علامات فساد حليب الأم: ما هي؟

    علامات فساد حليب الأم: ما هي؟

    يحتوي حليب الثدي على العديد من العناصر الغذائية، والمكونات المناعية، والإنزيمات، وعند التخزين تؤدي التغييرات في واحد أو أكثر من هذه المكونات إلى تغير في مظهر حليب الثدي ورائحته وطعمه.

    يمكن أن يساعدك عزيزتي الأم فهم سبب حدوث هذه التغييرات للحليب في معرفة علامات فساد حليب الأم، والتي سيتم توضيحها في المقال الآتي.

     

    علامات فساد حليب الأم: ما هي؟

    يختلف طعم ورائحة حليب الأم من أم إلى أخرى؛ لذلك فإن معرفة علامات فساد حليب الأم يمكن أن يمنعك من إرضاع طفلك الحليب الفاسد، في الآتي بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تحديد مدى ملاءمة الحليب للاستهلاك:

    1. المظهر

    عند التخزين ينفصل حليب الثدي عادةً إلى طبقتين طبقة الحليب والقشدة، حيث ترتفع الدهون إلى الأعلى لتشكل طبقة كريمة، بينما تسمى الطبقة السفلية طبقة الحليب، وعندما لا يزال الحليب صالحًا للاستهلاك، فإن رج الحركة بشكل سريع يتسبب في إذابة الطبقات،ومع ذلك إذا بدا حليب الثدي متكتلًا، أو احتفظ بطبقات منفصلة حتى بعد الرج مرتين، فمن المحتمل أن يكون الحليب فاسدًا.

    2. الرائحة

    يمكن أن تختلف رائحة حليب الثدي بين الأمهات وحتى عبر جلسات الرضاعة حيث تستند هذه التغييرات إلى عدة عوامل، مثل: النظام الغذائي للأم والأدوية، إلى جانب ذلك، فإن الرائحة الكريهة أو الصابونية أمر شائع نسبيًا للأمهات اللاتي لديهن حليب الثدي يحتوي على نسبة عالية من الليباز (Lipase)، وفي مثل هذه الحالة ليس من السهل تحديد التلف.

    ومع ذلك يمكن أن يساعد اختبار بسيط عن طريق تجميد كمية صغيرة من حليب الثدي لمدة أسبوع، وبعد أسبوع قومي عزيزتي بإذابة الحليب وتحقق من رائحته، إذا كان الحليب يحتوي على نسبة عالية من الليباز فمن المحتمل أن تكون رائحة حليبك صابوني، أو معدني، أو مريبًا، ومع ذلك فإن الحليب يصلح لاستهلاك الطفل.

    إذا كانت رائحته حامضة أو زنخة، فهذا يعني أن الحليب قد تعرض لأكسدة كيميائية؛ لذلك من المستحسن التخلص من هذا الحليب، فالنظام الغذائي الغني بالدهون والماء، والذي يحتوي على أيونات النحاس والحديد الحرة يمكن أن يسبب الأكسدة، مما يعطي رائحة غريبة لحليب الثدي.

    3. المذاق

    إذا كان طعم حليب الثدي فاسدًا أو حامضًا، فمن المحتمل أن يكون فاسدًا، يمكنك إجراء نفس الاختبار على النحو الوارد أعلاه، بشكل عام قد يشير حليب الثدي المخزن لفترة أطول من الموصى به إلى أن الحليب قد يكون فاسدًا، حيث من المحتمل أن يفسد الحليب الذي تم ضخه حديثًا أو المسحوب منه والمخزن في الثلاجة لأكثر من أربعة أيام، أو الحليب المجمد والمذاب مسبقًا والمخزن لأكثر من يوم.

     

    إرشادات شفط حليب الأم

    بعد معرفة علامات فساد حليب الأم، تشمل أبرز إرشادات شفط حليب الأم ما يأتي:

    1. اغسل اليدين قبل الشفط: أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لتلف حليب الثدي هو التلوث المتبادل، حيث يحدث انتقال التلوث عندما لا تغسلي يديك بشكل صحيح قبل التعامل مع أجزاء مضخة الثدي أثناء الشفط؛ لذلك ننصحك بغسل اليدين بالصابون وفرك اليدين من راحة اليد إلى راحة اليد لمدة 20 ثانية قبل كل جلسة ضخ.
    2. تعقيم مضخة الثدي: إذا كنتِ تستخدمين مضخة الثدي لأول مرة، فتأكدي من غسلها بالماء والصابون وشطفها جيدًا تحت الماء الجاري وتجفيفها بالهواء، وبعد كل جلسة ضخ تأكدي من شطف كل جزء من المضخة، وإذا كنت تغسلين أجزاء المضخة في حوض المطبخ، فلا تضعي القطع في الحوض مباشرة، بل استخدمي وعاءً مخصصًا، وضعي المضخة فيه، كما يمكنك استعمال فرشاة التنظيف لتنظيف الزوايا.
    3. تجفيف المضخة: ننصحك بتوفير رف تجفيف منفصل لتهوية أجزاء المضخة الجافة.
    4. تعقيم المضخة: مرة أو مرتين في الأسبوع، قم بتعقيم أجزاء المضخة عن طريق وضعها في الماء المغلي لمدة 10 دقائق أو باستخدام معقم بالبخار.

     

    والآن عزيزتي الأم بعد معرفة علامات فساد حليب الأم، ننصحك بالتحقق من جودة حليب الأم قبل إرضاعه لطفلك، كما ننصحك باتباع خطوات إرشادات شفط الحليب؛ لضمان سلامة حليبك وصحة طفلك.

     

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon