازن الطبيعي لبكتيريا المهبل، نظرًا لاستخدام المواد المعطرة أو الدش المهبلي أو نتيجة حدوث عدوى ما، وتتسبب هذه الالتهابات في ظهور إفرازات مهبلية مع تهيج شديد وحكة والشعور بالألم ويصاحبها رائحة مميزة.

ومعظم حالات عدوى المهبل الفطرية تُعالج باستخدام الكريمات المضادة للفطريات أو المضادات الحيوية أو اللبوس المهبلي أو الأدوية الأخرى، ويتوقف علاج التهابات المهبل على نوع هذه الالتهابات، فهناك أنواع مختلفة من الالتهابات التي قد تُصاب بها السيدة.

  • التهاب المهبل البكتيري: الذي ينتج عن النمو الزائد للبكتيريا الموجودة في الحالة الطبيعية بالمهبل .
  • التريكوموناس: ومن أعراضه أن يصبح لون الإفرازات أخضر أو أصفر، ويحدث نتيجة أحد الطفيليات، التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • عدوى الخميرة أو الفطريات: التي تنتج من فطريات توجد طبيعيًا بالمهبل، وتُسمى كانديدا البكان.
  • ضمور المهبل: الذي يحدث نتيجة لنقص هرمون الأستروجين بعد انقطاع نزول الطمث.

اقرئي أيضًا: كيف يمكن معالجة الالتهابات المهبلية عند الحامل؟

متى أستشير الطبيب؟

قبل القيام بأي محاولات للعلاج الذاتي في المنزل أو استخدام الأدوية المتاحة في الصيدليات، لا بُد من استشارة الطبيب المختص لمعرفة سبب الحكة المهبلية أو الالتهاب وتجنب المضاعفات أو انتشار العدوى ووصف العلاج السليم بناءً على نوع الالتهاب.

العلاج

فقد يصف الطبيب العلاج بالكريمات الموضعية التي توضع داخل المهبل والأقراص التي يتم تناولها عبر الفم، وفي حالة عدم فاعلية العلاج عن طريق الفم يمكن وصف اللبوس الموضعي.  

ومن المفضل استخدام المنتجات المعدة للاستخدام عن طريق المهبل وقت النوم، حيث إن وضعية الاستلقاء تقلل تسرب الدواء وخروجه من المهبل في حالة الوقوف أو المشي، وهناك بعض السيدات يستخدمن كريمات عدوى المهبل الفطرية خارج منطقة المهبل.

وقد يصف الطبيب العلاج باستخدام الكريمات الموضعية الخارجية والأقراص، التي يتم تناولها عبر الفم لمن يسبق لهن الزواج.

للوقاية من التهابات المهبل ومنع حدوثها مرة أخرى بعد العلاج منها، عليكِ القيام بما يلي:

1- ارتداء الملابس الداخلية القطنية.

2- شطف الجسم من الصابون جيدًا بعد الاستحمام وتجفيف تلك المنطقة جيدا لمنع حدوث أي تهيج.

3- مسح منطقة الأعضاء التناسلية من الأمام إلى الخلف لمنع انتقال البكتريا للمهبل.

4- تجنب استخدام الدش المهبلي والتنظيف باستخدام الماء الطبيعي، نظرًا لأن الدش المتكرر يسبب خلل التوازن الطبيعي للكائنات الموجودة بالمهبل.

5- عدم استخدام الفوط الصحية المعطرة لأنها قد تسبب حدوث تهيج والتهابات.

6- استخدام الواقي الذكرى  لمنع أنتشار العدوى عن طريق الاتصال الجنسي.

اقرئي أيضًا: تغلبي على الالتهابات والعدوي المهبلية بطرق بسيطة

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon