هل التهاب ملتحمة العين من أعراض الكورونا؟

    هل التهاب ملتحمة العين من أعراض الكورونا

    منذ بداية جائحة كوفيد 19 -كورونا- أواخر عام 2019، وإلى الآن، هناك أكثر من 6.5 مليون حالة مؤكدة من المرض في جميع أنحاء العالم. كورونا أحد أفراد عائلة الفيروسات التاجية التي تسبب أنواعًا مختلفة من التهابات الجهاز التنفسي، بما في ذلك نزلات البرد ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة (السارس)، ويعد الفيروس المسبب لـ COVID-19 شديد العدوى ويمكن أن يؤدي إلى مرض خفيف أو شديد، وهناك عديد من الأعراض الشائعة المؤكدة للإصابة به، في موضوعنا نجيب عن: هل التهاب ملتحمة العين من أعراض الكورونا، كما نتعرف إلى تلك الأعراض المؤكدة.

    هل التهاب ملتحمة العين من أعراض الكورونا؟

    على الرغم من أنه أقل شيوعًا، فإن الإصابة بكورونا قد تؤدي أيضًا إلى تطور التهاب ملتحمة العين في نحو %1 إلى %3 من الأشخاص.

    مرض العين الوردية المعروف أيضًا باسم التهاب الملتحمة، هو التهاب في الأنسجة الصافية الموجودة فوق بياض عينيك وداخل جفونك، وعادة ما يؤدي إلى احمرار عينيك وتورمهما، ويمكن أن تسببه عدوى فيروسية أو بكتيرية. فحصت مراجعة لثلاث دراسات نُشرت في أواخر أبريل 2020 مدى شيوع العين الوردية بين الأشخاص المصابين بكورونا، وفحص الباحثون ما مجموعه 1167 شخصًا مصابًا بـعدوى خفيفة أو شديدة، كانت الإصابة بالتهاب ملتحمة العين أكثر شيوعًا لدى مَن يعانون من أعراض حادة لـ COVID-19، بينما أصيب بها 0.7% فقط ممن يعانون من أعراض خفيفة، وظهرت لدى 3% ممن يعانون من أعراض شديدة.

    أعراض الكورونا الأكيدة

    وفقًا لمنظمة الصحة العالمية فإن الأعراض الأكثر شيوعًا لـلكورونا هي:

    • حمى.
    • سعال جاف.
    • إعياء.

    بينما تشمل الأعراض الأخرى الأقل شيوعًا والتي قد تؤثر في بعض المرضى ما يلي:

    • فقدان حاسة التذوق أو الشم.
    • احتقان بالأنف.
    • التهاب الملتحمة.
    • التهاب الحلق.
    • صداع الراس.
    • آلام العضلات أو المفاصل.
    • أنواع مختلفة من الطفح الجلدي.
    • الغثيان أو القيء.
    • الإسهال.
    • القشعريرة أو الدوار.

    وتشمل أعراض مرض كوفيد -19 الحاد ما يلي:

    • ضيقًا في التنفس.
    • فقدان الشهية.
    • الارتباك.
    • ألمًا أو ضغطًا مستمرًا في الصدر.
    • ارتفاعًا في درجة الحرارة (فوق 38 درجة مئوية).

    والأعراض الأخرى الأقل شيوعًا هي:

    • التهيج.
    • الارتباك.
    • انخفاض الوعي (يرتبط أحيانًا بالنوبات).
    • القلق.
    • الاكتئاب.
    • اضطرابات النوم.
    • مضاعفات عصبية أكثر حدة ونادرة مثل السكتات الدماغية والتهاب الدماغ والهذيان وتلف الأعصاب.

    متى تنتهي أعراض الكورونا؟

    تعتمد فترة التعافي من COVID-19 على شدة المرض. إذا كانت لديك حالة خفيفة، فيمكنك توقع التعافي في غضون أسبوعين تقريبًا. ولكن بالنسبة للحالات الأكثر خطورة، قد يستغرق الأمر ستة أسابيع أو أكثر للشعور بالتحسن، وقد تكون هناك حاجة إلى دخول المستشفى.

    في حالة العدوى الخفيفة، فمن المحتمل أن تستقر الحمى في غضون أيام قليلة ومن المحتمل أن تشعري بتحسن ملحوظ بعد أسبوع، تذكري أن الحد الأدنى من الوقت الذي يمكنك فيه مغادرة العزلة الذاتية هو عشرة أيام، وقد تستمرين في السعال لمدة أسبوعين وعليك أن تكوني حريصة جدًا في الحفاظ على التباعد الاجتماعي.

    يمكن أن يستمر فقدان حاسة الشم عدة أشهر لدى عديد من المرضى. ومع ذلك، فإن استمرار فقدان أو تغيير حاسة الشم أو التذوق ليس سببًا للاستمرار في العزلة الذاتية إذا استقرت الأعراض الأخرى، ولكن إذا كنت لا تزالين تعانين من الحمى بعد عشرة أيام، فيجب أن تبقي في العزلة الذاتية.

    لدى الأشخاص الذين يعانون من عدوى أكثر حدة، من المرجح أن يصبح ضيق التنفس أكثر وضوحًا بعد 7-10 أيام من ظهور الأعراض. يحدث هذا لأن العدوى تترسخ بعمق في الرئتين، ما يؤدي إلى التهاب يمنع النقل الفعال للأكسجين إلى مجرى الدم، ويمكن أن تتطور الأعراض بسرعة (في غضون ساعات) وتتفاقم في غضون دقائق.

    وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض  قد يكون كبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية خطيرة، مثل أمراض القلب أو الرئة أو مرض السكري، معرضين لخطر الإصابة بمضاعفات أكثر خطورة من COVID-19.

    ختامًا وبعد إجابتنا عن سؤال هل التهاب ملتحمة العين من أعراض الكورونا، يجب على الأشخاص من جميع الأعمار الذين يعانون من الحمى و/أو السعال المصاحب لصعوبة التنفس أو ألم الصدر أو الضغط أو فقدان الكلام أو الحركة، أن يطلبوا الرعاية الطبية على الفور. 

    اقرئي مزيدًا من المقالات المتعلقة بـ فيروس كورونا وتأثيره في الصحة العامة على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    سماء حسين محمود حسين

    بقلم/

    سماء حسين محمود حسين

    تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon