أكاذيب و حقائق حول نوم اﻷطفال

اعلمى أنه ليس عليكِ الاستماع إلى نصائح الجميع عندما يتعلق اﻷمر بنوم طفلك، نعرض لكِ هنا لماذا قد تكون بعض النصائح الشائعة عن نوم الأطفال خاطئة..
  • الأكذوبة الأولى : يجب أن لا توقيظين طفل نائم.

حقيقة هذه الأكذوبة: ، تقول تانيا ريمر ألتمان، المسئولة عن استقبال مكالمات اﻷمهات وحل مشاكلهم ( بالأكاديمية الأميركية لطب الأطفال). "بالتأكيد سمعتِ بالفعل هذه الأكذوبة ألف مرة ( و ربما استخدمتيها من قبل إذا تورطتى فى زيارة من أقاربك للطفل بشكل غير متوقع)، ولكن لاتصدقى ذلك.

ففي الأسابيع القليلة الأولى، سيحتاج طفلك إلى الأكل باستمرار كل 2-3 ساعات تقريباً . لذلك قد يكون هناك أوقات عليكِ ان توقظي طفلك بلطف لتطعميه و هذا لا يعد فقط شيئاً جيداً له ولكنه شىء هام جداً ليتم نموه و ليكسب وزن بشكل صحى، وتقول ألتمان أن هذا يتم إلى أن يصل المولود الى الوزن المطلوب ثم بعد ذلك لا بأس من تركه نائماً ولا يتطلب الأمر ايقاظه لإطعامه".
 
(اقرأى أيضاً: ساعات النوم للطفل و حيل النوم بعد العام اﻷول)
  • الأكذوبة الثانية : مصدات السرير تحمى الطفل أثناء نومه.

الحقيقة: قد يبدو ان مصدات السريرسوف تحمي الطفل من الصدمات و الكدمات، ولكنها فى الواقع قد تكون خطرة لأنها مثلها مثل (فراش الطفل وما يحويه من الوسائد، و محكمات وضع النوم، وأغطية السرير ) قد يشكلوا خطر الاختناق . 

وتتابع ألتمان:" أنا لم أر من قبل طفل مصاب  إصابة خطيرة فى رأسه نتيجه اصطدام رأسه بعنف فى جانب من السرير قط ولكنى رأيت بعض الأطفال الرضع تتدحرج وتصطدم بمصدات السرير. " لذا عليكِ بأن تزيلى المصدات واى شىء غير رقيق ومسطح موجود فى سرير الطفل.
 
  • اﻷكذوبة الثالثة : حافظى على الهدوء التام لينام طفلك

الحقيقة : بالتأكيد قد تحتاجين إلى الصمت التام لتنامى وللاستمرار فى نومك، ولكن معظم الأطفال حديثي الولادة يحبون أن تكون هناك ضوضاء في الخلفية حتى يستطيعوا النوم  مثل صوت المروحة.

فيطمئن الأطفال حين يسمعون هذا الصوت المألوف والثابت و ينامون.
لا تستغربى من ذلك لأن الأطفال تعرضوا الى ضوضاء عالية يومياً طول فترة وجودهم داخل الرحم ( نعم ، كانت ضوضاء صاخبة جدا داخل بطنك )
 بالاضافة الى ذلك، أن الضوضاء البيضاء والمقصود بها الأصوات الثابته المألوفة" يمكن أن تغطى على  الأصوات الأخرى في المنزل التي قد تصرف الطفل عن النوم . لذلك إذا كنت تواجه مشكلة في تهدئة الطفل باستمرار أو مشكلة عدم بقائه نائماً لفترة طويلة، فقط قومى بتجربة بعض الضوضاء البيضاء لتساعدك على نوم طفلك .

انتظري الجزء الثاني من المقال و بعض الحقائق التي لن تتوقعيها حول نوم اﻷطفال

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
لفترة حمل أكثر راحة إليك هذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon