مميزات متابعة حملك مع طبيب رجل وعيوبها

تغذية وصحة الحامل

مع معرفتك بخبر حملك تبدئين التفكير في اختيار الطبيب المناسب لمتابعة حالتك، في الغالب تلجئين لسؤال الأقارب والأصدقاء لترشيح طبيب ثقة ومناسب ولديه خبرة، ولأن لكل امراة تجربة فريدة ومختلفة في الحمل فالنصيحة التي تقدمها كل امرأة مختلفة ومتناقضة، وليس هناك طبيب واحد أجمع عليه الجميع.

تميل بعض النساء لترشيح الأطباء الذكور لانتشار السمعة الجيدة عنهم أكثر من الطبيبات النساء، فما هي مميزات وعيوب المتابعة مع طبيب نساء ذكر في أثناء حملك؟ في هذا المقال تتعرفين على الإجابة.

مميزات المتابعة مع طبيب ذكر:

  1. يكون الطبيب متاحًا أي وقت تحتاجين إليه وليس لديه مشكلة من الخروج لإسعافك في أوقات متأخرة من الليل، على عكس الطبيبات اللاتي يمثل لهن الخروج ليلًا أمرًا صعبًا بعض الأحيان فلا يستطعن التعامل مع الحالات المفاجئة، لكن سنكرر دائمًا أنها ليست قاعدة وأن طبيبات كثيرات ليس لديهن مشكلة في متابعة الحالات الحرجة أي وقت خلال اليوم.
  2. يشيع عن الأطباء الذكور في مجتمعنا أن لديهم مهارة أكبر في تخصص النساء والتوليد، في النهاية الموضوع نسبي ويتوقف على عدد الأطباء الذين يختارون هذا التخصص مقارنةً بعدد الطبيبات، وهو ما يجعل العدد الأكبر للرجال لكنها فقط نسبة تعتمد على العدد.
  3. يقول البعض إن الأطباء الذكور لديهم القوة البدنية التي تمكنهم من إجراء عمليات الولادة بطريقة أمهر وأدق من الطبيبات النساء، لكنه أمر نسبي أيضًا فهناك عدد لا بأس به من الطبيبات يحمل القدر نفسه من القوة البدنية عند إجراء العمليات الجراحية المختلفة ومنها الولادة.

ماذا تعرفين عن طرق الولادة

عيوب المتابعة مع طبيب ذكر:

  1. الإحراج الذي تشعر به بعض النساء عند الكشف مع طبيب أمراض النساء والتوليد هو العيب الأكبر الذي يواجهنه، ولا يستطعن الحديث براحة كبيرة عما يشعرن به ويواجهن صعوبة في الكشف المهبلي أيضًا. 
  2. غيرة الزوج أيضًا عامل أساسي يجنب بعض النساء من الذهاب إلى طبيب ذكر ومتابعة الحمل معه، لكن بعضهن يستطعن التغلب على هذه الغيرة باصطحاب أزواجهن أو أمهاتهن في أثناء الكشف والحرص على وجود ممرضة داخل غرفة الطبيب.

كيف تتغلبين على الخوف من الكشف المهبلي قبل الولادة؟

أهمية المتابعة الطبية في أثناء الحمل:

زيارة طبيب النساء طيلة فترة الحمل أمر لا بد منه، منذ معرفك بخبر حملك عليك بإجراء كشف فوري والمتابعة مع الطبيب الذي تختارينه، والمتابعة مع طبيب النساء تكون مرة شهريًّا في الثلثين الأول والثاني من الحمل، وعند بلوغ الثلث الأخير من الحمل يجب المتابعة كل أسبوعين، أما الشهر التاسع والأخير فتكون المتابعة فيه أسبوعية لإمكانية حدوث الولادة في أي وقت.

زيارة الطبيب خلال فترة الحمل لها أهمية كبيرة ومزايا عدة من أهمها:

  1. التأكد من نمو الجنين بشكل سليم، ومتابعة نموه حسب المرحلة العمرية لتطوره داخل الرحم.
  2. متابعة صحتك بشكل دوري وقياس ضغط الدم ونسبة السكر، واكتشاف أي أعراض أخرى تواجهينها خلال الحمل والتعامل معها بطريقة طبية سليمة.
  3. اكتشاف أي مشكلات قد يتعرض لها الجنين داخل الرحم والتعامل معها في الوقت المناسب، فالتأخر في اكتشاف المشكلة قد يمنع حلها للأبد.
  4. متابعة نبض الجنين وحركته وتعامله داخل الرحم، فهناك بعض الحالات التي يتعرض فيها الجنين لنقص السائل الأمنيوسي، أو لعدم حصوله على ما يكفيه من غذاء من خلال المشيمة. كلها أشياء تؤثر على حالته وحركته داخل الرحم، ويمكن اكتشافها بالمتابعة الدورية مع الطبيب.
  5. التحدث مع طبيبك حول ما يزعجك ويقلقك خلال الحمل، أخبريه بمخاوفك وآلامك فهو الشخص الوحيد الذي يفهم كيف تجري الأمور مع حملك ومع جسمك في هذا الوقت.

حركة الجنين أثناء الحمل:متى ينبغي القلق واستشارة الطبيب؟

في النهاية كل تجربة تختلف عن الأخرى، والعامل الرئيسي الذي يتحكم في اتخاذ القرار هي مهارة الطبيب وخبرته، بالإضافة إلى صبره وقدرته على مواجهة الحالات الحرجة والمفاجئة، لذا اختاري دائمًا الأكثر كفاءة مع مراعاة رأيك ورأي زوجك أيضًا.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon