لدغات يتعرض لها رضيعك تستدعي الذهاب للطبيب

لدغ الحشرات للأطفال

مع ارتفاع درجات الحرارة الهائلة في فصل الصيف، يخرج معظم الحشرات من مخابئها فتهاجم المنازل والحدائق وأغلب الأماكن الأخرى. وقد يكون طفلكِ الصغير ضحية لإحدى هذه الحشرات خلال نومه أو لعبه في أحد الملاعب أو على الشاطئ أو حتى وجوده بجوارك في المنزل، وأغلب قرصات الحشرات لا تشكل خطورة على الطفل، إذ يكفي فيها تطهير مكان اللدغة فقط. ولكن هناك أيضًا بعض الأعراض التي يجب عدم تجاهلها عند لدغ الحشرات للأطفال، وتستلزم اصطحاب الطفل فورًا للطبيب إذا ظهرت عليه.

 سنحدثكِ في هذا المقال عن كيفية التعامل مع قرصات الحشرات، والحالات التي يجب عليكِ فيها اصحاب طفلكِ للطبيب بعد تعرضه للدغات الحشرات المزعجة.

لدغ الحشرات للأطفال

تهاجم الحشرات دائمًا فريستها بشكل مفاجئ، وقد تكون هذه الفريسة طفلكِ الرضيع الساكن بجواركِ، حيث ستظهر عليه علامات الضيق بشكل مفاجئ، ولكنه لن يستطيع التعبير عن وجعه سوى بالبكاء والصراخ. فإذا ظهرت علامات عدم الراحة وبكاء رضيعك بشكل مفاجئ، وخصوصًا في الأجواء الحارة، فيجب عليكِ بتفقد ملابسه وجسمه لمعرفة هل هناك حشرات أو لدغات بجسمه أم لا.

قرصات حشرات تتطلب الذهاب إلى الطبيب

 تشكل لدغات النحل والدبابير والعقارب وأي حشرات مجهولة هاجمت طفلكِ حالة طوارئ تستدعي الذهاب فورًا إلى الطبيب، وخاصة عند حدوث طفح جلدي على الجسم بأكمله. وغالبًا لا يكون الاحمرار الذي يصيب الجلد بعد اللدغة ناجمًا عن اللدغة نفسها، بل يكون ناتجًا عن المواد التي حقنتها الحشرة في دم الطفل. وتتراوح أعراض لدغ الحشرات للأطفال بين البسيطة والشديدة، وفقًا لنوع الحشرة وشدة اللسعة.

أعراض لدغ الحشرات السامة

 أهم الأعراض التي تظهر على الطفل بعد تعرضه للدغة خطيرة:

  •  ضيق التنفس أو الشعور بالدوار.
  •  سرعة ضربات القلب.
  •  الشعور بالغثيان.
  •  حكة واحمرار في المنطقة المتضررة، وأحيانًا خروج بعض الدماء.
  •  سخونة موضعية في مكان الألم.

هل كل لدغات الحشرات تستدعي زيارة الطبيب؟

ليست كل لدغات الحشرات تستدعي زيارة الطبيب، فهناك حشرات مثل الناموس أو النمل أو بق الفراش لا يمكن تصنيف لدغاتها على إنها خطيرة. إذ يمكن علاج الأعراض الموضعية كالاحمرار أو التورم الناتج عن اللدغة في المنزل، من خلال وضع كمادات باردة وكريمات تهدئة الجلد على مكان اللدغة، وذلك في حال ظهور هذه الأعراض منفردة دون ظهور الأعراض السابق ذكرها.

ويجب على الأم الانتباه جيدًا، إذ إن بعض الأطفال لا يشعرون بأنهم تعرضوا للدغة حشرة، ويعتقدون فقط أنهم مصابون بطفح جلدي أو مرض تسبب في ظهور هذا الطفح أو التورم.

إسعافات أوليه للدغات الحشرات

هناك بعض الإسعافات الأولية المنزلية التي يجب إجراؤها قبل الذهاب للطبيب في حالة إصابة الطفل بلدغة خطيرة، وهي:

  1.  في حالة لسعة النحل أو الدبور، انزعي شوكة النحل بالأظافر أو بالملقط أو اقشطي مكان اللسعة، لمنع استمرارية دخول السم إلى جسم الطفل، مع تجنب إخراجها بالضغط لأن هذا يجعلها تنغرس بشكل أعمق.
  2.  اغسلي مكان الإصابة بالماء والصابون جيدًا لتطهيره.
  3.  بردي مكان اللدغة بالماء البارد أو كمادات الثلج.
  4.  غيري ملابس الطفل بأكملها، وتأكدي من ارتدائه ملابس نظيفة.
  5.  استشيري الطبيب الصيدلي للحصول على دهان أو مرهم مناسب لمثل هذه الحالات، للتخفيف من الألم لحين التوجه إلى طبيب الجلدية المختص لفحص الطفل.

 راقبي طفلك جيدًا سواء كان رضيعًا أو كبيرًا، وخصوصًا في فصل الصيف وعند السفر إلى المصايف، فمن الشائع تعرض الأطفال لقرصات الحشرات التي تؤلمهم كثيرًا وتزعج الأمهات خوفًا من تأثيرها في صحة أطفالهن. وعلى الرغم من أن لدغ الحشرات للأطفال يترك آثارًا سيئة المظهر ويصاحبها حكة مزعجة، فإنها تزول بعد فترة من الوقت.

تعرفي على كل ما يخص طفلكِ الرضيع وكيفية التعامل معه وتلبية احتياجاته المختلفة عن طريق زيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

المصادر:
Insect Bites and Stings (Children)
Treatment for Insect Stings and Bites
Mosquito Bite

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon