5 أسباب لانتفاخ الثدي عند الرضع

تغذية وصحة الرضع

إصابة الأطفال حديثي الولادة بانتفاخ في الثدي هي حالة شائعة تحدث لـ70% من المواليد، بصرف النظر عن جنس الطفل ذكرًا كان أو أنثى، فقد يكون أحد أو كل من ثديي الطفل متورمًا لما يقرب من أسبوع بعد الولادة، وقد تقلق هذه الحالة الأمهات الجدد، ولكن هل يعد هذا الانتفاخ أو التورم طبيعيًّا أم لا؟ عزيزتي "سوبرماما" نقدم لكِ في هذا المقال أهم أسباب انتفاخ الثدي لدى الأطفال الرضع ومدى خطورته وطرق علاجه.

أسباب انتفاخ الثدي عند الرضع:

1. هرمونات الأم:

يتعرض الطفل في أثناء وجوده داخل رحم أمه إلى الهرمونات المرتفعة التي تنتج خلال فترة الحمل من خلال المشيمة، وتبقى هذه الهرمونات داخل جسم الطفل بعد الولادة، لذا المستويات الزائدة من هرموني الأستروجين والإندروجين يمكن أن تسبب تضخمًا في ثديي الطفل، وفي أحيان أخرى ينتفخ ثدي واحد فقط حسب نسبة التعرض للهرمونات، حتى تبدأ أنسجة الثدي في الانكماش وتصبح مسطحة وهذا يستغرق بضعة أيام أو أسابيع.

2. الرضاعة الطبيعية:

يمكن أن تتسبب الرضاعة الطبيعية في انتفاخ ثديي الطفل، وذلك بسبب وصول هرمونات الأم إلى الطفل عن طريق الرضاعة، وعلى الرغم من ذلك ننصحك بعدم التوقف عن إرضاع طفلك ولا نوصي أبدًا بالفطام سواء الفطام المؤقت أو الفطام الدائم.

طفلي يرفض الرضاعة الطبيعية.. كيف أتعامل معه؟

3. براعم الثدي:

يمكن أن يتورم الثدي لدي الأطفال الرضع بسبب براعم الثدي أو كتل تحت الحلمات، هذه الكتل عبارة عن أنسجة الثدي الناضجة، ويمكن أن تحدث براعم الثدي في كل من الذكور والإناث الرضع، ولكنها تنخفض خلال الأشهر القليلة الأولى من عمر الطفل.

4. العدوى:

قد يتعرض الطفل بالتهاب الضرع (الغدة الثديية) وهو من الحالات نادرة الحدوث أو عدوي في أنسجة الثدي، ويمكن التعرف على هذه العدوى من لون حلمة الثدي، فإذا كانت حمراء اللون أو متصلبة ولديها تفريغ ملون لمادة غير حليبية وكان الطفل يعاني من ارتفاع في درجات الحرارة، حينها يجب أن تستشيري الطبيب المختص على الفور لفحص عدوى الطفل، وننصحك عزيزتي بعدم الضغط على ثدي طفلك المتورم، حيث إن هذا الأمر لن يسبب سوى تهيج الثدي وقد يؤدي إلى العدوى.

5. إعطاء الطفل حليب الصويا في عمر مبكر:

وفقًا لنتائج دراسة أجريت في عام 2008 ونشرت في مجلة طب الأطفال والجهاز الهضمي والتغذية (Journal of pediatric Gastroenterology and Nutrition)، فإن منتجات الصويا قد تزيد من فرص تطور براعم الثدي أو انتفاخ الثدي للأطفال الذين يشربون حليب الصويا في وقت بعيد عن الإطار الزمني النموذجي أي في عمر أقل من ستة أشهر.

 نصائح للتعامل مع انتفاخ ثديي طفلك:

  • احرصي على ألا تضغطي على ثدي طفلك أو تحاولي عصره، لتجنب دخول الجراثيم إلى جسمه والتي قد تسبب له خراج في الثدي.
  • لا تترددي في استشارة الطبيب المختص فورًا في حالة تشكك أن تورم الثدي بسبب العدوى.
  • حافظي على الرضاعة الطبيعية لتعزيز مناعة طفلك بشكل مستمر، وخصوصًا في حالة مثل انتفاخ الثدي.
  • احرصي على عمل كمادات دافئة، إذا كانت الحلمة تؤلم طفلك عند لمسك لها.
  • في حالة تناولك لحبوب منع الحمل في أثناء فترة الرضاعة، ولاحظت تضخم ثدي طفلك، استشيري طبيبك حول نوعية ومدى تأثير حبوب منع الحمل على طفلك، ويفضل الابتعاد عن استخدام وسائل الحمل الهرمونية تمامًا خلال تلك الفترة.

وفي النهاية عزيزتي "سوبرماما"، اطمئني فإن حالة انتفاخ الثدي ليست بالحالة الغريبة، وهي عادةً تكون في أول ثلاثة أسابيع من عمر طفلك ويختفي هذا التورم تمامًا، يمكنكِ أيضًا أن تستشري طبيبك فور ملاحظتك هذا التورم أو الانتفاخ للاطمئنان عليه.

المصادر:
Web MD
Mom Junction
LIVE STRONG
News Medical
التعليقات