ما آخر سن للحمل؟

آخر سن للحمل

يعتمد حدوث الحمل على خصوبة كل من الرجل والمرأة، وفي معظم الأحوال لا تتأثر خصوبة الرجال كثيرًا مع تقدمهم في العمر، وإن قلت القدرة الجنسية أو القدرة على تمام الانتصاب. والوضع يختلف كثيرًا عند النساء، فمع اقتراب موعد انقطاع الطمث، أو ما يطلق عليه سن اليأس، تقل خصوبة المرأة كثيرًا، كنتيجة طبيعية لاضطرابات الهرمونات التي تسود هذه المرحلة. هذه الحقائق ليست عامة أيضًا، أو يمكن أن نقول أنه لا يجب علينا التعميم، ولذلك يتساءل الكثيرات من النساء عن آخر سن للحمل، ومدى إمكانية حدوث حمل في سن الخمسين أو في نهاية الأربعينات، في هذا المقال تجدين إجابات عن كل ما يشغل بالك.

اقرئي أيضًا:  6 أسباب تؤخر حملكِ

آخر سن للحمل

لنتفق على قاعدة، طالما ما زالت المرأة تحيض فإنه من الوارد حدوث حمل، وبذلك يكون آخر سن للحمل هو سن انقطاع الطمث لدى المرأة، وهو يتفاوت كثيرًا بين النساء، ولكن يمكن لكل امرأة توقعه تبعًا لسن انقطاع الطمث لدى أمها وجدتها وخالتها أيضًا. لذا إذا كنتِ لا ترغبين في حدوث الحمل، فيجب أن تتأكدي من استعمال إحدى وسائل منع الحمل لحين وصولك لمرحلة انقطاع الطمث.

وبالطبع تقل الاحتمالية كثيرًا مع حدوث اضطرابات وعدم انتظام في الدورة الشهرية وتغير مواعيدها، ولكن تظل الاحتمالية قائمة، وإن كان حدوث الحمل غالبًا نادرًا في هذه الحالة.

الحمل في سن الثلاثين

تبدأ خصوبة المرأة في التناقص من عمر 32 سنة، وبعد سن 35 يصبح التناقص في الخصوبة سريعًا، فعند ميلاد المرأة يكون لديها تقريبًا مليون بويضة، ويتناقص هذا العدد إلى 25000 بويضة فقط عند سن 37.

وتبدأ زيادة احتمالات مخاطر الحمل عادةً عند سن 35، إذ تتزايد معدلات الإجهاض، وأيضًا حدوث التشوهات الخلقية للجنين.

ولكن هناك الكثير من الإجراءات التي يمكن أن تدعم استكمال الحمل بأمان تام، مثل:

  • المتابعة الطبية المنتظمة والدقيقة منذ بداية الحمل.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب المتابع، وأهمها تناول المكملات الغذائية المناسبة والضرورية.

الحمل بعد سن الأربعين

طبقًا لمراكز الوقاية من الأمراض، فإن 30% من النساء تنتهي خصوبتهن وقدرتهن على الإنجاب بين سن الـ40 والـ44، وتبلغ احتمالات حدوث الحمل في هذه السن 5% تقريبًا كل شهر في مقابل 20% في الثلاثينات من العمر، وكذلك تتزايد احتمالات حدوث الإجهاض التلقائي.

إذا كنتِ ترغبين في الإنجاب بعد الأربعين، فيمكنك دومًا اللجوء لطبيب النساء والتوليد لمتابعة الخصوبة، واتخاذ السبل المساعدة لحدوث الحمل.

  مخاطر الحمل بعد الأربعين

تتشابه مخاطر الحمل بعد الأربعين مع تلك التي تهدد الحمل في سن الخمسين فما فوق.

الحمل في سن الخمسين

في إحصاء بريطاني حديث، ثبت تضاعف عدد الأمهات فوق الخمسين من 55 حالة عام 2001 إلى 238 حالة عام 2016، وبالطبع يخضع نجاح تجربة الحمل والولادة في هذه المرحلة العمرية إلى العديد من العوامل، لعل أهمها الحالة الصحية العامة للأم، ما إذا كانت تعاني من بعض الأمراض المزمنة أم لا، وأيضًا ضرورة تناولها المكملات الغذائية الضرورية واللازمة لفترة الحمل، وبالطبع تقييم الطبيب لنوعية الولادة المناسبة لها في مثل هذا العمر، وتعد الولادة القيصرية الخيار الأكثر أمانًا في هذه الحالة.

مخاطر الحمل فوق سن الخمسين

  • زيادة احتمالات الإصابة بتسمم الحمل.
  • زيادة فرص الإصابة بسكري الحمل.
  • زيادة احتمالات حدوث حمل خارج الرحم من الأساس.
  • حدوث إجهاض تلقائي.
  • الولادة المبكرة وولادة طفل مبتسر.
  • ولادة طفل ميت.
  • احتمال إصابة الطفل ببعض التشوهات الخلقية مثل: العيوب الجينية وعيوب الكروموسومات، وإصابة الطفل بصعوبات التعلم أو عيوب خلقية أخرى.

أفضل عمر للحمل

الحقيقة أن تحديد العمر المناسب للحمل أو مرحلة سنية على أنها الأفضل للإنجاب يعد كلامًا نظريًّا إلى حد كبير، فإنجاب الأطفال وبداية تكوين أسرة قرار يتوقف على عوامل كثيرة، ومع ارتفاع سن الزواج مؤخرًا فلا يجب أن نركز على مرحلة عمرية لنقرر أنها أفضل سن للإنجاب، والعوامل الأخرى التي تتحكم في تحديد السن المناسبة للإنجاب تشمل:

  • توافر الرغبة في الإنجاب لدى الزوجين.
  • القدرة النفسية على تحمل أعباء الأمومة والأبوّة.
  • استقرار الحياة الزوجية بين الزوجين.

وعلى وجه العموم فإن خصوبة المرأة تكون في ذروتها في سن العشرينات، بالإضافة إلى جودة البويضات في هذه المرحلة أيضًا.

عزيزتي الأم، إن الحمل في جميع الأحوال هو هبة إلهية، ولا يمكن أبدًا التحكم في آخر سن للحمل عند المرأة، حتى مع استعمال وسائل منع الحمل أحيانًا، ولكن يمكن دائمًا العناية بالحمل ومتابعته للوصول إلى ولادة طفل صحيح معافى، مع الحفاظ أيضًا على سلامة الأم.

إذا كنتِ تخططبن للحمل فتعرفي على المزيد من النصائح عبر هذا الرابط.

المصادر:
Best Age to Get Pregnant
Pregnancy After 35
Getting Pregnant After 40
Having a Baby at 50

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon