أعراض السل عند الأطفال

أعراض السل عند الأطفال

مرض السل عند الأطفال دون 15 عامًا مشكلة صحية عامة، الرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة من الأطفال الأكبر سنًا والبالغين للإصابة بأشكال مهددة للحياة من مرض السل، لوحظ أكبر عدد من حالات السل في الأطفال دون سن الخامسة، وفي المراهقين الذين تزيد أعمارهم على عشر سنوات، في هذا المقال "سوبرماما" تقدم لكِ أعراض السل عند الأطفال، وطرق العلاج المتاحة.

أعراض السل عند الأطفال

يمكن أن تحدث الأعراض بشكل مختلف قليلًا في كل طفل، وتعتمد على عمر الطفل، تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لمرض السل النشط لدى الأطفال الصغار ما يلي:

  • حمى.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • ضعف النمو.
  • سعال.
  • تورم الغدد.
  • قشعريرة.

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لمرض السل النشط لدى المراهقين ما يلي:

  • السعال الذي يستمر أكثر من ثلاثة أسابيع.
  • ألمًا في الصدر.
  • دمًا في البلغم.
  • الضعف.
  • التعب.
  • تورم الغدد.
  • فقدان الوزن.
  • قلة الشهية.
  • حمى.
  • التعرق في الليل.
  • قشعريرة.

يمكن أن تكون أعراض السل علامة على إحدى الحالات الصحية الأخرى، لذا يجب التأكد من زيارة الطبيب من أجل التشخيص الدقيق والحصول على العلاج المناسب، والآن سنجيب عن تساؤلك هل مرض السل معدٍ.

هل مرض السل معدي؟

نعم السل مرض معدٍ، عندما يسعل أو يعطس شخص مصاب بالسل، فإنه يرسل قطرات من البكتيريا في الهواء، استنشاق هذه القطيرات الطريقة المعتادة لانتقال العدوى بالسل، ولكن لن يمرض كل من يستنشق القطيرات المصابة، لهذا السبب يصنف الأطباء مرض السل على أنه:

  1. عدوى السل الكامنة: يحدث هذا عندما يكون لدى الأشخاص بكتيريا المتفطرة السلية في أجسامهم، لكنهم لا يشعرون بالمرض أو تظهر عليهم أعراض، هم أيضًا لا يستطيعون نقل مرض السل للآخرين.
  2. مرض السل: يحدث هذا عندما يمرض الأشخاص المصابون ببكتيريا المتفطرة السلية وتظهر عليهم الأعراض، في بعض الأحيان يمكن أن يحدث، إذا لم تُعالج عدوى السل الكامنة، يمكن لهؤلاء نقل مرض السل للآخرين.

تعرفي معنا في ما يلي إلى طرق علاج مرض السل عند الأطفال.

علاج السل عند الأطفال

قد يشمل العلاج ما يلي:

  • إقامة قصيرة الأمد في المستشفى للعلاج بالأدوية.
  • بالنسبة للسل الكامن، يأخذ الطفل دورة من ستة إلى 12 شهرًا من دواء أيزونيازيد، أو قد يحصل الطفل على دورة أقصر من دواء آخر، بالنسبة للسل النشط، يمكن للطفل تناول ثلاثة إلى أربعة أدوية لمدة ستة أشهر أو أكثر، هذا للتأكد من فاعلية الدواء لحالة الطفل.
  • يبدأ الأطفال عادة ًالتحسن في غضون أسابيع قليلة من بدء العلاج، عادةً ما يكون الطفل غير معدٍ بعد أسبوعين من العلاج بالدواء، يجب أن ينتهي العلاج بالكامل كما هو موصوف، من المهم أن يأخذ طفلك جميع الأدوية طوال الفترة المحددة من قبل الطبيب.

تحدثي مع الطبيب الخاص بطفلك بخصوص المخاطر والفوائد والآثار الجانبية المحتملة لجميع الأدوية.

لعلاج أعراض السل عند الأطفال من المهم تناول المضادات الحيوية طوال المدة التي وصفها الطبيب، حتى لو شعر الطفل بتحسن في غضون أسابيع قليلة، هذه أفضل طريقة لقتل البكتيريا الضارة، يمكن أن يؤدي إيقاف العلاج في وقت مبكر جدًا أو تخطي الجرعات إلى منح البكتيريا المتبقية فرصة لتقاوم للمضادات الحيوية، يمكن أن تؤدي مقاومة الأدوية إلى أنواع أكثر خطورة من السل يصعب علاجها.

أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم تغذية وصحة الأطفال

عودة إلى أطفال

آية حسين زكي محمد

بقلم/

آية حسين زكي محمد

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon