تعرفي على الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية

    الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية

    إن كُنتِ تتناولين عددًا من الأدوية وتشعرين بأن هُناك مجموعة من التغيرات التي حدثت لدورتكِ الشهرية فسنقدم لكِ في هذا المقال مجموعة الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية وما هو تأثيرها على الدورة الشهرية؟، نظرًا لأن أي تغيرات قد تحصل على الدورة تعد مقلقة لأي أنثى، إليك المزيد من التفاصيل فيما يأتي.

     

    الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية

    إليكِ فيما يأتي مجموعة الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية:

    • حبوب منع الحمل: عادةً ما تستخدم حبوب منع الحمل لعلاج بعض الاضطرابات التي قد تحدث بهدف تنظيم مواعيد الدورة الشهرية وجعلها أقل غزارةً وأقل ألمًا، كما تستخدم لعلاج سمك بطانة الرحم لكن في بعض الأحيان قد تسبب هذه الحبوب نزيفًا ما بين كل دورة شهرية وأخرى، وفي حال كُنتِ تستخدمين الحبوب التي تحتوي على البروجستين (Progestin) فقط ستكون الدورة أقل انتظامًا في البداية.
    • الأسبرين (Aspirin): يعد واحدًا من الأدوية التي تمنع تخثر الدم ويصفها الأطباء بعد التعرض لنوبة قلبية أو سكتة دماغية، وإن استخدامه بشكل متكرر يجعلكِ تلاحظين أن الدورة الشهرية أصبحت أطول أو أكثر كثافة من المعتاد.
    • مسكنات الألم: بعض مسكنات الألم كمضادات الالتهابات غير الستيرويدية (Non-steroidal anti-inflammatory drugs)، كالإيبوبروفين (Ibuprofen)، والنابروكسين (Naproxen) تجعل تدفق الدورة الشهرية أقل من الوضع الطبيعي لديكِ.
    • مضادات الاكتئاب والذهان: تشير كثير من الأدلة أن النساء اللواتي يتناولن مضادات الاكتئاب يُعانين من دورات شهرية مؤلمة وغزيرة، أو قد يلاحظن غياب الدورة الشهرية كواحد من الآثار الجانبية للأدوية، تظهر الآثار الجانبية للأدوية بشكل خاص أول ثلاثة شهور من بداية استخدامها، وتسبب مضادات الذهان غياب الدورة الشهرية أو حدوث الدورة في أوقات غير معتادة ولمدة أطول مثلًا 35 يوم بدلًا من 21 يوم.
    • أدوية الصرع: وهي من ضمن الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية بأن تسبب فوات الدورة أو عدم انتظامها أو تغير في طول مدتها.
    • حبوب نزول الوزن: تعرف حبوب نزول الوزن بأنها تُسبب عدم انتظام الدورة الشهرية.
    • العلاج الكيميائي: يؤدي هذا النوع من العلاج إلى انقطاع الدورة الشهرية بشكلٍ مبكر وبالتالي عدم حدوثها مرة أخرى، لكن في بعض الحالات التي تتشافى فيها المريضات قد تعود الدورة الشهرية مرة أخرى، وقد تسبب أيضًا زيادة تدفق في الدم أو عدم انتظام فتراتها.
    • أدوية الغدة الدرقية: إن الغدة الدرقية مسؤولة عن إنتاج هرمونات هامة في الجسم، وفي الحالات التي يحدث فيها قصور في عمل الغدة الدرقية تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة، كما يتم استخدام دواء الليفوثايروكسين (Levothyroxine) للعلاج والذي يسبب أيضًا بعض التغيرات في الدورة الشهرية.
    • الستيرويدات (Steroids): كالبريدنيزولون (Prednisolone) وهي من الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية وتجعلها غير مُنتظمة وأطول وأكثر غزارة من العادة، وهذا يحدث بعد مدة طويلة من استخدام هذهِ الأدوية.

     

    أمور أخرى تؤثر على الدورة الشهرية

    إضافةً للأدوية هُناك بعض الأمور الأخرى التي تؤثر على الدورة الشهرية، مثل:

    • تناول أغذية غير صحية.
    • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ مكثفٍ جدًا.
    • التعرض لضغوطات بشكلٍ مستمر.
    • الإصابة ببعض المشكلات الصحية، مثل: نزلات البرد والأنفلونزا، ومشكلات تخثر الدم، ومتلازمة تكيس المبايض.

     

    عزيزتي القارئة وبهذا نكون قدمنا لكِ وشرحنا بشكل مفصلٍ تقريبًا الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية وما هو تأثيرها؟، كما قدمنا لكِ بعض الأمور الأخرى التي من الممكن أنكِ تمارسينها خلال اليوم وتسبب تغيرات في الدورة الشهرية، وعلى الرغم من كل هذا ننصحك في حال ملاحظتكِ أي تغير أن تقُومي بمراجعة الطبيب.

    عودة إلى صحة وريجيم

    هناء جواد عبد الرحمن جاموس

    بقلم/

    هناء جواد عبد الرحمن جاموس

    تخرجت بدرجة البكالوريوس في دكتور صيدلة، مهتمة بالبحث العلمي والصحة النفسية. كما أسعى دائمًا للبحث عن التجربة وملاحقتها أينما وجدت.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon