دور الأم في مساعدة الطفل على المشي

للأم دور مهم في مساعدة الطفل على المشي ويختلف دورها من مرحلة لأخرى من مراحل التطور وعادة يبدأ دور الأم عندما يستطيع الطفل الجلوس. لكن تأكدي أن الطفل لن يخطو خطواته الأولى إلا إذا كان مستعدًا وسيقتصر دورِك على تشجيعه وتقوية عضلاته. 

تعرفي على دورِك في مساعدة الطفل على المشي في هذه الحلقة من برنامج "أم العيال".

مرحلة الجلوس: 

يبدأ الطفل الجلوس ما بين عمر 4-7 شهور، وفي هذه المرحلة يمكنك أن تلعبي معه بالكرة لكي تقوي عضلاته. 

مرحلة الزحف: 

عادة ما تكون هذه المرحلة ما بين عمر 7-10 شهور. هناك أطفال تتخطى هذه المرحلة وتقرر المشي، وهنا سيكون دورِك أن تساعدي طفلِك على الزحف أسرع عن طريق مسابقته لأن هذا سيجعله يتقن الزحف وينتقل لمرحلة أخرى ولا تنسي أن تشجعيه. 

مرحلة الوقوف: 

تبدأ هذه المرحلة عند سن 8 شهور وكل دورِك فش هذه المرحلة أن تساعديه أن يثني ركبتيه ليجلس. تعليم الطفل الجلوس بعد الوقوف مهم في مرحلة المشي حتى لا يتأذى إذا سقط.

مرحلة المشي بمساعدة الأبوين:

ساعدي طفلِك على المشي عن طريق إمساكه من تحت الإبط حتى لا يتأذى ذراعه. وعادة تكون هذه المرحلة ما بين عنر 8-9 شهور. 

مرحلة التسنيد:

عندما تجدي الطفل يمشي مستنداً على الأريكة أو الطاولة، تبدأ عادة هذه المرحلة عند سن 8-9 شهور ودورِك سيكون تشجيع الطفل و تأمين المنزل حتى لا يتأذى الطفل.

مرحلة الخطوات الأولى:

استعدي لتصوير الطفل وسيكون دورِك تشجيعه على تكرار المحاولة وعادة ما تكون هذه المرحلة ما بين عمر 9-12 شهر.

مرحلة المشي بإتقان:

انتظري أن يتقن طفلِك المشي ما بين عمر 12-15 شهرًا فإذا تأخر طفلِك عن هذا السن إرجعي للطبيب للاطمئنان أن الطفل لا يعاني من مشكلة لا قدر الله، وسيكون دورِك هو التشجيع.

عودة إلى رضع

أم العيال
موضوعات أخرى
لفترة حمل أكثر راحة إليك هذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon