مهارات النطق عند الأطفال

محتويات

    يمتاز الإنسان عن الحيوان بأمرين أولهما وأهمها العقل، وثانيهما القدرة على الكلام. يُعرّف التواصل اللفظي بأنه القدرة والرغبة في التواصل مع الآخرين من خلال تبادل الأفكار والمشاعر باستعمال الكلام. وهي مهارة هامة يحتاج الطفل أن يتعلمها ليتمكن من التفاعل مع الآخرين من حوله.

    كيف تطورين مهارات طفلك في الحديث والنطق؟ 

     يحتاج الأطفال غالبا ًإلى المساعدة أو التوجيه فيما يخص التفاعل مع الآخرين بشكل لائق ليتغلبوا على الخجل وفهم عواطفهم وأحاسيسهم.

    اقرئي أيضًا تطور المهارات والأهداف الحركية عند الرضيع

    نصائح لتطوير مهارات النطق لطفلك

    يبدأ طفلك في إظهار مهارات النطق لديه بطرق مختلفة في السنوات الأولى من عمره.

    إليك بعض النصائح حول كيفية مساعدته على تطويرها بشكل أفضل.

    ·        غنّي معه. هذا النشاط لا يحقق له المتعة فقط بل سيعلمه أيضاً الاستماع وتكرار كلمات الأغنية. وسيختار طفلك الموسيقى المفضلة له والفنانين الذي سيحب الاستماع لهم مع تقدمه في العمر.

    ·        تحدثي معه واستمعي له. اجعلي نظرك على مستوى نظره.اطرحي عليه بعض الأسئلة مثل "إذا حدث هذا ماذا ستفعل؟ أو ما هي قصص ما قبل النوم المفضلة لديك ولماذا؟"

    ·        ساعدي طفلك على تعلم كلمات جديدة كل يوم. دعيه يروي لك قصة قبل النوم بصوت عال لتشجيعه على القراءة. اقرأي عليه قصة قبل النوم، ثم اسأليه بعض الأسئلة حول القصة لتشجيعه على التواصل.

    ·        تكلمي معه بصوت عال عندما يقوم بنشاط ما."أنت تلعب لعبة الغميضة مع أحمد. تُرى أين يختبئ أحمد الآن؟"

    ·        لا تصمتي أو تنهريه إن سألك السؤال الأزلي عند صغار السن "ما هذا؟" أو "إيه ده؟"

    اقرئي أيضًا نصائح وأفكار لتطوير المهارات الحركية الدقيقة لدى طفلك

    شاهدي أيضا أسباب تأخر النطق والكلام عند الأطفال مع أم العيال: 

     

     

    أهمية التغذية خلال السنوات الأولى من عمر طفلك

    لأن نمو الطفل يتقدم بمعدل سريع جداً، تحتاج أجسادهم إلى التغذية المثلى لبناء الأساس الأفضل لمستقبلهم. تُعد الأحماض الدهنية غير المشبعة والحديد من العناصر الغذائية الأساسية اللازمة لتطور النمو العقلي للطفل.

    1-  الأحماض الدهنية غير المشبعة (أحماض LCP’s)

    من المفضل زيادة مستويات الأحماض الدهنية غير المشبعة عند الأطفال خاصة، لأن أجسامهم لا تستطيع إنتاجها بسهولة. وتعد الأحماض الدهنية غير المشبعة من أفضل العناصر الغذائية التي تساهم في تعزيز الجهاز المناعي فضلًا عن النمو العقلي للطفل.

    2-  الحديد

    يحتاج جسم الأطفال إلى كميات صحيحة من الحديد (وفقاً للاستهلاك اليومي الموصى به) خلال العام الأول والعام الثاني إذ يشهد الطفل نمواً سريعاً خلال هذه الفترة، لاسيما في تطور الجهاز العصبي المركزي لديه.

    3-  فيتامين أ

    يعمل فيتامين أ على تقوية الجهاز المناعي وتعزيزه، وهو ضروري أيضاً من أجل نضارة البشرة وصحة البصر وسلامته، لذا يجب أن يحتوي الحليب المقدم للطفل في هذا السن على المواد الغذائية لنمو وتطور طفلك.

    اقرئي أيضًا نصائح لتغذية صحية للأطفال الصغار 

    أپتاميل كيدبتركيبة پرونوترا

    إن مساعدة طفلك في تطوير مهارات الحديث لديه يُعد أمرًا في غاية الأهمية لتمكينه من إيصال متطلباته وتأسيس التفاعل والحفاظ عليه مع من يحب. إن توفير التغذية الصحيحة لطفلك في وقت مبكر أمر مهم جداً من أجل التطور العقلي بشكل صحي سليم بما يدعم مهارات النطق لديه، ولهذا يجب أن يحتوي حليب النمو على المواد الغذائية الضرورية لنمو طفلك.

    يُساعد حليب أپتاميل كيد بتركيبة پرونوترا على نمو الأطفال ويحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة وفيتامين أ والحديد وجميع المواد المغذية الضرورية الأخرى التي يحتاجها طفلك لتنمية قدراته الجسدية والصحية والعقلية بأسلوب صحي، إذ جرى تركيبه خصيصاً ليحتوي على كميات مناسبة من العناصر الغذائية التي تساعد في تلبية الاحتياجات الغذائية لدي الأطفال.

    شاهدي مراحل تطور الكلام والنطق عند الأطفال من هذا الفيديو: 

     

    افضل دكتور اطفال في مصر

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon