ابني يشتم: ما الحل؟

كيفية التعامل مع الطفل غير المؤدب - الطفل الشتام

السيطرة على كل ما يسمعه أطفالنا ضرب من ضروب المستحيلات، لذا فإن أذنيه عرضة بشكل دائم لالتقاط الشتائم والألفاظ البذيئة أو غير اللائقة التي سيرددها مع الوقت حتى ولو لم يفهم معناها، وتصبح جزءًا من سلوكه فيما بعد. في هذا المقال سنخبركِ بكيفية التعامل مع الطفل غير المؤدب أو الطفل الشتام، حتى تساعدي طفلك على التوقف عن هذا السلوك السيئ.

كيفية التعامل مع الطفل غير المؤدب

يحلم كل أم وأب بطفل لا تخرج من فمه سوى كلمات "من فضلك" و"إذا سمحت" و"شكرًا" وغيرها من العبارات المهذبة، ولكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه، فقد يعاني بعض الآباء والأمهات في تعليم أطفالهم السلوك الجيد، فيما يلي نقدم بعض التصائح المساعدة للتعامل مع الطفل الشتام:

كوني واقعية

إخفاء رأسكِ في الرمال لن يفيدكِ في شيء، لا بد أن تكوني واقعية وتعلمي أن طفلك محاط بالكثير من الأشخاص سواء في وسائل المواصلات أو المدرسة أو خلال اختلاطه مع زملائه وأصدقائه أو سيره في الشارع. لذا فهو غير محصن تمامًا، وكلما عليكِ أن تساعديه قدر الإمكان على أن يدرك أن الشتم سلوك غير جيد ولا بد ألا يقلد تقليدًا أعمى ما يسمعه من ألفاظ غير لائقة في المواقف المختلفة.

ضعي قواعد محددة

أكدي لطفلك أنكِ لن تتسامحي مع أي سلوك سيئ له او لفط غير لائق ينطق به معكِ أو مع أي شخص آخر، وأنه سينال عقابًا إذا تجاوز هذه القاعدة.

كوني قدوة

البيت هو المكان الأول الذي يتعلم في الطفل الصواب من الخطأ، لذا لا بد أن تكوني أنتِ ووالده قدوة حسنة له في السلوك المهذب واللسان النظيف، فلا تتوقعي أن ينشأ طفلك مهذبًا وهو يسمع ألفاظًا غير لائقة خلال حديثكما مثلًا في التليفون أو مع الأصدقاء أو الأقارب وهكذا.

علميه الكلمات المهذبة

علمي طفلك التلفظ بالعبارات المهذبة في التعامل مع الآخرين حتى يعتاد عليها، مثل: "شكرًا" و"من فضلك" و"لو سمحت" و"مرحبًا بك" و"معذرة" وغيرها من الكلمات الطيبة.

اتبعي أسلوب دفع الغرامة

يمكنك تنفيذها بطريقة طريفة تسري عليكِ أنت ووالده أيضًا، من يتم القبض عليه متلبسًا بلفظ غير لائق يدفع غرامة ويتم تجميعها كل بضعة أشهر لشراء أي غرض للمنزل أو التبرع بها لعمل خيري.

انتبهي إلى أصدقائه

لا بد أن تكوني على علم بطبيعة أصدقاء طفلك وأخلاقهم وتتعرفي على أسرهم حتى تستطيعي أن تحددي إذا ما كانوا أطفالًا مهذبين أم غير ذلك، وتعليم طفلك كيفية اختيار الصديق الذي يشبهه في السلوك والتصرفات.

احترمي طفلك

إذا احترمتِ طفلك وتعاملتِ معه بأسلوب جيد حتى عند الخطأ، سيتعلم هو الآخر كيفية احترام الغير، والتعامل بأسلوب مهذب لا يجرح من أمامه.

اسحبي منه أشياءه المفضلة

إذا لم تجدي النصيحة نفعًا مع طفلك عاقبيه بطرق مختلفة لا تؤذيه نفسيًا، على سبيل المثال اسحبي منه الأشياء المفضلة له مثل التليفون أو الآيباد، إذا استمر في هذا السلوك السيئ دون تحسن.

كافئيه على السلوك الجيد

الكلمة الطيبة تصنع المعجزات، شجعي طفلك وامتدحيه على نجاحه في تغيير سلوكه والتوقف عن الشتم، ولاحظي أثر كلامك ومكافأتكِ له سريعًا.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

صفة العناد إحدى الشكاوى المتكررة للكثير من الأمهات من أطفالهن، ولأن الصفة السيئة تجلب أخرى مشابهة لها، لا بد أن تكوني على دراية بكيفية التعامل مع الطفل العنيد، وهذا ما تخبرك به مريم مدحت إخصائية التربية في هذا الفيديو.

كيفية التعامل مع الطفل العصبي

قد تشكين من عصبية طفلك، وقد تكون صفة مؤرقة فيكِ أنتِ شخصيًّا تؤثر في تعاملك مع طفلك فالأمر متبادل، وحتى تستطيعي السيطرة على طفلكِ وعليكِ أيضًا وتتخلصا من الغضب والعصبية. تعرفي على كيفية التعامل مع الطفل العصبي مع "سوبرماما".

ترويض الأطفال ممكن بمعرفتكِ كيفية التعامل مع الطفل غير المؤدب أو الطفل الشتام، وكلما كنتِ أكثر توازنًا في تربية طفلك ما بين الثواب على السلوك الجيد والعقاب على الفعل غير الجيد نشأ طفلًا سويًّا ومهذبًا.

ولمعرفة المزيد من المقالات المتعلقة برعاية الأطفال اضغطي هنا.

المصادر:
Steps to Keep Your Kids From Cursing
Ways to Teach Your Child Good Manners

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon