متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟

    متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟

    من الطبيعي أن يبدأ جسمك في إنتاج الحليب بعد فترة وجيزة من ولادتك، فبمجرد ولادة طفلك وسقوط المشيمة سوف يبدأ الجسم في إنتاج الحليب لتغذية الطفل، ولكن هل تسائلتي من قبل "متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟" و"هل من نصائح منزلية لتجفيف حليب الثدي؟"، سوف نجيبك عن الأسئلة السابقة بالتفصيل في السطور الآتية، لذا تابعي القراءة.

    متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟

    تعتمد إجابة سؤال "متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟" على عدة عوامل، وأبرزها: عمر الطفل، ومتوسط كمية الحليب التي ينتجها الجسم، فقد يستغرق جفاف الحليب أيامًا أو أسابيع أو حتى شهورًا.

    ففي حال عدم إرضاعك لطفلك رضاعة طبيعية بعد الولادة قد يستغرق الأمر من أسبوع حتى 10 أيام لعودة الهرمونات لمستواها الطبيعي أي لمستوى الهرمونات عند غير الحوامل والمرضعات، ومع ذلك فقد يبقى القليل من الحليب في ثدييك، فقد يجف الحليب بعد الولادة في غضون أيام عند بعض النساء، بينما قد تخرج عند نساء أخريات بعض القطرات من الحليب بعد أشهر، وذلك لأن الجسم يحتاج بعض الوقت ليفهم أنك لا ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، أو أنك توقفتِ عن إرضاعه بعد أي مدة.

    أما فيما يخص النساء المرضعات، فقد يلاحظن بدء انخفاض مخزون الحليب في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بالاعتماد على عمر طفلك حينها وكمية الحليب التي يصنعها ثدياك، وطبيعة إرضاع الطفل بشكل منتظم أو متقطع.

    نصائح منزلية لتجفيف حليب الثدي

    بعد أن وضحنا لكِ إجابة سؤال "متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟"، سوف ننتقل لطرح بعض الطرق المنزلية التي قد تساعدك في تجفيف حليب الثدي والتخفيف من الأعراض المرافقة لفطام الطفل، وهذه أبرزها:

    1. توقفي عن إرضاع طفلك: من أهم الخطوات التي يمكنك القيام بها لتجفيف حليب الثدي التوقف عن إرضاع طفلك أو شفط الحليب من الثدي، حيث يزداد إمداد الحليب مع زيادة الطلب والعكس صحيح، لذا عند التوقف عن الرضاعة سوف يتوقف الجسم عن إنتاج الحليب بشكل تدريجي، واحرصي على ارتداء حمالة صدر داعمة في تلك الفترة.
    2. جربي وضع أوراق الملفوف لتخفيف الاحتقان: يساعد وضع أوراق الملفوف على الثدي في تخفيف احتقانه عند التوقف عن الرضاعة الطبيعية، ويمكنك تطبيق ذلك بغسل أوراق الملفوف وتبريدها في الثلاجة، ومن ثم وضعها فوق كل ثدي وتحت حمالة الصدر وتغييرها كل بضع ساعات.
    3. اشربي شاي الأعشاب: يتوفر في الميرمية شكل طبيعي من هرمون الإستروجين يساعد على جفاف الحليب، لذا تناولي شاي الميرمية باستمرار، كما قد يخفض شاي الياسمين من هرمون البرولاكتين أو هرمون الحليب.
    4. طبقي زيت النعناع على الثدي: قد يقلل زيت النعناع من إدرار الحليب عند تطبيقه على الثديين، كما قد يخفف من الاحتقان بسبب الشعور بالوخز عند تطبيقه، ولكن يجدر تنبيهك أن هذا الزيت يعد سامًا عند تناوله بجرعات عالية، لذا تجنبي وضعه في حال كنتِ تضعين الطفل على صدرك.
    5. طبقي كمادات باردة على الثدي: ضعي كمادات باردة على منطقة الثدي لمدة 20 دقيقة بشكل دوري خلال اليوم، واحرصي على لف الثلج بمنشفة وعدم تطبيقه بشكل مباشر على الثدي حتى لا يتسبب بحروق جليدية على الجلد، واحرصي على عدم تطبيق كمادات دافئة على الثدي؛ لأنها تزيد من إدرار الحليب.

    عزيزتي بعد توضيح إجابة سؤال "متى يجف حليب الأم بعد الولادة؟" وأن الأمر قد يستغرق أيامًا أو أسابيع أو حتى أشهر بالاعتماد على بعض العوامل، ننصحك بتطبيق النصائح السابقة لتجفيف حليب الثدي وتخفيف الألم والاحتقان المرافق لهذه المرحلة وعدم القلق أبدًا في حال تأخر جفاف الحليب من ثدييك.

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon