هل يختلف الحمل في الثلاثينات عن العشرينات؟

    تغذية وصحة الحامل

    تختلف تجربة الأمومة من امرأة لأخرى، وأيضًا للمرأة نفسها من مرحلة عمرية لأخرى، إذ يختلف تعاملها مع التجربة واستقبالها لها وحالتها الصحية.

    اقرئي أيضًا: كل شئ عن فرص حدوث الحمل بمنتصف الثلاثينات

    ما الفارق بين تجربة الحمل في العشرين والثلاثين؟

    في البداية، تقل فرص حدوث الحمل كلما تقدمت المرأة في العمر.

    تعاني واحدة من كل خمس نساء في العمر من 35 إلى 40 عامًا من صعوبات في الحمل.

    تشير أغلب الأبحاث إلى أن النساء الأكبر من 35 عامًا يكن أكثر عرضة في أثناء الحمل لمشاكل صحية، من أبرزها:

    • ارتفاع ضغط الدم (إذ تصل نسبته من 10 إلى 20% مقابل من 4 إلى 7% لدى النساء في المرحلة العمرية من 20 إلى 25)، الذي قد يؤدي لحدوث مشاكل في المشيمة ويؤثر على نمو الجنين.
    • تسمم الحمل وسكر الحمل، الذي تزيد فرصة الإصابة به من مرتين إلى ثلاث مرات، خاصة إذا كانت المرأة تعاني من زيادة الوزن.
    • زيادة نسبة اللجوء للولادة القيصرية في عمر الخامسة والثلاثين وما فوق.
    • ارتفاع نسبة حالات الإجهاض أيضًا، وهو ما يجعل احتياجكِ لزيارة الطبيب بشكل دوري أعلى منه في العشرينات.
    • الحاجة لمزيد من الفحوص والتحاليل للتأكد من سلامة الجنين.

    كيف يمكنكِ تجنب المشكلات الصحية في الحمل بعد الخامسة والثلاثين؟

    • تأكدي من إجراء الفحوص الطبية اللازمة، قبل اتخاذ قرار الحمل.
    • احرصي على اتباع نظام غذائي متوازن.
    • احرصي على تناول الفوليك أسيد بانتظام لشهر واحد على الأقل، قبل بدء الحمل وفي أثناء الحمل أيضًا.
    • احرصي على التمرن بانتظام.

    اقرئي أيضًا: احتياجات المرأة فترة النفاس (بعد الولادة)

    • احرصي على فقدان بعض الوزن قبل الحمل، إذا كنتِ تعانين من الوزن الزائد.
    • توقفي عن التدخين وتناول الكحوليات قبل الحمل بفترة كافية.
    • احرصي على زيارة الطبيب بانتظام في أثناء الحمل، لمتابعة تطور نمو الجنين وإجراء الفحوص الضرورية كل شهر.

    بعد الولادة:

    إذا تعرضت المرأة لارتفاع ضغط الدم في أثناء الحمل، فمن المهم أن توضع تحت الملاحظة بعد الولادة.

    لا بد من الاهتمام بتناول الفيتامينات بانتظام، خاصة الكالسيوم وفيتامين "د"، لارتفاع نسبة الإصابة بهشاشة العظام.

    الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوع بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

    لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    كاميليا حسين

    بقلم/

    كاميليا حسين

    مهتمة بتربية الأطفال والماكياج والأعمال اليدوية. مترجمة وكاتبة، وأعمل حاليًا على مجموعتي القصصية الأولى.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon