ما هي الأرتكاريا النفسية؟

    ما هي الأرتكاريا النفسية؟

    يعاني معظم الناس درجة من التوتر خلال حياتهم اليومية، قد ينتج عن ذلك ظهور طفح على الجلد وهو عرض جسدي شائع للإجهاد، يكون للأشكال الخفيفة من التوتر تأثير ضئيل في الجسم، ومع ذلك، فإن التعرض المتكرر أو المزمن للتوتر يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية ضارة، في هذا المقال، نناقش أسباب الطفح الجلدي الناتج عن الإجهاد، نستكشف أيضًا أعراض الأرتكاريا النفسية وطرق علاجها.

    ما هي الأرتكاريا النفسية؟

    عندما تشعرين بالتوتر، تبدأ مستويات الكورتيزول بجسمك الزيادة، ما يؤدي إلى زيادة إنتاج الدهون الذي يمكن أن يتسبب في ظهور حب الشباب، وزيادة استجابة الهيستامين في جسمك، أو إطلاق مواد كيميائية التهابية تجعلك تشعرين بعدم الارتياح، الأرتكاريا النفسية هي رد فعل للجسم نتيجة هذا التوتر والجهد العاطفي، يمكن أن يكون هناك عدد من التغيرات الهرمونية أو الكيميائية التي تحدث استجابة للإجهاد، يمكن أن تؤدي هذه التغييرات إلى تمدد الأوعية الدموية وتسربها، ما يتسبب في ظهور بقع حمراء ومنتفخة من الجلد، يمكن أن تتفاقم الأرتكاريا الناتجة عن طريق:

    • شرب الكافيين.
    • التعرض لدرجات حرارة دافئة.

    تعرفي معنا في ما يلي إلى أعرض الأرتكاريا النفسية.

    أعراض الأرتكاريا النفسية

    غالبًا ما يظهر الطفح الجلدي الناتج عن الإجهاد على شكل خلايا، تُعرف أيضًا باسم الكدمات أو البثور، والتي تميل إلى أن تكون:

    1. مسببة للحكة.
    2. كبيرة.
    3. حمراء.
    4. منتفخة.
    5. يمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم، على الرغم من أنها قد تبدأ بداية على شكل نتوءات حمراء صغيرة مثل الطفح الجلدي التقليدي، لكن الطفح الجلدي غالبًا ما يتحول إلى كدمات أو بقع أكبر تتفاقم بعد حكها.
    6. يمكن أن تكون خلايا الأرتكاريا الفردية كبيرة، ولكن يمكن أيضًا دمج خلايا الأرتكاريا الصغيرة معًا بحيث تبدو وكأنها تغطي جزءً كبيرًا من الجسم. 

    "سوبرماما" تخبرك الآن عن علاج الأرتكاريا النفسية.

    علاج الأرتكاريا النفسية

    إذا كنتِ تعانين طفحًا جلديًا، فمن المهم أن تجدي طريقة لتخفيف أعراضك الفورية على المدى القصير مع البحث أيضًا عن طرق لتقليل التوتر على المدى الطويل، قد يساعدك بعض الأشياء التي يمكنكِ القيام بها مثل:

    • العناية ببشرتك: يمكنكِ تخفيف بعض الأعراض الجسدية غير المريحة عن طريق ارتداء ملابس فضفاضة وتجنب الماء الساخن، الستيرويدات الموضعية مثل كريم الهيدروكورتيزون واستخدام الكمادات الباردة يمكن أن تساعد أيضًا على تخفيف الحكة والتهيج الناجمين عن الأرتكاريا النفسية.
    • تناول مضادات الهيستامين: يمكن أن تساعد المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية مثل (ديفينهيدرامين) و(لوراتادين) و(فيكسوفينادين) على تخفيف الطفح الجلدي.
    • استخدم تقنيات لإدارة الإجهاد: إذا كنتِ تشعرين بضغط حاد، فجربي بعض المهدئات سريعة المفعول التي قد تساعد على توفير بعض الراحة، يمكن أن يكون التنفس العميق وسيلة فعالة لتهدئة جسمك وعقلك، ولكن يمكن أن تساعد أيضًا الاستراتيجيات الأخرى مثل المشي حول المبنى أو القيام بضع دقائق من التأمل الهادئ. 

    إذا كانت الأرتكاريا لديكِ مصحوبة بأعراض أخرى لرد فعل تحسسي مثل تورم الوجه أو الشفتين أو الأزيز أو صعوبة التنفس، فعليكِ طلب العناية الطبية الفورية، قد يكون علامة على رد فعل تحسسي خطير، وربما يهدد الحياة، يجب أيضًا التحدث إلى طبيبك إذا ساءت الأرتكاريا أو استمرت أكثر من ستة أسابيع، تعتبر الأرتكاريا التي تستمر لأكثر من ستة أسابيع مزمنة وقد لا تختفي من تلقاء نفسها دون رعاية طبية.

     قد يكون من الصعب التعامل مع القلق، لكن الأرتكاريا النفسية مزعجة والحكة يمكن أن تجعل ما تشعرين به يبدو أسوأ، لحسن الحظ، عادةً ما يمكن التعامل مع الأرتكاريا النفسية ببعض العلاج الذاتي، إذا كنت عرضة لطفح جلدي، فإن أفضل طريقة لإدارته هي السيطرة على القلق، تحدثي إلى طبيبك بخصوص بعض الطرق التي يمكنك اللجوء إليها.

    تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة

    عودة إلى صحة وريجيم

    آية حسين زكي محمد

    بقلم/

    آية حسين زكي محمد

    صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

    موضوعات أخرى
    علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon