أطعمة تبدو صحية لكنها ليست كذلك (1)

    في كفاحنا المستمر نحو تحقيق الرشاقة والتمتع بصحة دائمة، يبدأ البحث عن الأطعمة والمأكولات والأطباق الصحية المليئة بالألياف وقليلة الدهون. وقد تقبلين على بعض الأطعمة التي يظن العديدون منّا أنها صحية لكن الأطباء وخبراء التغذية يؤكدون أنها ليست كذلك، فما هي تلك الأطعمة وكيف تتجنبيها؟
     

    فيما يلي أعرض لك قائمة كاملة من الأطعمة التي تبدو صحية لكنها ليست كذلك، مع شرح لمكوناتها

    خبز القمح والحبوب الكاملة

    • كثيرًا ما تقرأين عبارات مثل متعدد الحبوب أو بالحبوب الكاملة، ولكن قد يكون الخبز من الحبوب غير الصحية خاصة للقلب. وفي الغالب تقوم المصانع بإعداد الخبز من الحبوب بعد تكريرها ومعالجتها. وفي الأصل فإن الحبوب الكاملة تعني أن تستخدم الحبة كاملة بمكوناتها كالنخالة والجنين وحبة السويداء نفسها، وهو ما لا يجري القيام به بالفعل.
    • اقرئي العلامات جيدًا أو اشتري الخبز الأسمر العادي من الفرن وليس المغلف.

    الأطعمة والمخبوزات النباتية

    • قد تقبلين على بعض المخبوزات أو الأطعمة لمجرد قراءة كلمة نباتي عليها وهذا ليس أمرًا يعني أنها مضمونة من حيث مستواها الصحي. إن الكوكيز النباتية أو مثل ذلك يعني أنها خبزت بدهون نباتية وهذه لها أضرارها وسعراتها الحرارية المرتفعة أيضًا وإن كانت مقارنة بالدهون الأخرى أقل.
    • لذا فعليك الانتباه لحجم ما تتناولينه منها. بالإضافة إلى ذلك فإن الإضافات الأخرى كالسكر والدقيق يرفع أيضًا من سعراتها الحرارية، فضلًا عن الأنواع ذات نكهة الشوكولا.

    (اقرأي أيضًا: نصائح لقلي الطعام بطريقة صحية)

    الزبادي المجمد

    • يقبل الكثيرون الآن على تناول الزبادي المجمد لأنه بالطبع أقل في حجم السعرات الحرارية من الآيس كريم، ووجدت بعض المحال رواجًا بناءً على ذلك، لكن المشكلة ليست في الزبادي في حقيقة الأمر وإنما في كمية السكر المضافة فضلًا عن المكسرات وصوص الشوكولا وزبدة الفول السوداني وغير ذلك من الإضافات.
    • إن أردت التمتع بها بطريقة صحية اشتري زبادي عادي واصنعيه بالنكهة المحببة لك في المنزل وضعيه في الفريزر وتناوليه. أفضل النكهات هي الفانيليا والفواكه.

    المعلبات مثل صلصة الطماطم وأنواع الحساء المختلفة

    • تتميز صلصة الطماطم بالفيتامينات المفية مثل فيتامين A وفيتامين C ، وكذلك مادة الليكوبين التي تحمي من أمراض القلب والسرطان. لكن المشكلة الأساسية الآن في بعض الأنواع المنتشرة المضاف إليها سكر وصوديوم وغير ذلك، بالإضافة إلى كميات من المواد الحافظة. 
    • لم لا تصنعين صلصة الطماطم الخاصة بك من الطماطم الطازجة ويمكنك إضافة المشروم والزعتر والريحان والثوم وزيت الزيتون حسبما تفضلين واحتفظي بها في برطمانات زجاجية لديك في الفريزر. الأمر لن يستغرق منك سوى ساعات بسيطة لتحضير مخزون من صلصة الطماطم يكفيك لشهور.
    • أما المعلبات من الحساء سواء الجاهزة أو الأخرى من أنواع البودرة الجافة التي تحتاج فقط لإضافة الماء، ففيها مشكلتان الأولى أنها مليئة بالمواد الخافظة والنكهات الصناعية والثانية أنها منخفضة الأملاح جدًا بشكل يضر لو اعتمد عليها شخص أثناء تخفيض وزنه.
    • الحساء الطبيعي أفضل بعد نزع الدهون، وطريقة نزع الدهون إن تعدي الحساء بطريقة عادية هي السلق ويمكنك إضافة التوابل وما تريدين من بصل وثوم وخلافه، ثم تقومين بتبريده بحيث تتكون طبقة دهنية تنزعينها بعد ذلك تمامًا.

    (اقرأي أيضًا: بدائل صحية لبعض أنواع الطعام)

    السلاطات وتتبيلاتها الخالية من الدهون

    • عندما تسمع الأذن كلمة سلاطة يأتي إلى الذهن فورًا أنها سلاطة صحية ومكونات قليلة السعرات الحرارية وأطعمة مناسبة لتخفيض الوزن، وهو أمر ليس صحيح على الدوام، إذ أن نوع السلاطة ومكوناتها وتتبيلتها هو ما يجعلها صحية أم لا.
    • الخضراوات هي كنز رائع من الفيتامينات والمعادن والألياف ومضادات الأكسدة وهي ضرورية لحمايتنا من المرض وللصحة والحيوية وجمال البشرة وصحة القولون وغير ذلك، لكن من الضروري جدًا عدم إضافة أي نسبة من الدهون إليها وإن كان لا بد فيجب أن تكون كمية قليلة جدًا لا تذكر لأن أجسامنا لا تستطيع الاستفادة منها مع الدهون.
    • وهناك أنواع من السلاطات لا تعتبر صحية كليةً مثل البطاطس بالمايونيز أو غير ذلك من سلاطات مطاعم البيتزا مثلًا والتي لا يجب تكرار تناولها كثيرًا ويجب أن تكون بمقادير غير كبيرة. وهناك أيضًا السلاطات الغنية بالبروتين كسلاطة التونة والدجاج، فلم لا تصنعين أطباقك الخاصة فتتحكمين في تقليل الدهون، فيمكنك مثلًا أن تكون تتبيلتك من الزبادي مع ملعقة صغيرة من المايونيز مع الليمون والخردل والأعشاب الطازجة بدلًا من أن تكون غنية بالمايونيز عالي السعرات وكذلك عدم إضافة الجبن الشيدر وغير ذلك.

    (اقرأي أيضًا: 7 وصفات شهية للسلطة من حول العالم)

    زبدة الفول السوداني قليلة الدهون وعبوات الطاقة

    • زبدة الفول السوداني قليلة الدهون هي نوع من أنواع الجذب التجاري للمستهلك فزبدة الفول السوداني غنية بالسعرات الحرارية المرتفعة وربما تعمد المصانع إلى زيادة السكر في الأنواع قليلة الدسم. يفضل ألا تستهلكيها بشكل كبير في كل الأحوال إذ أن الفول السوداني في الأصل عالي السعرات.
    • أما قوالب الطاقة المشهور تناولها قبل التمارين الرياضية الكثيفة فهي عالية السعرات ومليئة بالسكريات وشراب الفركتوز والذرة بالإضافة لكثير من المكونات الصناعية. يفضل إن كنت من الرياضيين أو تمارسين الرياضة بشكل مكثف تناول وجبات خفيفة عالية الطاقة ولكن ليست عالية السعرات الحرارية ويفضل غناها بالبروتين مثل التونة والدجاج المشوي مع السلاطة دون دهون أو الجبن قليل الملح والدسم. استشيري طبيبك.

    أنتظرينا في المقال القادم لتتعرفي أكثر على بقية اﻷطعمة التي عليكِ تناولها بحرص لتصبح صحية لكِ وﻷسرتك.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon