طرق طبيعية للتغلب على أعراض الحمل المزعجة

محتويات

    في الشهور اﻷولي من حملك تبدأي بالشعور بأعراض الحمل مثل الإمساك و الغثيان فترة الصباح، زيادة الحموضة في منطقة المعدة ، بالإضافة إلي الإرهاق و الرغبة في النوم لساعات طويلة..بعض هذه اﻷعراض يستمر معكِ حتي الولادة و اﻷخر يختفي مع مرور الثلث الأول من حملك.
    و نظرًا لأن فترة الحمل فترة حساسة جدًا فمن الصعب اللجوء إلي الأدوية التي قد تؤثر بشكل سلبي علي جنينك لا قدر الله..إليكِ بعض المسكنات الطبيعية و النصائح التي تمكنك من التغلب على اﻷعراض المزعجة.
     

    غثيان فترة الصباح

    غالبا يصاحب فترة الثلث الأول من الحمل ، وربما يحدث في حالات قليلة للغاية أن يمتد طوال فترة الحمل، و يمكن أن تتغلبي عليه من خلال الطرق التالية :
    ابتعدي عن الأطعمة الدهنية و الحارة .
    تجنبي الأطعمة ذات الروائح القوية مثل الثوم و القهوة و اللحوم .
    تناول وجبات صغيرة بدل من 3 وجبات كبيرة .
    اضيفي إلي مياة الاستحمام زيوت برائحة الفاكهة لتمنحك الانتعاش .
     
    (اقرأي أيضًأ: دليل سوبرماما ﻷعراض الحمل شهر بشهر)

    حرقان في منطقة المرئ

    تؤدي الهرمونات التي تزيد في جسم المرأة في هذه الفترة إلي شعورها بنوع من الحرقان في منطقة المرئ ، و ينصح بالآتي لتجنب حرقان المرئ :
    الابتعاد عن تناول الأكلات المتبلة و الدهنية  .
    عدم ارتداء ملابس ضيقة .
    تناول الأعشاب بعد الأكل حتي تقلل الأحساس من الحرقان .
     

    الإمساك  :

    تشعرين أحيانا أثناء الحمل بإمساك شديد وذلك بسبب تغيير الهرمونات في هذه الفترة، و ارتفاع نسبة الحديد نظرا للإكثار من تناول الفيتامينات .
    لذا عليكي  :
    الإكثار من تناول الفواكة و الخضروات  .
    مزاولة الرياضة الخفيفة .
    شرب كميات كبيرة من الماء و السوائل .
     

    الشعور بالإرهاق و التعب . 

    طفلك يكبر بداخلك لذا فأنه يضغط علي كل عضلة من عضلات جسمك الأمر الذي يشعرك بالتعب و الإرهاق الشديد :
    أن تمارسي الرياضة التي تمنحك الطاقة .
    أن تنامي لفترات قصيرة في فترة النهار .
    حاولي الحصول علي نسب كافية من الحديد .
    اتبعي نظام غذائي متوازن مع أضافة 300 سعر حراري يوميًا .
    (اقرأي أيضًا:تمرينات رياضية آمنة أثناء الحمل)
     

    الشعور بالصداع 

    قد يحدث و تشعرين بالصداع خلال فترة الحمل ، وقد أرجع الخبراء ذلك إلي تغير الهرمونات و اختلاف نسبة السكر في الدم ، لذا ينصحون بـ :
    تناول أكثر من وجبة خلال اليوم وذلك من خلال تناول كميات قليلة أكثر من مرة في اليوم .
    الحصول علي قسط كافي من الراحة .
    عمل مساج لمنطقة الرقبة و الكتف .
     

    البواسير 

    قد تعانين من هذه المشكلة خلال الثلث اﻷخير من فترة الحمل و بعد الولادة الطبيعية ، وذلك بسبب ضغط الجنين علي منطقة الحوض ، لذا ننصح الحوامل :
    الإكثار من تناول الفاكهة و الخضروات و الألياف و الفاصوليا الخضراء  .
    ولتخفيف من حدة الألم اجلسي في ماء دافئ لمدة 15 دقيقة لعدة مرات يوميا.
    (اقرأي أيضًأ:طرق فعالة لعلاج ألم البواسير بعد الولادة)
     
    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon