لماذا الحمل في الثلاثينات أفضل من العشرينات؟

تغذية وصحة الحامل

تتجه معظم السيدات للحمل والولادة بعد الزواج مباشرةً، خوفًا من مخاطر الحمل في عمر متأخر، بل قد يكون هذا الخوف هو الدافع وراء زواجهن، وقد تُصاب بعض السيدات بالهلع على صحتها وعلى الجنين إذا كان حملها في عمر الثلاثين، فثمّة اعتقاد شائع في مجتمعنا أن فرص الحمل في جنين سليم تقل ببلوغ الثلاثينات، لكن يبدو أن الدراسات الحديثة سترمي بأفكارنا عرض الحائط.

فقد أُجريت دراسة بريطانية حول تأثير عمر المرأة على نمو الطفل وتطوره، وكان للنساء في عمر الثلاثينات نصيب الأسد من الأطفال الأكثر ذكاءً، فالأطفال الذين وُلدوا لنساء في عمر الثلاثينات حصلوا على درجات أعلى في الاختبارات المعرفية والإدراكية ومستويات الذكاء، مقارنةً بالأطفال المولودين لأمهات في عمر العشرينات والأربعينات، حيث يُمكن للأم في عمر الثلاثينات تكريس الكثير من وقتها ومجهودها لطفلها، نظرًا للأسباب التي سأخبرك بها فيما يلي:

1- حياتك المهنية أكثر استقرارًا:

صحيح أنكِ في عمر العشرينات تكونين أكثر خصوبة، لكن معظمنا بالكاد كان يعرف ماذا يريد وكيف يبدأ حياته. لكن في الثلاثينات، تكونين قد وجدتِ الشقة والعمل المناسبين، وربما تكونين قد عملتِ في نفس المكان لعدة سنوات، ما جعل لكِ رصيدًا لا بأس به لدى المدير، فهو بالطبع سيقدر لكِ ولاءكِ وعملك الجاد، ولن يتذمر إذا احتجتِ لإجازة وضع أو لظرف طارئ لرعاية طفلك.
كذلك سيكون دخلك أعلى مما سبق، ما يسمح بتربية طفل وسد احتياجاته دون عناء، بل إذا احتجت للعودة للعمل، يُمكن توفير مُربية له.

اقرئي أيضًا: الاختيار الصعب: الذهاب إلى العمل أم البقاء في المنزل

2- تأكدتِ أن زوجك هو شريك عمرك

في عمر الثلاثينات، تكونين قد فهمتِ زوجك وطباعه وحالاته في الظروف المختلفة، كذلك تستطيعين تقرير ما إذا كانت حياتك العاطفية والزوجية مستقرة أم على المحك، وبالتالي ستتمكنين من تنشئة طفل سوي ومستقر من الناحية الاجتماعية، بعكس الحمل والإنجاب في العشرينات، الذي قد يربطك بشخص سيئ لآخر العمر.

3- في الثلاثينات، أنتِ أكثر خبرةً

المرأة في الثلاثينات تكون أكثر نضجًا وخبرة، لأنها تكون قد مرت بخبرات مختلفة. لذا، فعندما يتعلق الأمر بالحمل والولادة والتربية، لن تُواجه الكثير من المفاجآت، فهي تعرف كيف تتعامل معها مسبقًا وبالتالي يقل شعورها بالقلق والتوتر، ما ينعكس بصورة إيجابية على نفسية الطفل، كذلك فالآباء الأكبر سنًا ينقلون خبراتهم وما علمتهم لهم الحياة لأبنائهم، فيصبحون أكثر وعيًا وثقافة من أقرانهم.

اقرئي أيضًا: 6 أشياء مهمة يجب أن تعرفيها عن تربية الأطفال

4- في الثلاثينات، أنتِ أكثر رضا وتقبلًا للحمل

أثبتت بعض الأبحاث أن فرص الرضاعة الطبيعية تزيد عندما يحدث الحمل في عمر الثلاثينات، كذلك تقل احتمالات الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.
وتؤكد ذلك "جوليا بيري" إحدى مؤلفات كتاب حول الحمل والولادة بعد الثلاثينات، إذ أن المرأة في هذا العمر تكون أكثر تقبلًا لقرار الإنجاب، بل تُخطط وتسعى له، فهي قد حققت كل ما أرادت وبقي أن تُكلل أحلامها بحلم الأمومة، كذلك يقل كلام الأمهات في هذا العمر عن حديث التضحية الذي ينتشر بين الأمهات في عمر العشرينات، اللاتي يشتكين من التضحية بالعمل والفسح للتفرغ لتربية الأطفال. وفي عمر الثلاثينات، تقضي المرأة وقتًا أطول مع طفلها دون تذمر.

اقرئي أيضًا: هل أنتِ مستعدة لإنجاب طفل؟

إذًا، فماذا عن مخاطر الحمل في الثلاثينات؟

تقل نسبة خصوبة المرأة في الثلاثينات، حيث تشيخ البويضات والكروموسومات كلما تقدمتِ في العمر، فضلًا عن احتمالات ضئيلة بإنجاب أطفال مُصابين ببعض الأمراض الناتجة عن خلل الكروموسومات أو ما يُدعى "بالاضطرابات الصبغية"، مثل متلازمة داون.

اقرئي أيضًا: ما مخاطر الإنجاب بعد سن 35؟ وكيف أتجنبها؟

كذلك تخضع النساء المُصابات بأمراض مرتبطة بالتقدم في العمر، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر، لمتابعة دورية حرصَا على سلامة الحمل، وهذا بالطبع ما تخضع له أي حامل. لكن الحق أن الأبحاث الحديثة والتطور في العلم جعلا كل شيء ممكنًا، ففي حين توجد آراء تّحذر من الحمل بعد الخامسة والثلاثين أو سن الأربعين، يؤكد أطباء آخرين أن الحمل في الأربعينات بل وفي الخمسينات ممكن وآمن.

فقد أثبتت دراسة نُشرت في مجلة "ذي أتلانتيك" أن نسب الخصوبة تظل عالية حتى بعد عمر الأربعينات، وأن 82% من النساء تتراوح أعمارهن ما بين 35 إلى 39 نجحن في الحمل في غضون سنة من المحاولات، كذلك فالعلاج الهرموني له دور فعّال في علاج مشكلات الخصوبة.

الأمر إذًا لا يتعلق بعمرك يا صديقتي، ولكن بنمط حياتك وحالتك الصحية، فالحفاظ على نظام غذائي متوازن وتجنب التدخين والكحوليات، وممارسة الرياضة والبعد عن السمنة وتناول حمض الفوليك قبل الحمل بثلاثة شهور، واتّباع إرشادات الطبيب، كل ذلك يزيد من فرص إنجاب طفل مُعافى بدنيًا ونفسيًا دون أدنى تأثير على صحتك. فإذا كنت حاملًا في عمر الثلاثينات، فاستعدي لاستقبال واحد من أذكى أطفال العالم.

عودة إلى الحمل

ياسمين مسعد

بقلم/

ياسمين مسعد

أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon