كيف تعتني مريضة الكوليسترول بصحتها في رمضان؟

مرضى الكوليسترول في رمضان

هل صيام شهر رمضان فرصة جيدة لمرضى الكوليسترول، أم أنه سيؤثر سلبًا على حالتهم الصحية؟ مع بداية شهر رمضان تزيد التساؤلات حول تأثير الصيام على المصابين بأمراض مختلفة ومنها الكوليسترول.

 هذا المقال يُجيب عن تساؤلاتك عن كل ما يخص مرضى الكوليسترول في رمضان وتأثير الصيام على معدلات الكوليسترول في الدم، ونقدم لكِ نظامًا غذائيًّا لتتمكني من التمتع بصيام الشهر الكريم بصحة جيدة في حالة إصابتك بالكوليسترول.

ماذا يأكل مريض الكوليسترول؟

يعد الكوليسترول أحد المسببات الرئيسية في الإصابة بأمراض القلب والشرايين، والاستهانة به قد تتسبب في مضاعفات خطيرة للجسم. لذلك يعد الحصول على نظام غذائي سليم أول خطوة في العلاج الذي يساعد في تجنب ارتفاع الكوليسترول في الدم، يمكنك أن تتعرفي على أكلات تعالج ارتفاع الكوليسترول في الدم من خلال هذا المقال.

مرض الكوليسترول

الكوليسترول مركب دهني يُنتجه الكبد شديد الأهمية لأنسجة جسمك وضبط مستوى بعض الهرمونات، والاستفادة من الفيتامينات التي يستمدها الجسم من الخارج، وجسم الإنسان قادر على إنتاج الجزء الأكبر الذي يحتاجه من الكوليسترول، والجزء الذي يحتاجه من الغذاء الخارجي هو جزء صغير للغاية، وينقسم الكوليسترول إلى نوعين أحدهما مفيد للجسم والآخر ضار:

  • الكوليسترول الضار: ينتج عن تناول الأطعمة الدسمة والتدخين والتوقف عن ممارسة النشاط الحركي (الرياضة)، وغيرها من العادات السلبية المنتشرة وتسيطر على نمط حياة الكثيرين.
  • الكوليسترول النافع: وهو النوع الذي يُنتجه الكبد، ووظيفته نقل الكوليسترول الضار للكبد مرة أخرى للتخلص منه، ووقاية الجسم من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

مريض الكوليسترول هو الشخص المُصاب بارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في جسمه، ويحتاج إلى تقليل هذه النسبة ليحافظ على صحة القلب والشرايين.

الصيام والكوليسترول

في دراسة أجرتها جمعية السكر الأمريكية لقياس مدى تأثير الصيام لفترة زمنية طويلة -تساوي تقريبًا عدد ساعات الصيام في رمضان- على مرضى الكوليسترول كانت النتائج مذهلة وإيجابية. فقد قلت معدلات الكوليسترول الضار عند الحالات التي أُجريت عليها الدراسة بنحو 12% خلال 6 أسابيع من الصيام المتوازن، بالإضافة إلى تأثيرات إيجابية أخرى، مثل ضبط معدل السكر في الدم والتخلص من الوزن الزائد، إذًا الصيام مفيد جدًّا لمرضى الكوليسترول.

نصائح لمرضى الكوليسترول في رمضان

نقدم لكِ مجموعة من النصائح الغذائية التي يمكنك الاعتماد عليها في رمضان، إن كنتِ أو أحد أفراد أسرتك مرضى بالكوليسترول:

  1. الإفطار على حبات من التمر مع شرب كوب من الماء الفاتر.
  2. الحد من تناول الملح والسكر بكثافة، ويمكن استبدال الحلويات بالفواكه الطازجة، مثل البطيخ.
  3. الحفاظ على الجسم في حالة رطوبة طوال ساعات الإفطار، ليستطيع مواصلة الصيام بصحة جيدة عن طريق تناول 2-3 لترات من الماء.
  4. ممارسة الرياضة الخفيفة في رمضان، مثل المشي لمدة نصف ساعة يوميًّا قبل الإفطار، أو بعد تناول وجبة الإفطار بساعتين.
  5. الامتناع تمامًا عن تناول المقليات والدهون الصناعية، مثل السمن والزيت وغيرها، واستبدالها بالدهون الصحية، مثل زيت الزيتون والمكسرات.
  6. تقسيم الوجبات إلى عدد كبير في الفترة الزمنية بين المغرب والفجر، وعدم الوصول لحد الشبع في وجبة واحدة.
  7. تناول منتجات الحبوب الكاملة، بدلًا من الدقيق الأبيض والمكرونة البيضاء.
  8. المواظبة على تناول حصة كافية من البروتين الخالي من الدهون المشبعة، التي توجد بكثرة في أجزاء محددة من اللحم البقري والحليب الكامل الدسم وغيرهما.
  9. تناول الأطعمة المحتوية على أوميجا 3، مثل الأسماك والمكسرات والأفوكادو وزيت الزيتون.
  10. الابتعاد تمامًا عن تناول اللحوم المصنعة، مثل اللانشون.
  11. التوقف عن التدخين أو التعرض للدخان في الأماكن العامة.

وأخيرًا، ستجدين تشابهًا كبيرًا بين معظم النصائح الغذائية لجميع المرضى في رمضان على اختلاف الأمراض، فالعادات السليمة لا تتغير ويظل تأثيرها الأكبر على صحة الجسم بالكامل. فيمكن استغلال هذا الشهر لضبط مستوى الكوليسترول في الدم، واكتساب عادات صحية لمرضى الكوليسترول في رمضان، لتظل معكِ طيلة حياتك لتقيك من الإصابة بالأمراض المزمنة والخطيرة.

المصادر:
Ramadan fasting lowers bad cholesterol, shows UAE study
high-density lipoprotein cholesterol
Heart-healthy tips for Ramadan
Fasting reduces cholesterol levels in prediabetic people over extended period of time, new research finds

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon