ما أهمية القيلولة للطفل الرضيع؟

    القيلولة للأطفال

    ينام الطفل الرضيع في منتصف اليوم ربما مرة أو مرتين في الأشهر الستة الأولى بعد الولادة، ويستمر الأمر لما بعد العام الأول، والنوم ليلًا مهم بالطبع، لكن أخذ الطفل القيلولة في أثناء النهار لا يقل أهمية أيضًا، فهي أساسية له للتأكد من حصوله على ساعات الراحة التي يحتاجها كل يوم، بالإضافة إلى ذلك، فهي مفيدة لصحة الأطفال البدنية ومزاجهم بشكل عام. في هذا المقال نخبركِ بكيفية تنظيم القيلولة للأطفال ومدتها المناسبة، وأهميتها للأطفال الرضع.

    كيفية تنظيم القيلولة للأطفال

    رغم أهمية القيلولة للأطفال، فبعض الأمهات لا يعلمن كيفية تحفيز أطفالهن على أخذ فترة قيلولة مناسبة، وفيما يلي خطوات بسيطة لمساعدة طفلك على ذلك:

    1. انتبهي لإشارات رغبته في النوم: يمكن أن يكون مفتاح القيلولة الجيدة بسيطًا، كإعداد روتين غفوة جيد مبكرًا والالتزام به، والانتباه لإشارات كالانزعاج وفرك العينين، ثم وضع طفلك في فراشه وهو ناعس، هذا سيعلمه كيفية النوم بنفسه فيما بعد، وهي مهارة تزداد أهمية مع تقدمه في السن.
    2. هيئي الوقت لأخذ غفوة: حممي طفلك بمياه دافئة، مع تهدئة الأضواء والأصوات، ووضعه في السرير أو في غرفته، مع تشغيل موسيقي هادئة.
    3. حددي وقت القيلولة مبكرًا: إذا شعرتِ بأن وقت القيلولة المتأخر لطفلك سبب مشكلات وقت النوم، فحاولي جعلها مبكرًا قليلًا، وهو ما يعني إيقاظ طفلك مبكرًا في الصباح، حتى تبدأ القيلولة في وقت أقرب قبل منتصف اليوم أو قبل الثالثة عصرًا.

    أهمية القيلولة للأطفال

    النوم أمر مهم لصحة الطفل، وبالنسبة للأطفال الصغار، فلكي يحصلوا على ما يكفي منه، يحتاج معظمهم إلى بعض النوم في أثناء النهار أو ما يعرف بالقيلولة، وبعدما تعرفتِ إلى كيفية تهيئة طفلك الرضيع لها، إليكِ فوائدها:

    1. توفير وقت الراحة للرضيع: مع كبر سن الطفل وزيادة نشاطه والحاجة لتعلم مهارات جديدة واكتشاف العالم حوله، يحتاج إلى توفير وقت للراحة له، ما يساعد على نموه الجسدي والعقلي الذي يحدث في مرحلة الطفولة المبكرة.
    2. تجنب فرط الإرهاق والانزعاج: يساعد أخذ القيلولة على منع الأطفال من الشعور بالإرهاق المفرط، ما قد يؤثر في مزاجهم طوال اليوم، ويجعل من الصعب عليهم النوم في الليل.
    3. منح الوالدين استراحة خلال النهار: قيلولة الطفل تتيح الوقت للوالدين بالقيام بالأعمال المنزلية، أو مجرد الاسترخاء لمواصلة رعاية الطفل بطاقة ونشاط مرة أخرى.

    مدة القيلولة للأطفال

    الآن ربما تتساءلين عن مدة القيلولة للأطفال الرضع، تعرفي إلى الإجابة في السطور التالية:

    • حتى يبلغ الأطفال الرضع من العمر ثلاثة أشهر تقريبًا، يأخذون القيلولة بصورة متكررة روتينية كالتي كانوا يمارسونها في رحم أمهاتهم، ويمكنهم النوم مدة تصل إلى 18 ساعة في اليوم، نصفها فترات قيلولة، وعادة ما يقضون ساعة أو ساعتين فقط مستيقظين في المرة الواحدة.
    • يحتاج الأطفال الرضع لفترات قيلولة طويلة ومتكررة للنمو الجسدي والعقلي، لذلك لا توقظي طفلك الرضيع إلا للضرورة، كموعد الرضعات أو تغيير الحفاض.
    • يحتاج الأطفال بعد مرحلة حديثي الولادة -لكن قبل أن يبلغوا عيد ميلادهم الأول- إلى قيلولتين أو أربع قيلولات في اليوم، بمتوسط 30:45 دقيقة للقيلولة في المرة الواحدة.

    ختامًا عزيزتي، توفر القيلولة للأطفال وقتًا للراحة وإعادة الشحن خلال تلك التغيرات الكبيرة وطفرات النمو التي يمرون بها في عاميهم الأول والثاني، كذلك فإن الأطفال المرهقين على مدار اليوم، غالبًا ما يكونون قلقين، وغير قادرين على تهدئة أنفسهم في وقت النوم، وأكثر عرضة للاستيقاظ خلال الليل، 

    يحتاج الرضع إلى رعاية خاصة، تعرفي إلى كل ما يخص طفلك الرضيع وكيفية التعامل معه وتلبية احتياجاته المختلفة، بزيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon