كيف اتصرف في حالة بلع طفلي لكمية كبيرة من الأدوية أو مادة سامة؟

يستكشف الأطفال الصغار العالم عن طريق وضع الأشياء في فمه، وحتى الأطفال الأكبر سنًا لا يمكنهم دائمًا تحديد أي الأشياء أو المواد هي الآمنة بالنسبة لهم، ولعل هذا هو سبب إصابة أكثر من مليون طفل دون سن السادسة بالتسمم العرضي سنويًا. وفي الحقيقة يتحمل الأهل مسؤولية أمان الطفل وحمايته من أي ضرر، لذلك اسمحي لي أن أقدم لك مجموعة من سبل وقاية طفلك من حوادث التسمم لأنها الأكثر شيوعًا في حوادث الأطفال المنزلية.

أولًا وقبل أي شيء، ينبغي عليكِ تحديد مصدر الخطر لتتمكني من معرفة سبل الوقاية إذ تنقسم حوادث التسمم بالمنزل إلى:

1-      التسمم بالأدوية ومنها الأسبرين والمنومات والمهدئات.

2-      التسمم بالمستحضرات المنزلية المختلفة ومنها المبيضات والملمعات.

3-      التسمم بمستحضرات التجميل ومنها طلاء الأظافر أو طلاء الشفاه أو مذيبات طلاء الأظافر والعطور.

4-      التسمم بالأغذية مثل أي مواد فاسدة أو منتهية الصلاحية.

وتتفاوت درجة خطورة كلٍ من الحوادث السابقة، فبعضها شديد الخطورة والبعض متوسط أو قليل الخطورة. فعلى سبيل المثال، تُعد مذيبات طلاء الأظافر والمذيبات التي تحتوى على مادة الأسيتون أقل خطورة من المذيبات التي تحتوى على الخلات، أما المبيضات فهي من المواد شديدة الخطورة، بينما تُعد صبغات الشعر التي يحتوى معظمها على المواد السامة مثل الرصاص والكوبالت والنيكل والنحاس بالإضافة إلى المركبات العضوية السامة من المواد متوسطة الخطورة. وتسبب صبغات الشعر إصابات في الجلد والعين وقد يؤدى تناولها إلى حدوث بعض الأعراض مثل انخفاض سكر الدم والترنح وصعوبة الرؤية والتنفس والإغماء. وقد يكون أحيانًا التسمم بالأغذية من أنواع التسمم قليلة الخطورة على حسب درجة فساد الأغذية.

(اقرأي أيضًا: الإسعافات الأولية لحالات تسمم الأطفال في المنزل)

إليكِ بعض سبل الوقاية من حوادث التسمم المختلفة:

1-      احرصي على إبعاد جميع الأدوية عن متناول الأطفال وذلك بوضعها في أماكن مرتفعة أو مغلقة .

2-      لا تُعطي الطفل الدواء على أنه نوع من الحلوى حتى لا يُقبل الطفل على تناوله وحده دون علمك إذا تصادف وجوده في متناول يده. إن أردت تحبيبه فيه فقولي أنه دواء طعمه جيد، لكن لا تقولي أنه حلوى.

3-      احرصي على عدم إلقاء الأدوية في قمامة المنزل إلا إذا كان وعاء القمامة صعب الفتح بالنسبة للطفل والأفضل إلقاء الأدوية في المرحاض وذلك عن طريق إفراغ محتوى علبه الشراب أو الحبوب في مصرف الماء أما العبوة فترمى في مكان آمن بعيدًا عن يديّ الطفل .

4-      حاولي دائمًا عدم تناول أي دواء في وجود الطفل وهو ينظر إليكِ لآنه يسجل ما يرى داخل ذاكرته الصغيرة ويستدعيه لاحقًا.

5-      احرصي دائمًا على إتلاف الأدوية منتهية الصلاحية .

6-      لا تضعي مواد التنظيف أبدًا في زجاجات اللبن أو المياه الغازية أو العصائر، حيث إنه من الأخطاء الشائعة التي تقع فيها الأم هي وضع مواد التنظيف في هذه الزجاجات أو غيرها وتوجد مواد منها أشبه باللبن مما يعرض الأطفال لخطر شرب هذه المواد لذا يجب عليكِ مراعاة عدم الوقوع في ذلك الخطأ شديد الخطورة.

7-      احرصي على عدم تخزين المواد السامة في نفس المكان الذي تحتفظي فيه بمواد الطعام المختلفة.

8-      ضعي جميع المستحضرات المنزلية بعيدًا عن متناول أيدي الأطفال .

9-      تخلصي من الأغذية الفاسدة عند معرفة ذلك أولًا بأول وعدم تركها حتى لا يتناولها طفلك أو أي فرد من أفراد منزلك.

10-  لا تسمحي لطفلك بالدخول في المناطق التي سبق رشها بالمبيدات إلا بعد فترة واحرصي أنتِ أيضًا على عدم القيام بذلك.

11-  احرصي على غسل الخضروات والفواكه جيدًا قبل أن يتناولها طفلك.

12-  احرصي على توعية طفلك وجميع أفراد الأسرة بخطورة الأدوية والمواد الكيميائية الموجودة بالمنزل.

13-  تجنبي ترك طعام طفلك مكشوفًا حتى لا يتعرض للحشرات الضارة والعوامل الجوية فيتعرض للفساد .

14-  تأكدي دائمًا من صلاحية المواد الغذائية التي تحضرينها إلى منزلك سواء الجاهزة أو التي تحضرينها في المنزل بشكل عام.

(اقرأي أيضًا: كيف تتصرفين إذا تناول طفلك طعام منتهي الصلاحية)

عودة إلى صغار

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon