5 عادات ليلية تحول دون تمتعكِ بالوزن المثالي

ريجيم

يبدو أن الوصول للوزن المثالي قد أصبح حلمًا بعيد المنال للبعض، فبرغم الالتزام بنظام غذائي بالسعرات الحرارية المحددة، فإن الرقم الذي يظهر على الميزان لا يتزحزح أبدًا، بل في بعض الأحيان يزيد الوزن عن المعتاد، ومهما كان نظامكِ الغذائي قاسيًا، تجدين صعوبة في فقدان الوزن، وقد لا يقتصر السبب في ذلك على الطعام، بل كل ما تحتاجينه مراجعة عاداتكِ اليومية وخاصة الليلية منها، لتعرفي ما الذي يحول دون الوصول إلى الوزن المثالي الذي تحلمين به.. "سوبرماما" ستساعدكِ على معرفة بعض منها:

1- لا شيء لا يدخل في الحسبان

تذكري دومًا أن أجسامنا ذكية للغاية، فإنها لا تنسى ما ننساه أو نتناساه نحن، وفي كثير من الأحيان تتناول السيدات بعض الفشار أو غيره من التسالي وهي تشاهد فيلم السهرة، دون أن تأخذ بالحسبان هذه السعرات الحرارية الإضافية، حتى وإن كانت قليلة.. وكما نعلم جميعًا لا تحلو مشاهدة التلفزيون إلا مع تناول بعض التسالي أو المقرمشات، وهذه تعد مشكلة في حد ذاتها، إذ إنكِ قد تندمجين مع أحداث هذا الفيلم أو ذلك البرنامج وتكتشفين فجأة أنكِ قد أنهيتِ طبقًا كاملًا من الشيبسي أو الفشار.

 

2- ليت الحلوى حلوة في أثرها كطعمها

لا أحد يمكنه الاستغناء عن الحلوى، خاصة نحن معشر النساء، ولكن هناك الكثير من السيدات اللاتي يشتهين الحلوى بعد تناول العشاء، وهذه عادة لها آثار غير محمودة بالمرة؛ فقد تتناولين قطعة من الشوكولاتة أو حتى قطعة بقلاوة صغيرة وتظنين أن هذه القطعة الصغيرة لن تضر كثيرًا بنظامك الغذائي، إلا أنها سترفع مستوى السكر في الدم في أثناء الليل وهو ما سيساهم في زيادة وزنكِ.

اقرئي أيضًا: 13 نصيحة للتخلص من عادة تناول الطعام ليلاً أو بسبب التوتر

3- النوم علينا حق

ربما لا تعطي الكثيرات منا النوم حقه نظرًا لمسؤولياتهن التي لا تنتهي، لكن النوم أقل ما يمكنكِ أن تمنحيه لجسمكِ حتى يحظى بالصحة والقوة التي يستحقها، وعادةً ما يحتاج البشر إلى 7 أو 8 ساعات من النوم، لكن في الواقع لا يحصل الأغلبية على القدر الكافي، وبالكاد ينامون لمدة 6 ساعات، الأمر صاحب التأثير الكبير على منطقة الخصر، كما أشارت بعض الدراسات أن مَن ينمن أقل من 6 ساعات يوميًا أكثر عرضة لاكتساب المزيد من الوزن من غيرهن ممَن يتمتعن بالقدر الكافي من النوم، خاصة وأن عدم كفاية النوم تؤثر على قدرة الجسم على أداء وظائفه ومستوى الهرمونات به. كما يُنصح باتباع مواعيد متنظمة للنوم، فهذا سيساعدكِ على النوم بعمق طوال الساعات التي يحتاجها جسمكِ.

اقرئي أيضًا: نوم هادئ بدون أرق في 5 خطوات

4- تُرى ما الذي يُطيّر النوم من عينيكِ؟

بعض الأشياء قد أصبحت جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية، وعلى رأسها الأجهزة الإلكترونية، إلا أن هذه الأجهزة التي لا نستطيع الاستغناء عنها تؤثر على قدراتنا على النوم بعمق، إذ أن الهواتف المحمولة وأجهزة اللاب توب والتلفزيون وغيرها من الأجهزة، عادة ما ينبعث منها ضوء أزرق وهو ما يؤثر على دورات النوم. وإذا لا كنتِ تستطيعين النوم بعمق، فهذا سيؤثر على صحة جسمكِ ونظام الأيض به، ولهذا قد تكتسبين وزنًا أنتِ في غنى عنه، لذا يُنصح بإغلاق جميع هذه الأجهزة قبل موعد نومكِ بساعة على الأقل.

اقرئي أيضًا: أطعمة قد تساعدك في الحصول على نوم عميق

5- المدفأة عدوكِ الخفي

رغم أن الأسطورة تقول إن الحرارة تساعدكِ على فقدان الوزن، فإن البرودة هي ما قد تحتاجينه في أثناء النوم لفقدان الوزن، ولهذا فإن تشغيل المدفأة في فصل الشتاء قد يحول دون تمتعكِ بالوزن المثالي، فعندما تكون أجسامنا في وضع الراحة أو النوم، فإن درجة حرارتها عادة ما تنخفض ما يساعدها على إصلاح نفسها وأداء وظائفها، تلك الوظائف التي تشمل قدرة أجسامنا على الهضم وحرق السعرات الحرارية؛ بحيث إن النوم في غرفة مرتفعة الحرارة يعيق الجسم عن أداء وظائفه.

اقرئي أيضًا: كيف احتفظ بالدفء لأطول فترة ممكنة

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon