لماذا تحب الزوجة ألا يسألها زوجها عن وصولها للذروة؟

العلاقة الزوجية

يعدّ الوصول للنشوة من أسعد اللحظات التي تمر على الزوجين، ومن المعروف أن وصول المرأة للنشوة ليس بسهولة وصول الرجل إليها، وكثير من الأزواج يريدون الاطمئنان بعد كل علاقة حميمة عن وصول زوجاتهن للذروة أم لا، وهذا يدل على اهتمامهم بمشاعر زوجاتهن ورغبتهم في إمتعاهن قدر استطاعتهم!

وعلى الرغم من ذلك، فهناك كثيرات ينزعجن من هذا السؤال، ويتسبب في فقدانهن للذة العلاقة الحميمة، فعلى عكس الرجل، لا تنزعج بعض النساء كثيرًا إذا انتهت العلاقة الحميمة دون وصولها للذروة، فالعلاقة بالنسبة للمرأة تتمثل في كل لحظة مداعبة ومشاعر وكلمات يهمس بها الزوج في أذنيها، ولا تعتمد بشكل كلي على العلاقة الجسمانية ووصولها لهزة الجماع.

اقرئي أيضًا: معلومات لا تعرفينها عن هزة الجماع

تعدّ هزة الجماع نهاية العلاقة الحميمة بالنسبة للرجل، ولكنها ليست كذلك بالنسبة للمرأة، فمن الممكن أن تصل الزوجة للنشوة في منتصف العلاقة الحميمة وتستمر في العلاقة بنفس الأداء والمشاعر، ومن الممكن أن تصل أيضًا أكثر من مرة خلال نفس العلاقة، على عكس الرجل؛ فبمجرد وصوله لهزة الجماع تنتهي العلاقة الحميمة بالنسبة إليه جسمانيًا ونفسيًا في تلك اللحظة، ومن الصعب عليه استعادة نشاطه ومشاعره الغزيرة إلا بعد مرور 15 دقيقة على الأقل!

اقرئي أيضًا: 4 أسرار لوصول المرأة للنشوة أكثر من مرة

لذا، فإن سؤال المرأة عن وصولها للذروة يزعجها؛ فهي لا تنتظر لحظة الوصول، بل تنتظر العلاقة كاملة بجميع تفاصيلها، وأن ينقلها زوجها من المشاعر السلبية وينسيها ما يدور في عقلها من واجبات الدنيا ومشاغلها، ويأخذها إلى مكان بعيد لا تشعر فيه بشيء إلا لمسات زوجها وهمساته الجميلة والدافئة، حتى وإن لم تستطع الوصول لهزة الجماع قبل نهاية العلاقة الحميمة، فهذا لا يدل على عدم استمتاعها. الحقيقة إن هناك الكثير من النساء لم يصلن قط لهزة الجماع ويستمتعن بالعلاقة الحميمة أكثر من غيرهن!

اقرئي أيضًا: 8 مشاعر تمر بها النساء عن الوصول للنشوة

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon