ما سبب الميل إلى الكآبة لدى بعض الأشخاص؟

منوعات

الميل إلى الكآبة هو أحد العوامل التي تمتص حيوية المرأة ونشاطها، وتجعلها تشعر بالحزن وتقلب المزاج والأرق، وربما الإسراف في النوم وفقدان الشهية وفقدان الوزن، فضلًا عن ضعف القدرة على التركيز والنسيان والرغبة في الانعزال.

وهناك العديد من الأسباب المؤدية إلى هذا الشعور منها ما هو فسيولوجي، مثل: الحمل والحيض وانقطع الطمث، ومنها ما هو اجتماعي، مثل: أعباء العمل والضغوط والالتزامات العائلية، ومنها ما يتعلق بطبيعة الشخصية.

الأسباب المؤدية إلى الشعور بالكآبة:

سن البلوغ:

وهو أمر مشترك بين الفتيات والأولاد البنات، وتزيد العوامل الهرمونية من احتمال الشعور بالكآبة، من ناحية أخرى، يرتبط سن بلوغ بتغييرات أخرى أيضًا قد تلعب دورًا في الكآبة في أغلب الأحيان، مثل: الخلافات الأسرية، والتوقعات الاجتماعية.

فترة ما قبل الحيض:

يسبق فترة الحيض بعض الأعراض البدنية والنفسية، مثل: انتفاخ البطن، والصداع، والقلق، وتأرجح المزاج، والشعور بالحزن، كما أن التغيرات الدورية في هرمون الاستروجين، والبروجسترون والهرمونات الأخرى قد تعيق وظيفة المواد الكيماوية في الدماغ، التي تسيطر على المزاج، مثل السيرتونين، ما يسبب الشعور بالكآبة، كما أن هناك بعض العوامل الوراثية التي يمكن أن تؤدي إلى الكآبة.

الحمل:

بالطبع يمكن للتغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل فضلًا عن التغيرات التي تطرأ على أسلوب الحياة أن تؤثر على الحالة المزاجية، وفي بعض الحالات قد تسبّب الكآبة خلال الحمل، ومن العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد من الكآبة خلال الحمل، الخلافات الزوجية أو عدم شعور المرأة بالدعم حولها.

اقرئي أيضًا: أعراض اكتئاب الحمل وطرق التغلب عليه

كآبة ما بعد الولادة:

معظم الأمهات بعد الولادة يتصرفن بعصبية، وتنتابهم بعض مشاعر الغضب، والحزن ويبدأن في البكاء لأتفه الأسباب وهذه الحالة تُعرف باسم "كآبة ما بعد الولادة"، وهو أمر طبيعي يحدث بعد الولادة ويستمر لمدة أسبوع أو اثنان، ولا يتعلق الأمر بعدم تحمل الطفل الرضيع ، بل بالتقلبات الهرمونية التي تؤثر على المزاج بالإضافة إلى الميل إلى الكآبة.

اقرئي أيضًا: دليل سوبر ماما للتعامل مع اكتئاب ما بعد الولادة

أعباء وضغوط العمل:

في وقتنا الحالي أضيف إلى عبء الأمومة والأعمال المنزلية عبء العمل، فتتعرض العديد من النساء إلى الضغط العصبي والنفسي، الذي يقع عليها لتلبية متطلبات الأسرة والعمل، ما يجعلها تشعر بالكآبة.

اقرئي أيضًا: لماذا أشعر بالاكتئاب والضيق بعد فطام طفلي؟ وكيف أقاوم ذلك؟

عودة إلى منوعات

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon