حافظي علي ساعات نومك في رمضان

اضطرابات النوم في رمضان

ننتظر شهر رمضان كل عام بقلوب مشتاقة لأيامه ولياليه التي لا تشبه أي أيام أخرى في العام، ولذلك يجب الاستعداد والتخطيط لأيامه للاستمتاع بها بأفضل طريقة، وأيضًا حتى لا يؤثر الانشغال فيه على أي شئ أخر مثل الصحة، خاصًة مع قلة النوم في رمضان.

ففي شهر رمضان يكون لديكِ ارتباطات ومهام عديدة ليلاً، وفي الصباح تنشغلين بين رعاية أبنائكِ والتحضير للإفطار وقد تكوني امرأة عاملة مما يزيد من ازدحام جدولكِ، كما تريدين بالتأكيد استغلال الشهر الكريم وتخصيص وقتًا كافيًا للصلاة والعبادة، وفي وسط هذه المسؤوليات والمهام طوال الثلاثين يومًا، سيكون نومكِ هو الضحية الأولى.

ولكن جربي في شهر رمضان هذا العام تنظيم نومكِ بالطرق التي سنقدمها لكِ، وستشعرين بفرق على صحتكِ ونشاطكِ.

اضطرابات النوم في رمضان

بالطبع يتغير نظام النوم المعتاد تمامًا في شهر رمضان، لكن من الهام أيضًا أن تحافظي على ساعات نومكِ ولا تقللي منها قدر الإمكان، فكما يقال أننا مدينين لأجسامنا بساعات نوم معينة، إذا انتقص منها شيئًا سيظل الدين على الصحة، وفي يوم من الأيام سيطالب الجسم بذلك الدين.

ومع قلة النوم في رمضان لن تشعري بتأثيره على صحتكِ من أول يوم، ولكن بعد عدة أيام، ستجدين طاقتكِ انخفضت، وستصبحين غير قادرة على أداء أعمالكِ اليومية.

لذلك يجب أن تحافظي على قدر معقول من ساعات النوم في ليل رمضان، للاستمتاع بالشهر الكريم، دون التأثير على صحتكِ ونشاطكِ.

أضرار قلة النوم على الصحة

يترتب على قلة النوم تأثير سلبي كبير على الصحة مثل:

  • الشعور بالغضب والعصبية لأقل الأسباب.
  • عدم القدرة على العمل وإنجاز المهام.
  • زيادة الحوادث حتى داخل المنزل بسبب عدم التركيز.
  • الإصابة بالسمنة.
  • أمراض القلب والسكري.
  • زيادة معدل ضربات القلب وعدم انتظام ضغط الدم.

يحتاج معظمنا حوالي 8 ساعات من النوم الجيد المتواصل في الليل، ولكن البعض يحتاج إلى أكثر من ذلك والبعض إلى أقل، لذلك يجب أن يعرف كل شخص مقدار النوم الذي يحتاجه ليحصل عليه لراحة جسمه وصحته.

فوائد النوم

فعلى الجانب الأخر، فمن فوائد النوم أنه:

  • يعزز المناعة.
  • يحافظ على الوزن.
  • يحمي من القلق والتوتر.

وبشكل عام من الممكن أن يحتاج الأمر إلى عدة أسابيع لتنظيم النوم، ولتنظيم النوم ابدئي من عطلة نهاية الأسبوع، وأضيفي ساعة أو ساعتين للنوم في الليلة الواحدة، ومن الممكن أن تجدي نفسك في البداية تنامين لفترة طويلة حتى ينتظم نومكِ وتصلي إلى المستوى الطبيعي.

طريقة تنظيم النوم في رمضان

يمكنكِ الحفاظ على مقدار معقول من النوم في رمضان وسط جدول أعمالكِ المزدحم من خلال:

  • معرفتكِ دورات النوم المختلفة، سيجعلكِ تدركين أهمية نوم الليل، فهناك عدة مراحل للنوم، المرحلة الثالثة منهم هي مرحلة النوم بدون أحلام وتسمى «موجة النوم البطيئة»، ويصل الشخص لهذه المرحلة عندما ينام ساعتان من النوم الخفيف، في ذلك الوقت ينشط الجهاز المناعي للجسم وتتدفق الدماء للمخ وينتظم ويستعيد الجسم طاقته، ولكي تصلي لهذه المرحلة فعليكي بالنوم هذا القدر من الوقت.
  • خصصي عدة ساعات للنوم ليلًا، فليل الصيف قصير جدًا ويمر سريعًا في رمضان، حاولي أن تخصصي ساعات نوم محددة ليلاً، فمتوسط ساعات النوم التي يحتاجها أي شخص بالغ هي من 6 إلى 8 ساعات يوميًا، فحاولي مثلًا النوم من الحادية عشر أو الثانية عشر حتى موعد السحور، والنوم من بعد الفجر حتى الصباح، لتحصلي على ساعات النوم الأساسية هذه، وحاولي قدر استطاعتكِ أن توفري لجسمك نوم جيد لمدة طويلة بدون مقاطعة خاصًة في الليل.
  • إذا كان ليلكِ مشغول جدًا حاولي أن تعوضي ذلك في النهار أو في أول المساء.
  • ضعي الأولويات أولًا، إذا كان لديكِ يوماً طويلاً، فلا تقبلي دعوات الإفطار أو السحور في ذلك اليوم، ليرتاح جسمكِ بالنوم.
  • لا تتناولي منبهات أو مشروبات طاقة تسبب لكِ السهر وتعيق نومكِ.
  • وأهم شيء كوني قدوة جيدة لعائلتكِ في انتظام النوم خاصًة أبنائكِ، لتعليمهم أن النوم الجيد هو أهم خطوة لحياة صحية.

قد يكون الحصول على قدر كافي ومثالي من النوم في رمضان لكِ ولعائلتكِ، أمر صعب التحقيق، ولكن كذلك يجب أن لا تقل ساعات النوم عن الحد الأدنى له، حتى لا تتأثر صحتكِ ونشاطكِ، وهو ما يمكنكِ تحقيقه بالطرق التي ذكرناها.

المصادر:
lack of sleep effects

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon