تصوري.. قضم الأظافر مفيد أحيانًا!

    تسلية

    يُعد قضم الأظافر من أكثر العادات غير المستحبة التي يلجأ إليها البعض في أوقات التوتر أو الضغط العصبي أو النفسي، ويوضح خبراء علم النفس أن 50% من الأطفال و10% من الرجال والنساء يمارسون هذه العادة، كما إن نسبة الذكور أكثر من نسبة الإناث.

    ويعود ذلك إلى أن الإناث بطبيعتهن يميلنّ إلى الاهتمام بمظهر أظافرهن، وعادةً عندما نرى من يمارس هذه العادة نحذره من مخاطرها وننهاه عنها خاصةً الأطفال ، ولكن هل فكرتِ عزيزتي أنه من الممكن أن يكون هناك فوائد قد تعود على الفرد عند ممارسة هذه العادة غير المستحبة؟!

    اقرئي أيضًا: قضم الأظافر عند الأطفال.. الأسباب والعلاج

    في هذا المقال نكشف لكِ عزيزتي السر وراء فائدة قضم الأظافر.

    أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن هناك فائدة من ممارسة عادة قضم الأظافر، خاصةً إذا كانت تُمارس منذ الصغر، حيث نشرت مجلة طب الأطفال دراسة تشير إلى أن الأطفال الذين يمارسون عادة قضم الأظافر أقل عرضة للإصابة بالحساسية في الكبر، ويعود ذلك إلى أن الأطفال عندما يقومون بقضم أظافرهم يبتلعون البكتيريا والجراثيم التي توجد تحت أظافرهم، ما يعمل علي تقوية جهاز المناعة لديهم، حيث إن جهاز المناعة يستطيع التعرف علي هذه البكتيريا وإطلاق أسلحة لمحاربتها.

    كما وجد بعض الباحثين بجامعة أوتاجو في نيوزيلندا أن لهذه العادة فوائد صحية، فالأطفال الذين يقضمون أظافرهم تقل لديهم فرصة الإصابة بأنواع عديدة من الحساسية عند الكبر، حيث أثبتت دراستهم أن التعرض لمثل هذه الجراثيم والبكتيريا في الصغر يقي من خطر التعرض لها في الكبر.

    وهناك بعض الباحثين الذين توصلوا إلى أدلة تدعم عادة قضم الأظافر، حيث إنهم يروا أن هذه العادة تُعد شكلًا من أشكال تخفيف التوتر والضغط العصبي، ولكن كان للبعض رأي آخر، وهو أنه من الممكن أن يكون لهذه العادة مشكلات صحية تؤثر سلبًا علي الشخص الذي يمارس هذه العادة.

    اقرئي أيضًا: كيف تساعدين طفلك على التخلص من عادة قضم الأظافر؟

    شاركينا عزيزتي تجربتك مع قضم الأظافر.

     

    •  

    عودة إلى منوعات

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon