كيف أعرف أن طبيبي يستسهل الولادة القيصرية؟

مع الأسف أصبح الكثير من الأطباء يسعون للربح على حساب أي شيء آخر، ولعل هذا هو السبب في زيادة نسبة الولادات القيصرية في مصر إلى 52% دون دواعِ طبية. لذا فعندما يتخذ الطبيب قرارًا بالولادة القيصرية وغالبًا ما يكون السبب هو الحجة الشهيرة "حوضك ضيق"، حينها تحتار الحامل كيف أتأكد من أمانة طبيبي؟ ومن أنه لا يستسهل اللجوء إلى قرار الولادة القيصرية؟ وكيف أعرف أنني أحتاج إلى القيصرية بالفعل؟ ببساطة إذا عرفتِ الحالات التي تستلزم الولادة القيصرية، ستعرفين حينها إذا كان طبيبك صادقًا في قراره أم لا.

كيف تتصرفين إن فوجئت بقرار الولادة القيصرية؟

حالات تستلزم الولادة القيصرية:

  1. توقف المخاض أو بطء الطلق فيما يعرف بتعسر الولادة أو شدة الطلق، دون أن ينفتح عنق الرحم ليسمح بخروج الجنين.
  2. كبر حجم رأس الجنين لدرجة لا تسمح بمرورها من خلال الحوض، وهنا تأتي ضرورة متابعة نمو الجنين أولًا بأول.
  3. حالة الجنين الصحية مثل اضطراب معدل ضربات القلب أو قلة نسبة الأكسجين، التي تصل إلى الجنين بسبب تدلي الحبل السري وتوقف تدفق الدم إلى الجنين، أو إذا بدأت المشيمة في الانفصال عن جدار الرحم.
  4. عدم اتخاذ الجنين الوضع المناسب للولادة الطبيعية، أي كانت قدماه في مواجهة عنق الرحم بدلًا من رأسه، ولم يستطع الطبيب تعديل وضعه حتى موعد الولادة.
  5. المشيمة المنزاحة حيث تكون موجودة عند عنق الرحم، ما يمنع خروج الجنين أو يتسبب في نزيف شديد.
  6. الحمل في توأم، فبالرغم من إمكانية الولادة الطبيعية في حالة التوأم، إلا أن الأطباء يفضلون الولادة القيصرية في هذه الحالة حيث يُمكن الاطمئنان على حالتهما بدقة.
  7. المرور بولادة قيصرية سابقة، وبالرغم من إمكانية الولادة الطبيعية بعد القيصرية، إلا أن 80% من هؤلاء النساء يخترن الولادة القيصرية مرة ثانية.
  8. بعض الحالات الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو إصابة الأم بعدوى قد تنتقل للجنين في أثناء الولادة المهبلية (الطبيعية)، أو السمنة المفرطة حيث تزيد سمنة الأم من وزن الجنين، فضلًا عن أن الأنسجة السمينة تعرقل مرور الجنين خلال قناة الولادة، بل وقد تؤدي السمنة إلى عدم قدرة جسمك على امتصاص الأدوية التي يتم إعطاؤها لكِ للتحفيز على الولادة. لذا واظبي على اتباع نظام غذائي صحي في أثناء الحمل.
  9. كبر عمر السيدة الحامل الذي قد يصاحبه زيادة في المضاعفات التي تحدث مع الولادة، كذلك فقد يعجزن عن دفع الجنين للخارج.
  10. وجود ورم ليفي بقناة الولادة ما يعيق خروج الجنين.
  11. بدء استخدام أدوية الطلق الصناعي أو طرق تحفيز الولادة دون فتح الرحم.
  12. صغر حجم الحوض بشكل غير عادي.

ما أسباب نزول المشيمة خلال الحمل؟

ومما سبق، يُمكنك معرفة مدى حاجتك للولادة القيصرية من خلال معرفتك بحالتك الصحية وتاريخك الطبي والاستفسار من الطبيب عن وضع الجنين والمشيمة والحالة الصحية للجنين ونموه وتطوره. لذا تحدثي للطبيب كثيرًا حول قراره وافهمي منه لماذا قرر اللجوء إلى الولادة القيصرية، وحاولي المقارنة بين مخاطر الولادة الطبيعية والقيصرية، واستشيري أكثر من طبيب ولا تكتفي برأي طبيب واحد. كذلك احرصي على البحث على الإنترنت عن معلومات تخص حالتك، وتابعي جدول تطور الجنين وقارنيه بالمعلومات التي سيخبرك بها الطبيب من خلال السونار.

وأخيرًا، لا أنصحك أبدًا باللجوء إلى الولادة القيصرية رفاهيةً، مثلًا لأنك لا تحبين المفاجآت وترغبين في تحديد يوم بعينه للولادة أو تخافين من آلام الولادة الطبيعية. فالنظرة الأولى لطفلك ستنسيك كل هذه الآلام، والولادة القيصرية عملية جراحية كبيرة لها مخاطرها ومضاعفاتها التي قد تؤرقك فيما بعد.

عودة إلى الحمل

ياسمين مسعد

بقلم/

ياسمين مسعد

أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon