ما أسباب الغثيان الليلي خلال الحمل؟

تغذية وصحة الحامل

الغثيان أحد أشهر أعراض الحمل، وهو عرض غير مقلق، ولكنه من الأعراض المكروهة لدى الحوامل، ويصيب الكثير من الحوامل غالبًا بعد تناول الطعام، ويبدأ الغثيان في الظهور في فترة مبكرة من الحمل في خلال الثلاثة أسابيع الأولى، حيث إن هذا العرض مرتبط بهرمونات الحمل.

وعادةً ما يختفي فيما بين الأسبوع الثاني عشر إلى الأسبوع السادس عشر، وقد يصيبك عزيزتي "سوبرماما" الغثيان الليلي في أوقات مختلفة، لذا سنوضح لك من خلال هذا المقال كل ما يخص الغثيان الليلي وطرق التخفيف منه.

أسباب الإصابة بالغثيان الليلي في الحمل:

  • عدم توازن مستويات السكر في الدم بسبب تناول السكر أو الحلويات أو النشويات، فيحدث ارتفاع مفاجئ في مستوي السكر ثم ينخفض سريعًا، وهذا ما يؤدي إلى الشعور بالغثيان ليلًا.
  • تناول الأطعمة المقلية التي يصعب هضمها وتسبب الشعور بالانتفاخ والشعور بحرقة المعدة، لذا ينصح الأطباء بتجنب المقليات إذا كنتِ تعانين من الغثيان في أثناء فترات الليل.
  • قوة حاسة الشم والحساسية من الروائح، وهذا يرجع لارتفاع نسبة هرمون الأستروجين الذي يحفز حدوث رد فعل البلعوم والمريء، وخصوصًا في أثناء فترات الليل، حيث إن وضعية الجسم على السرير تساعد على حدوث الغثيان وزيادة حدته.
  • زيادة حساسية الجهاز الهضمي والمعدة في الفترة الأولى من الحمل، لذا قللي من تناول بعض الأطعمة التي تحفز من الإصابة بالغثيان، وخاصةً في أثناء فترات الليل، كالمقليات والنشويات والسكريات.

غثيان الحمل: هل يفقدك فوائد الطعام؟

نصائح للتقليل من الشعور بالغثيان ليلًا:

  • ضعي وسادة خلف ظهرك في أثناء النوم، بحيث لا تكوني مستلقية بشكل أفقي على السرير، حتى لا يحدث ارتجاع في المريء وتصابين بالغثيان.
  • تناولي وجبة خفيفة قبل النوم، حيث يشتد الشعور بالغثيان عندما تكون المعدة فارغة، واحرصي على أن تحتوي هذه الوجبة على الكربوهيدرات والفيتامينات، كالكورن فليكس مع الحليب، أو نصف ساندوتش مع الحليب، أو كوب عصير من الفواكه التي تفضلينها.
  • احصلي على أكبر قدر من الراحة بتخصيص وقت للقيلولة في حالة استطاعتك ذلك، هذا سيريحك كثيرًا ويساعدك على التقليل من الشعور بالغثيان في الليل.
  • ابتعدي عن الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون في الليل، حيث إن الأطعمة الدسمة التي بها نسبة عالية من الدهون تحتاج وقت أطول لهضمها، لذا يجب أن تقللي من الأطعمة التي تحتوي على دهون والأطعمة الحارة والحامضة والمقلية؛ لأن هذه الأطعمة تثير الجهاز الهضمي وتسبب حرقة بفم المعدة وسوء الهضم، وبالتالي تزيد من شعور الحامل بالغثيان.
  • استنشقي بعضًا من قطرات الزيت الأساسي لليمون الحامض أو الليمون الأخضر، أو تناولي كوبًا دافئًا من شاي الزنجبيل أو النعناع، وسيعمل على التخفيف من حدة الشعور بالغثيان.
  • حاولي ارتداء أساور الضغط على معصميك في الليل، هذه الأساور عبارة عن أساور من القطن الناعم، يُثبَّت على كل منها زر بلاستيكي، ويقوم هذا الزر البلاستيكي بالضغط على المنطقة المسببة للتوتر في الجزء الداخلي في معصميك، ويمكنك الحصول على هذه الأساور من الصيدليات، هي معروفة ومنتشرة ويسهل الحصول عليها.

بالصور: أوضاع للتغلب على الغثيان خلال الحمل

وفي النهاية عزيزتي "سوبرماما" ننصحك بمراجعة الطبيب في حالة تكرار هذا العرض بشكل مستمر، حيث إن هناك بعض الأدوية التي تصرف للتخفيف من الغثيان وتعطى في بعض الحالات، ولكن يجب أولاً أن تستشيري طبيبك قبل تناول أي أدوية في أثناء حملك.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Health line
LIVE STRONG
Today's Parent

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon