ما أسباب تضخم البطن؟

صحة

في بعض الأحيان، يحدث تضخم في البطن على الرغم من عدم اكتساب وزن زائد أو عدم وجود حمل، فإليكِ بعض الأسباب الشائعة وراء تضخم البطن.

تهيج الأمعاء:

لو كنتِ تعانين من الانتفاخ في الأمعاء بصورة متقطعة، بالإضافة لأعراض، مثل المغص والإسهال والإمساك، فهذا قد يعني أنكِ تعانين من اضطراب تهيج الأمعاء، ما يجعل الأمعاء شديدة الحساسية، ويؤدي إلى كثير من الأعراض على رأسها تضخم البطن، الذي يتغير حجمه تبعًا لحجم التضخم.

هذا التهيج غالبًا ما يكون شديدًا في المساء، ولا يوجد علاج لهذا التهيج، لكن يمكن علاج أعراضه، وذلك يكون على سبيل المثال بتقليل الألياف في الطعام، مثل الحبوب الكاملة والشوفان، وبعد ثلاثة أشهر من هذا المنع غالبًا ما تتحسن الأعراض.

يمكن أيضًا تناول الزبادي، الذي يخفف من هذه الأعراض، والمكملات غذائية كذك لها التأثير ذاته، فيمكنكِ سؤال طبيبكِ عنها.

اقرئي أيضًا: 13 طريقة تخلصك من الانتفاخ الآن

الانتفاخ:

الانتفاخ المستمر واحتباس الغازات قد يسببان تضخم البطن، وهناك وسائل يمكنها أن تقلل هذه الغازات بالأمعاء، مثل التوقف عن تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، التي يصعب امتصاصها، مثل الفول والبروكلي والتفاح والكرنب والخوخ.

هذه الأطعمة يتم هضمها ببطء شديد، ما يؤدي إلى خروج كميات صغيرة من غاز الكبريت خلال تحركها في الأمعاء، ومن الأشياء التي تخفف الغازات المضغ ببطء، فابتلاع الطعام دون مضغ يؤدي على صعوبات الهضم والغازات.

اضطرابات الهضم:

من أعراض اضطرابات الهضم، الإحساس بالتعب وخسارة الوزن غير المبررة والمعاناة من المغص بصورة متكررة.

اضطرابات الهضم تكون ردود فعل ناتجة عن تناول الأطعمة، التي تحتوي على الجلوتين، الذي يوجد في القمح والشعير والأطعمة، التي تدخل فيها هذه المواد، مثل الخبز والمكرونة والفطائر.

في هذا الاضطراب، يتعامل الجسم عن طريق الخطأ مع الجلوتين كتهديد للجسم، وبالتالي يهاجمه ما يؤدي إلى أضرار في الأمعاء الصغيرة، ويقلل من قابليتها على امتصاص الطعام.

وغالبًا ما يتم تشخيص حساسية الجلوتين عند الأطفال، لكن يمكن كذلك تشخيصها عند الكبار في منتصف العمر.

لو كنتِ تشكين في معاناتكِ من هذا الاضطراب، توجهي لطبيبكِ وهناك اختبار في الدم يجريه الطبيب بسهولة لتشخيصه.

اقرئي أيضًا: أطعمة للتخلص من انتفاخ البطن

الاضطرابات الهرمونية:

يحدث ذلك في فترة ما قبل الحيض والمراحل الأولى من الحمل، فخلال الحمل وقبل الدورة الشهرية يرتفع مستوى هرمون البروجستيرون في الدم، ما يبطئ من حركة الأمعاء، ويعني أن الطعام يتم ضخه ببطء خلال الجهاز الهضمي، ما يؤدي في النهاية لصعوبات الهضم، وتضخم البطن في النهاية.

يمكن علاج هذا التضخم بعدة طرق، مثل التمارين الرياضية لزيادة حركة الأمعاء، والمشي لمدة نصف ساعة يوميًا، وشرب كثير من الماء، وأكل الفواكه والأطعمة ذات الحبوب الكاملة.

سرطان المبيضين:

قد يسبب هذا السرطان تضخم البطن وأعراض أخرى، مثل الشعور الدائم بالامتلاء والمغص، لكن ما بين الأسباب الأخرى المذكورة بالأعلى هذا السبب هو صاحب نسب الاحتمالات الأقل.

عودة إلى صحة وريجيم

علياء طلعت

بقلم/

علياء طلعت

لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon