أثر الرياضة على العلاقة الزوجية

    أثر الرياضة على العلاقة الزوجية

    الإرهاق، والتوتر، وزيادة الوزن وعدم المرونة، وقصر النفس وغيرها من العوامل قد تؤثر سلبًا في العلاقة الحميمة، وجميعها يمكنكِ التخلص منها عن طريق ممارسة الرياضة، إذ أشارت الدارسات أن ممارسة الرياضة بانتظام قد تحسن الوظيفة الجنسية لدى كل من الرجل والمرأة، وأن الرجال الذين يمارسون التمارين الرياضية أقل عرضة للإصابة بالعجز الجنسي، وفي المقال سنوضح أثر الرياضة على العلاقة الزوجية وأهم التمارين التي قد تساعد على تحسين العلاقة الحميمة.

    أثر الرياضة على العلاقة الزوجية

    جميعنا نعلم فوائد ممارسة الرياضة للصحة العامة، والحفاظ على وزن مثالي وتقوية العضلات والتخلص من التوتر والإجهاد وغيرها، ولكن لا يقتصر الأمر على ذلك، إذ تؤثر الرياضة بشكل إيجابي في العلاقة الحميمة والأداء الجنسي، وذلك بفضل فوائدها ومنها:

    • تقليل التوتر: واحد من أهم أسباب انعدام الرغبة الجنسية هو التوتر، والقلق بشأن العمل والمسؤوليات اليومية والأطفال والتخطيط للمستقبل، ولا يؤثر الأمر في الرغبة الجنسية فقط، ولكن في الأداء الجنسي أيضًا وقد يسبب مشكلة في حدوث الانتصاب والحفاظ عليه، وتساعد ممارسة التمارين الرياضية على إنتاج الأندروفين وهو هرمون يعمل كمسكن طبيعي ويخفف التوتر، ما ينعكس بدوره على الرغبة والأداء الجنسي.
    • تعزيز الثقة بالنفس: الرضا عن المظهر الخارجي يساعد بشكل كبير على تعزيز الثقة بالنفس وهو ما ينعكس على العلاقة الحميمة، والذين يمارسون الرياضة سواء من السيدات أو الرجال يشعرون أنهم مرغوبون من الناحية الجنسية الأمر الذي يؤثر بشكل إيجابي في العلاقة الحميمة.
    • تنشيط الدورة الدموية: يساعد النشاط البدني على جعل القلب ينقبض بشكل أسرع، ما يزيد من معدل تدفق الدم في أعضاء الجسم بما فيها الأعضاء التناسلية، الأمر الذي يزيد من الأحساس في هذه المناطق ويزيد من الاستجابة الجنسية، ويقلل من فرص حدوث ضعف الانتصاب.
    • زيادة فرص حدوث هزات الجماع: تساعد ممارسة الرياضة على تقوية عضلات الحوض والقدمين، وكلّما كانت هذه العضلات أقوى زادت احتمالية الوصول لهزة الجماع والنشوة الجنسية.
    • زيادة المرونة: زيادة الوزن وقلة المرونة من الأمور التي قد تصعب ممارسة العلاقة الحميمة، ويساعد النشاط البدني وممارسة الرياضة بانتظام على الحفاظ على وزن صحي وزيادة المرونة، ما يمكن الزوجين من تجربة أوضاع جنسية جديدة قد يصعب تجربتها مع زيادة الوزن، الأمر الذي يجدد في العلاقة الحميمة ويزيد الشعور بالرضا لدى الزوجين.

    تمارين رياضية للعلاقة الزوجية

    جميع التمارين الرياضية تؤثر بشكل إيجابي في الأداء الجنسي كما ذكرنا سابقًا، ولكن هناك بعض التمارين بصفة خاصةً تزيد من القدرة على التحمل وتكسب الجسم المرونة، وتساعد على تقوية عضلات الحوض وتعزز بدورها القدرة الجنسية لدى الرجال والنساء، وسنخبركِ بأبرز هذه التمارين والرياضات في السطور التالية:

    • رفع الأثقال: رفع الأثقال وتمارين القوة من التمارين التي أشارت الدراسات إلى أنها قد تساعد بشكل كبير على تعزيز الرغبة الجنسية لدى الرجال، والسبب في ذلك أنها تزيد من إنتاج هرمون التستوستيرون وهو الهرمون الذكري المسؤول عن الرغبة الجنسية لدى الرجال. كما أن رفع الأوزان مع تحريك الجزء السفلي من الجسم يساعد على عمل مقاومة تزيد من قوة عضلات الحوض والساقين وهي العضلات الأساسية التي تُستخدم في أثناء الجماع.
    • تمارين كيجل: تعتبر من التمارين الجنسية الجيدة للنساء والرجال، إذ تساعد على تقوية عضلات الحوض والمهبل وتضييقه خاصةً بعد الولادة الطبيعية، ما يعزز من الاستجابة الجنسية، كذلك قد تفيد تمارين كيجل الرجال أيضًا إذ تساعد على تقوية عضلات الحوض والعانة ووجدت الدراسات أنها قد تساعد على تأخير القذف، وتتميز تمارين كيجل بأنها سهلة ويمكن ممارستها في أي وقت، كل ما تحتاجينه هو قبض عضلات المهبل بالطريقة نفسها التي توقفين بها تدفق البول، وستلاحظين انقباض عضلات الشرج أيضًا، استمري على هذا الوضع لمدة عشر ثوانِ ثم استرخي وكرري التمرين 10 مرات في المجموعة الواحدة على مدار اليوم.
    • اليوجا: تحسن تمارين اليوجا من نمط الحياة في العموم وستمنحكِ حياة جنسية أفضل، من خلال زيادة مرونة الجسم للوصول إلى أوضاع جنسية أفضل وتحقيق أقصى قدرة من المتعة في أثناء الجماع، كذلك تساعد اليوجا على تنظيم التنفس والتخلص من التوتر وتحقيق التوازن الجسدي والنفسي وجميعها أشياء تعزز القدرة الجنسية.
    • المشي السريع: في دراسة أُجريت على مجموعة من الرجال في الخمسينيات وجد أن التمارين الهوائية مثل المشي السريع تقلل من فرص حدوث ضعف الانتصاب بنسبة 30%، وذلك لأن المشي السريع يساعد على حرق السعرات الحرارية ويحافظ على وزن صحي، ويساعد على تدفق الدم بشكل كبير في أعضاء الجسم المختلفة بما فيها الأعضاء التناسلية، ما يزيد من الاستجابة الجنسية لدى النساء ويعزز الانتصاب لدى الرجال، كما يساعد المشي السريع على إفراز هرمون الأندروفين، ما يقلل من التوتر ويعزز الرغبة الجنسية.
    • السباحة: تساعد السباحة على تقوية عضلات الجسم بصفة عامة وتزيد من القدرة على التحمل، كما تعمل على شد الجسم والتخلص من الترهلات ما يزيد الثقة بالنفس، الأمر الذي بدوره يساعد على تعزيز القدرة الجنسية، هذا فضلًا أنها تعمل على زيادة معدل حرق السعرات الحرارية ما يقلل من فرص الإصابة بالسمنة، وما يصاحبها من المشكلات الجنسية لدى الرجال مثل ضعف الانتصاب.

    في النهاية، فإن أثر الرياضة على العلاقة الزوجية والصحة العامة يجعلها من العادات الصحية التي يجب عزيزتي الحرص عليها، وإذا كان يصعب عليكِ الذهاب للصالات الرياضية فيمكنكِ ممارسة المشي السريع أو الركض أو شراء أجهزة تساعد على تقوية عضلات الجزء السفلي من الجسم كالعجلة أو جهاز التجديف الرياضي.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

     

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon