لماذا تشعرين بإحساس السقوط في بداية النوم؟

صحة

هل استيقظتِ فزعة يومًا ما في بداية نومكِ، وشعرتِ بأنكِ تسقطين وجسمكِ يتشنّج؟

هذه الانتفاضة أو الرعشة اللاإرادية التي تحدث في قدميكِ أو يديكِ أو حتى جسمكِ كله يطلق عليها اسم "بدايات النوم" أو "Hypnic jerks"، وهذه الحالة غير مقلقة بالمرة، فهي شائعة جدًا، ويشعر بها أكثر من 70% من البشر.

لماذا نشعر بإحساس السقوط فجأة؟

النظرية العلمية، وراء هذا الشعور، تفيد بأن الجهاز العصبي الخاص بالإنسان يتحول إلى وضع النوم بمجرد الدخول في النوم، عندها يقل معدّل ضربات القلب، وتقل درجة حرارة الجسم، وتحدث انقباضات وتشنجات خفيفة في العضلات، وهي السبب في تولّد هذا الشعور المفاجىء بالسقوط.

وهناك نظرية أخرى، تشير إلى أن العقل ينام قبل الجسم، وعندها يفسّر العقل استرخاء العضلات على أنّ جسمكِ يسقط بالفعل تستيقظين مفزوعة.

متى تشعرين بإحساس السقوط؟

أكثر الأوقات التي يتكرر فيها هذا الشعور عندما تنامين عدد ساعات قليل، أو عندما تكونين محرومة من النوم لفترة طويلة ويحدث النوم فجأة، فكلما كان سقوطكِ في النوم أسرع، زاد شعوركِ بالسقوط بعدها بفترة قصيرة.

اقرئي أيضًا: من يحتاج ساعات نوم أطول؟ الرجل أم المرأة؟!

كيف تتجنبين هذا الشعور؟

المحافظة على روتين نوم ثابت وعدد ساعات نوم جيدة، لا تقل عن 8 ساعات يوميًا وليلًا، تقيكِ من الشعور بالسقوط.

اقرئي أيضًا: 10 نصائح للتغلب على اﻷرق

هناك بعض النصائح للتغلب على الأرق، لتستطيعي النوم بشكل جيد، أولها التوقف عن تناول الكافيين بعد الثانية ظهرًا، وعدم النظر إلى أي شاشات قبل النوم مباشرة، وأخيرًا يمكنكِ قراءة كتاب في ضوء خافت، لكي تحافظي على أعلى معدّل للخمول في هذا الوقت ويستطيع جسمكِ الاستمتاع بليلة هادئة.

أما إن كان هذا الشعور يتكرّر كل ليلة، فعليكِ مراجعة الطبيب للاطمئنان على صحتكِ.

عودة إلى صحة وريجيم

إيمان رفعت

بقلم/

إيمان رفعت

أحب الكتابة فهي طريقتي في التعبير عن كل ما أعرفه وأشعر به. صديقي هو الكتاب وحياتي هي أسرتي الصغيرة.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon